محرك البحث
اولمبياد الصين تثير أزمة بين الزوراء و الاتحاد

متابعة /ISN

رفضت ادارة نادي الزوراء التحاق أربعة من لاعبي الفريق الأول لكرة القدم في النادي بالمنتخب الأولمبي الذي سيشارك في النسخة الرابعة من بطولة كأس آسيا تحت 23 عاماً التي تضيّفها الصين خلال المدة من 9-27 كانون الثاني المقبل.
وقال عضو إدارة نادي الزوراء الرياضي عبد الرحمن رشيد في تصريحات صحفية لـ(المدى): إن القرار جاء بعد التشاور مع المدرب أيوب أوديشو لحاجته الماسّة الى خدمات اللاعبين علي رحيم وإبراهيم بايش ومصطفى محمد وصفاء هادي في منافسات الموسم الكروي الحالي الذي ينافس فيه الزوراء بقوة على إحراز اللقب برغم وجود منافسة قوية من بقية الأندية الجماهيرية البغدادية وبخاصة فريق الشرطة الذي دعم صفوفه بلاعبين جُدد من ضمن الذين يحتلّون أعمدة أساسية في قائمة المنتخب الوطني الحالي.
وتابع إن بطولة كأس آسيا للمنتخبات الأولمبية الحالية تعتبر غير رسمية على الصعيد الدولي لكونها غير مُدرجة على أجندة الدورات والبطولات العالمية والقارية والأقليمية ضمن أيام فيفا دي التي تسمح فيها الأندية للاعبيها بالانضمام الى صفوف منتخباتهم للمشاركة في مباريات تلك البطولات والدورات، فضلاً عن أن اتحاد الكرة قرّر قبيل انطلاق منافسات دوري الكرة الممتاز بالموسم 2017-2018 تأجيل مباريات جولتي الذهاب والإياب في حالة وجود مشاركة رسمية للمنتخب الوطني فقط، بدليل أنه بعد تأجيل النسخة التاسعة من بطولة غرب آسيا التي كان من المقرر إجراؤها بالعاصمة الأردنية عمّان خلال الفترة من 8-18 كانون الأول الحالي، تمت عودة إقامة الدورين الخامس والسادس من جولة الذهاب ليقامان من جديد.
وأوضح عبد الرحمن، أن إدارة النادي ستسمح للاعبي فريقها الأول خلال الموسم الكروي الحالي بالانضمام الى صفوف المنتخب الوطني لكرة القدم قبل 72 ساعة فقط من موعد أيّ مباراة دولية ودية أو رسمية حسب الضوابط والتعليمات الصادرة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم، مشيراً الى أن الزوراء كان من أوائل الأندية العراقية المتعاونة في تفريغ لاعبيها في المواسم السابقة لمنتخبات الوطني والأولمبي والشباب، حيث تعرّض قسم منهم الى إصابات بليغة بعد رجوعهم الى النادي، حيث ابتعدوا عن المشاركة في العديد من المباريات الحاسمة التي دفعنا الثمن غالياً كلّفتنا فقدان فرصة المنافسة على اللقب الذي كنا قريبين من إحرازه.
وأعرب عن استغرابه ودهشته مما أثاره عضو اتحاد الكرة فالح موسى رئيس لجنة المنتخبات الوطنية، عن وجود عقوبات مشدّدة بخصوص اللاعبين الذين ترفض الأندية التي يلعبون فيها التحاقهم بصفوف المنتخب الأولمبي في بطولة كأس آسيا تحت 23عاماً، في الوقت لا يسمح اتحاده بتأجيل أية مباراة كانت لأيّ فريق خلال الموسم الكروي الحالي فكيف الحال مع الزوراء الذين تم استدعاء أربعة لاعبين من صفوفه الى الأولمبي وبخاصة أن المدرب أيوب أوديشو يعتبر قائمته التي أختارها هو بأمسِّ الحاجة لها في مباريات جولتي الذهاب والإياب في إطار مساعيها الجادّة في أن يكون له لقب واحد على الأقل في إطار الاستحقاقات المحلية والآسيوية التي يشارك فيها فريقه. وأشار عبد الرحمن، الى أن الزوراء حامل لقب مسابقة الكأس للموسم الماضي والقوة الجوية بطل لقب دوري الكرة الممتاز بالموسم الماضي، سيمثلان الكرة العراقية في النسخة الجديدة من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي المؤمل انطلاقها في شهر شباط 2018 بعد استبعادهما من المشاركة في دوري أبطال آسيا 2018 من قبل لجنة المسابقات في الاتحاد الآسيوي نتيجة عدم تطبيقهما معايير التراخيص الآسيوية التي تم توزيعها على جميع الاتحادات الوطنية المنضوية تحت لواء الاتحاد القاري، حيث سيتم التعرّف على الفرق المنافسة لهما في دور المجموعات من خلال القرعة التي ستسحب يوم غدٍ الأربعاء بمقر الاتحاد الآسيوي في العاصمة الماليزية كوالالمبور بمشاركة جميع ممثلي الأندية التي تم اعتمادها من منطقتي غرب وشرق القارة.
وأكد أن ملعب سعود عبد الرحمن، بنادي العربي الرياضي في العاصمة القطرية الدوحة، سيكون مسرحاً لإقامة مباريات الزوراء في تلك البطولة نظراً للتسهيلات الجيدة التي يقدمها الاتحاد القطري لكرة القدم للمنتخبات والفرق العراقية منذ عدّة سنوات، ويقف في مقدمتها سهولة الحصول على تأشيرة الدخول الى هناك، الى جانب وجود خط طيران مباشر بين مطار بغداد الدولي الى مطار الدوحة الدولي، ووجود ملاعب تدريب فرعية تجري عليها الوحدات التدريبية تسهم في تطبيق البرامج التي تم وضعها من قبل الملاكات التدريبية وبما ترفع الجاهزية قبل مواجهة الفرق المنافسة لنا.

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.