محرك البحث
تغييرات عديدة في تشكيلة الوطني العبيدي يحث منتخبنا على تجاوز اليمن وضمان التأهل

دبي/ بلال زكي
أنهى منتخبنا الوطني لكرة القدم تدريباته استعدادا لمباراة اليوم أمام نظيره اليمني ضمن منافسات الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة للبطولة الآسيوية المتواصلة فعالياتها في الإمارات.
ويدخل منتخبنا الى مباراة اليوم بخطى واثقة ووتيرة متصاعدة بعد فوزه الثمين الذي تحقق في الجولة الأولى على حساب فيتنام, فضلا عن الفوزين الوديين على فلسطين والصين ضمن المعسكر الاعدادي الذي احتضنته العاصمة القطرية الدوحة.
وشهدت تدريبات منتخبنا اهتماما واسعا من وسائل اعلام مختلفة محلية وعربية واجنبية, في اشارة واضحة وصريحة لحجم ومكانة الكرة العراقية على صعيد القارة الصفراء, لاسيما ان بطولة استراليا 2015 خبرت تألق لاعبينا الذين بلغوا الدور نصف النهائي وتمكنوا في النهاية من احتلال المركز الرابع.

العبيدي يحث على تقديم الأفضل
زار وزير الشباب والرياضة الدكتور أحمد رياض العبيدي تدريبات منتخبنا الوطني التي اقيمت مساء أمس الأول في ملعب جامعة الشارقة تحضيرا للقاء اليوم.
ونقل العبيدي خلال اللقاء القصير الذي جمعه باللاعبين والجهاز الفني تحيات رئيس الوزراء الدكتور عادل عبد المهدي للوفد العراقي في الإمارات, وحثهم على ضرورة مضاعفة الجهود من اجل تحقيق الفوز الثاني في البطولة وتأكيد التأهل إلى دور الستة عشر, مبينا ان جلسة مجلس الوزراء تزامنت مع وقت المباراة الأولى للمنتخب وان الجميع كان حريصا على معرفة التفاصيل والجزئيات وهذا دليل واضح على ان الرياضة بصورة عامة وكرة القدم بشكل خاص تنال اهتماما واسعا من قبل جميع فئات الشعب.
واثنى على الاداء الجيد الذي قدمه منتخبنا في المواجهة الأولى أمام فيتنام والتي انتهت بفوزنا بثلاثة اهداف مقابل هدفين, مبينا ان الرغبة والاصرار الكبيرين مكنا الفريق العراقي من ادراك التعادل برغم تأخره في النتيجة مرتين في ذلك اللقاء قبل ان يقتنص هدف الفوز في الوقت القاتل باقدام المحترف في الكالتشيو الايطالي علي عدنان.
واضاف ان العراق اعتاد ان يكون رقما صعبا في القارة الآسيوية, لذلك ينبغي مضاعفة جميع الجهود وتسخير جميع الامكانات من اجل خدمة المنتخب ليتمكن من الوصول الى ابعد المديات في البطولة الحالية.
وفي ختام حديثه ألمح العبيدي الى ان هناك مفاجأت سارة تنتظر وفد المنتخب في حال تخطيه مرحلة المجموعات وصولا الى الأدوار المتقدمة.

تغييرات عديدة في التشكيلة
علم موفد الصباح من مصادر موثوقة ان تشكيلة منتخبنا في لقاء اليوم ستشهد تغييرات عديدة عن تلك التي خاضت المباراة الأولى.
وبحسب التسريبات فان اربعة الى خمسة تغييرات سيجريها المدرب كاتانيتش, أهمها اشراك البدلاء الثلاثة الذين تم الزج بهم أمام فيتنام وهم كل من بشار رسن وهمام طارق وعلاء مهاوي بصورة اساسية, بالاضافة الى منح الفرصة للاعب خط الوسط أمجد عطوان للاشتراك أساسيا ايضا.
ومن المؤمل ان يخوض منتخبنا مباراة اليمن باسلوبه المعتاد من خلال اعتماد طريقة لعب “4-5-1” بعد ان لجأ المدرب في المواجهة السابقة الى تجريب طرق لعب غريبة بحسب التصريحات التي ادلى بها أكثر من لاعب.

شكوك حول جاهزية حصني وسالم
ومن المؤمل ان يغيب عن لقاء اليوم المدافع وليد سالم ولاعب خط الوسط علي حصني نتيجة عدم جاهزيتهما التامة للاشتراك.
وقال مدرب اللياقة البدنية لمنتخبنا سردار محمد ان علي حصني عاد للتدريبات الجماعية رفقة زملاءه اللاعبين لكنه بحاجة الى المزيد من الوقت لاكتساب الجاهزية المطلوبة, مرجحا اشتراكه في اللقاء الأخير لمرحلة المجموعات أمام المنتخب الايراني في حال قرر المدرب السلوفيني كاتانيتش ذلك.
واشار الى ان وليد سالم يعاني من اجهاد على مستوى “العضلة الضامة” وكلفه ذلك الغياب عن التدريبات الجماعية والاكتفاء بخوض التدريبات منفردا مع تطبيق برنامج تأهيل خاص بغية اكتساب الشفاء التام في الايام القليلة المقبلة.
وعن جاهزية منتخبنا للقاء اليوم, أوضح محمد ان التوقيت الزمني الذي يفصل بين لقاء وآخر قليل ولا يكفي لتكثيف معدلات الجاهزية البدينة للاعبين, لذلك فان العمل ينصب على المحافظة على المستوى العام الذي بلغه المنتخب بعد خوضه معسكر قطر, أملا في تعزيز الجوانب البدينة من خلال الاحتكاك مع المنتخبات الآسيوية المشاركة في البطولة الحالية.
واضاف انه تلقى اشادة من قبل الجهاز الفني ورئيس واعضاء اتحاد الكرة بعد نهاية لقاء فيتنام الذي شهد تفوقا بدنيا واضحا لمصلحة منتخبنا لاسيما خلال الشوط الثاني الذي كانت الأفضلية العراقية فيه شبه مطلقة.

منع اللاعبين من التصريحات
قرر الجهاز الفني للمنتخب منع اللاعبين من التصريح لجميع وسائل الاعلام بعد نهاية اللقاء الأول أمام فيتنام.
وبحسب اعضاء في بعثة وفد منتخبنا فان الغرض من هذا الاجراء هو حماية اللاعبين وابعادهم عن جميع التأثيرات الجانبية وابقاءهم في اجواء المنافسة, لاسيما ان منتخبنا يسعى للدخول في لقاء اليوم بتركيز عال سعيا لتحقيق فوز بنتيجة جيدة يضعه ضمن قائمة التنافس لخطف صدارة المجموعة.
وتقرر حصر مهمة التصريح لوسائل الاعلام المختلفة باعضاء الجهازين الفني والاداري بالاضافة الى المسؤولين عن الوفد العراقي.

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.