محرك البحث
لاعبو الوطني يبعثون رسائل اطمئنان للجماهير ويعدون بالتعويض

الجهاز الفني تابع لقاء الأخضر والسيليساو
لاعبو الوطني يبعثون رسائل اطمئنان للجماهير ويعدون بالتعويض

الرياض/ بلال زكي
وعد لاعبو منتخبنا الوطني لكرة القدم بمحو الصورة الباهتة التي قدموها في اللقاء الأول الذي انتهى بخسارتنا أمام الأرجنتين باربعة اهداف دون رد في افتتاح مواجهات البطولة الرباعية المتواصلة فعالياتها في السعودية, وتقديم مستوى يفرح انصار وعشاق المنتخب في مواجهة الغد أمام السعودية.
وبدا التفاؤل واضحا على اللاعبين برغم الخسارة القاسية أمام الارجنتين, مؤكدين ان مثل هكذا مباريات ترسم مسار اعداد صحيح للبطولة الآسيوية وتسهم في رفع مستوى الجاهزية الفنية والبدنية والنفسية, كما انها تكسر حاجز الخوف والخشية من مواجهة منتخبات تتفوق علينا فنيا وتضم في صفوفها اسماء ونجوم بارزة على مستوى العالم.
وبعث المدرب المساعد لمنتخبنا احمد خلف وعدد من اللاعبين رسائل اطمئنان لجماهيرنا الكروية عبر “الصباح الرياضي” التي كانت حاضرة في التدريبات وتتابع كل ما يخض المشاركة العراقية في البطولة الرباعية.

خلف: عالجنا الأخطاء
المدرب المساعد للمنتخب الوطني احمد خلف اكد ان الخسارة امام المنتخب الارجنتيني طبيعية باعتبار ان الأخير يصنف ضمن فئة المنتخبات المقدمة على الصعيد العالمي, لما تضمه صفوفه من لاعبين ينشطون في ابرز الاندية الاوروبية.
واشار الى ان الخسارة بنتيجة اقل من تلك التي شهدها اللقاء كانت ممكنة لولا الارتباك الكبير والأخطاء القاتلة التي ارتكبها بعض اللاعبين ونجح في استغلالها نجوم منتخب التانغو, مبينا ان الأخطاء وارد حدوثها امام المنتخبات التي تقل عنك شأنا ومستوى, لكن امام الارجنتين لا مجال للسهو او الخطأ, لذلك دفع منتخبنا الثمن غاليا.
واكد ان الجهاز الفني شخص الاخطاء وعمل خلال الوحدتين التدريبين اللتين اقيمتا يومي امس وامس الأول على وضع الحلول الناجعة لضمان عدم تكرارها مستقبلا.
ودعا خلف اللاعبين الى نسيان الاخفاقة الاولى والتركيز على مباراة الغد للخروج بنتيجة ايجابية تحيي الآمال وتعيد الثقة في نفوس اللاعبين لاسيما ان التوقيت الذي يفصلنا عن نهائيات آسيا بات يتقلص تدريجيا, الأمر الذي يتطلب مضاعفة الجهود والصراع مع الزمن من اجل الوصول الى التوليفة النهائية.

عدنان: تجربة مهمة
المحترف في الكالتشيو الايطالي علي عدنان اوضح ان مواجهة الارجنتين تجربة مهمة في مسيرة كل لاعب نظرا لعراقة وتاريخ هذا المنتخب الذي قدم افضل النجوم على مدار التاريخ.
واضاف ان منتخبنا قدم مباراة جيدة على الصعيد الدفاعي امام الارجنتين لكن الخسارة سببها عدم اعتياد المنتخب الوطني على خوض مثل هكذا لقاءات على متسوى عال جدا وامام نجوم يشار لهم بالبنان في مختلف انحاء العالم.
ولفت الى ان الأخطاء الفردية كلفتنا الخسارة الثقيلة, مبينا ان الأهم حاليا هو الاستفادة من هذه الاخطاء من خلال تشخيصها بعناية والعمل باسرع وقت ممكن على تجاوزها لاسيما ان منتخبنا تنتظره مباراة مهمة اخرى مساء غد امام المنتخب السعودي صاحب الارض والجمهور.
وختم عدنان حديثه بالتأكيد على ان منتخبنا بالمزيج الجيد الذي يمتلكه ما بين عناصر الخبرة والشباب فانه قادر وعازم على الظهور بافضل صورة ممكنة في رحلة الاعداد والنهائيات الآسيوية.

