محرك البحث
الخبرة وفلسفة “الجنرال” أبرز أسباب إنجاز القوة الجوية

بغداد / ميثم الحسني

حقق القوة الجوية، حلمه بحصد لقب كأس الاتحاد الآسيوي، للمرة الثالثة على التوالي، بفوزه اليوم على ألتين أسير التركمانستاني، في النهائي بهدفين دون رد، في المباراة التي أقيمت في ملعب البصرة.

حدد العوامل التي قادت القوة الجوية للتتويج التاريخي باللقب اليوم.

فلسفة الجنرال
مدرب القوة الجوية (الجنرال) باسم قاسم، يعد من المدربين الذين يملكون خبرة كبيرة، ويعرف جيدا الطريق إلى منصات التتويج.
وسبق لباسم أن توج بلقب البطولة، ويعرف كيفية التعامل مع المباريات النهائية.
“الجنرال” سخر إمكانيات الفريق بشكل مثالي، وبدأ المباراة بشكل ضاغط بعد أن عطل مفاتيح لعب الفريق التركمانستاني، ونجح في النهاية وصل إلى هدفه.

الخبرة

يملك فريق القوة الجوية، خبرة أكبر من منافسه حديث العهد، والذي تأسس عام 2008.

ولعب القوة الجوية بخبرته وسيطر على مجريات اللعب، وفرض أسلوبه على ألتين أسير، الذي ارتكب أخطاء كثيرة نتيجة ارتباكه، كونه يواجه بطل كأس آسيا في النسختين الماضيتين.

رغبة الفوز
كانت الرغبة الواضحة في الفوز واحدة من أهم العوامل التي منحت الأفضلية للقوة الجوية، حيث تحلى الجميع بالروح القتالية.
كما ساهم تحفيز وزير الشباب والرياضة أحمد رياض العبيدي، للفريق في تحلي نجوم القوة الجوية بالإصرار على الانتصار.

الجماهير

بددت الجماهير المخاوف التي ظهرت قبل اللقاء، من عزوفها عن الحضور ودعم اللاعبين في تلك المواجهة المهمة.
الجماهير التي تواجدت لا تمثل فقط أنصار القوة الجوية، بل إن المدرجات ضمت جماهير عدد من الأندية العراقية، خاصة وأنه يمثل الوطن على المستوى الآسيوي.

وساهم ذلك في تحفيز اللاعبين بشكل كبير، خاصة بعدما شعروا بأنهم يمثلون العراق وليس ناديهم فقط.

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.