محرك البحث
بالصور: العين يضرب الترجي بثلاثية ويصعد لنصف نهائي المونديال

ISN / وكالات
تأهل العين الإماراتي إلى الدور قبل النهائي ببطولة كأس العالم للأندية المقامة حاليًا في الإمارات، بعد فوزه على الترجي التونسي بثلاثة أهداف دون مقابل على استاد هزاع بن زايد، مساء اليوم السبت، ضمن منافسات الدور الثاني بالبطولة.
ويلتقي العين مع ريفر بليت الأرجنتيني في الدور نصف النهائي، الثلاثاء المقبل، على استاد هزاع بن زايد بمدينة العين.
وأصبح الزعيم الآن على بعد خطوة من تحقيق إنجاز أفضل من مواطنه الجزيرة، والذي حل رابعًا في مونديال الأندية عام 2017.
وجاءت بداية مباراة العين والترجي ساخنة، بعدما شهدت 3 ركنيات متتالية للعين من نفس الجهة، وانتهت برأسية من مدافع العين محمد أحمد، في شباك بطل إفريقيا بالدقيقة 2، معلنة عن هدف مبكر لأصحاب الأرض.
وأنهى الهدف فترة جس النبض من الفريقين، إلا أن رد فعل الترجي لم يكن بالقوة المطلوبة، مع غياب تام لوسط الملعب في بناء الهجمات، أمام ضغط دفاعي والتزام قوي من لاعبي العين.
وظهرت الخطورة الأولى من الترجي في الدقيقة 9، بتمريرة عرضية داخل منطقة الجزاء، قبل أن يسددها أنيس البدري بجوار القائم، وبدأ معها الترجي في اللعب على الهجمات عبر الأطراف.
وسدد الشحات كرة مفاجئة للعين في الدقيقة 11، أعلى عارضة معز بن شريفية، حارس الترجي، ورد كوليبالي للترجي برأسية في الدقيقة 13، لكن كرته مرت بجوار القائم، لتضيع فرصة التعادل.
ومن 3 لمسات فقط، تمكن العين من زيارة شباك الترجي للمرة الثانية في الدقيقة 16، حيث بدأت الهجمة من أحمد برمان، إلى كايو الذي مررها إلى الشحات، والأخير سدد الكرة في الزاوية البعيدة لبن شريفية.

وفتح الهدفان شهية لاعبي العين، حيث سدد بندر الأحبابي، كرة صاروخية في الدقيقة 18، ولكن تصدى لها بن شريفية بصعوبة، وأنقذت عارضة العين، فريقها من كرة غيلان الشعلالي في الدقيقة 21.
وجدد القائم تعاطفه مع العين، بالتصدي لرأسية الخنيسي في الدقيقة 24، ثم تمكن الحارس خالد عيسى من اللحاق بالكرة.
وبدأ العين في تسيير المباراة كما يشاء، ولعب المدافع إسماعيل أحمد في الدقيقة 36، رأسية علت العارضة، لينتهي الشوط الأول لمصلحة العين بهدفين دون مقابل.

الشوط الثاني
فرض العين الهدوء على بداية الشوط الثاني، وتوالت الركلات الركنية للترجي، والتي لم يستفد منها مع تألق دفاع وحارس العين، وتسرع لاعبو الفريق التونسي في إنهاء الهجمات.
وشكلت هجمات العين المرتدة خطورة بالغة على مرمى الترجي، وكاد كايو أن يسجل هدفًا ثالثًا لفريقه من كرة وصلته من زميله الشحات، ولكنه سددها بغرابة بعيدًا عن المرمى في الدقيقة 57.
وأصلح كايو خطأه بكرة مر بها من الجانب الأيسر، ولعبها عرضية سهلة أمام بندر الأحبابي، ليضعها في شباك الترجي، معلنًا عن هدف ثالث لأصحاب الأرض أنهى به أمل الترجي تمامًا.
واندفع الترجي بقوة نحو الهجوم بكل خطوطه في محاولة لتسجيل هدف أول يعيد الأمل للفريق، وهو الأمر الذي خلق مساحات خالية في دفاعاته، وبات مهددًا أكثر بهجمات العين السريعة المرتدة.
وسدد يوسف بلايلي كرة قوة في الدقيقة 81، وأمسكها حارس العين باقتدار، ليحافظ على تفوقه فريقه، ويصعد العين إلى الدور قبل النهائي لكأس العالم للأندية.

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.