هادي يعلن جاهزيته
لاعب خط وسط منتخبنا الوطني صفاء هادي اعلن جاهزيته التامة لخوض لقاء الغد امام السعودية بعد ان غاب عن المواجهة الاولى امام الأرجنتين.
وبرر هادي غيابه عن مباراة التانغو بالتحاقه المتأخر بصفوف وفد منتخبنا الوطني نتيجة اصابة اللاعب سعد عبد الأمير خلال الوحدات التدريبية الأمر الذي دفع المدرب السلوفيني الى توجيه الدعوة له لاحقا, مبينا انه وصل الى مدينة الرياض السعودية في نفس يوم اللقاء لذا فان الجهاز الفني غير قادر على المغامرة واشراكه لاسيما ان الرحلة الى الرياض كانت طويلة جدا لعدم وجود رحلات مباشرة بين بغداد والرياض.
واشار الى انه اشترك بصورة طبيعية في التدريبات وان الجهاز يمتلك فكرة تامة عن المستوى الذي يقدمه مع الزوراء في الدوري المحلي كونه يتابع جميع المباريات عبر اشرطة الفيديو.
واضاف انه يتطلع لخوض الغد ليثبت من خلاله احقيته في التواجد مع المنتخب الوطني وحجز مكانا اساسيا في التشكيلة النهائية التي ستخوض غمار نهائيات القارة الصفراء.

ابراهيم يبرر الخسارة
برر مدافع منتخبنا الوطني احمد ابراهيم الخسارة الثقيلة امام الارجنتين بتغيير اسلوب اللعب في شوط المباراة الثاني بعد ان وقف منتخبنا سدا منيعا في الشوط الاول الذي عانى خلاله نجوم التانغو في الوصول الى المرمى العراقي.
واكد ان المدرب السلوفيني كاتانيتش لعب باسلوب دفاعي مغلق في الشوط الاول نجح اللاعبون نوعا ما في تطبيقه, لكن الأمور تغيرت في الشوط الثاني بعد ان قرر المدرب فتح الملعب سعيا للعودة بالنتيجة لكن ما حصل عكس ذلك, وبالتالي فانها مباراة ستبقى عالقة في الأذهان لكن يجب نسيانها سريعا والتركيز على مواجهة الغد.

متابعة لقاء الاخضر والسيليساو
تابع المدرب المساعد لمنتخبنا الوطني احمد خلف لقاء الاخضر السعودي امام السيليساو البرازيلي من ارض الميدان لمتابعة اللاعبين عن كثب وتدوين ملاحظاته عن ابرز نقاط القوة والضعف لدى الفريق السعودي.
وخرج خلف بحصيلة جيدة من الملاحظات سيتم نقلها الى المدرب كاتانيتش للعمل على ايقاف مصادر القوة واستغلال نقاط الضعف لدى المنافس.
ويمتلك منتخبنا افضلية نسبية على نظيره السعودي كونه قد لعب امام الارجنتين مساء الخميس, فيما خاض المنتخب السعودي مباراته امام البرازيل مساء امس الاول, وبالتالي لن يكون امامه الوقت الكافي للاستشفاء لاسيما انه بذل مجهودات كبيرة جدا في مواجهته الاخيرة.
وسيعمل المنتخب السعودي على استغلال عاملي الارض والجمهور لتحفيزه على تقديم الافضل في لقاء الغد, وكانت جماهير الاخضر قد حضرت بكثافة في اللقاء الأول وقدمت درسا رائعا في كيفية الدعم والاسناد طوال شوطي المباراة.

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.