محرك البحث
كاشفاً تفاصيل إقصاءه من نفط الوسط.. حامد كاظم: نعمة أبعدني ظلماً وكتب في مذكرة للإدارة ” حامد لا يفقه شيءً في علم التدريب ” !!

بغداد / احمد سعيد
اوضح مدرب حراس مرمى فريق نفط الوسط اسباب اقصاءه من عمله ، مبيناً ” ان المدير الفني عادل نعمة ظلمه دون وجه حق وتسبب في قطع ” رزقه ” بعد مرور جولتين من الدوري الممتاز .
وقال كاظم: بعد الخسارة مع الكهرباء في الجولة الأولى من دوري الكرة الممتاز حملت الادارة وكذلك المدرب الحارس حيدر محمد اسباب الخسارة على الرغم من ان الفريق لم يكن جيداً في يومها مما جعل حيدر يجلس في منزله ويبتعد عن التدريبات ، مشيراً ” إلى ان الإدارة قررت معاقبة اللاعبين باستقطاع مبلغ 5% من قيمة عقودهم وهو أمر طبيعي تقبله الجميع .
وأضاف كاظم في حديث خاص لisn : الإدارة والجهاز الفني وعدونا بإلغاء العقوبة في حال الفوز على كربلاء ، حيث أشركت الحارس سلام مطلب والذي كان كان مميزاً ونجح في إبقاء مرمانا نظيفاً ولكن المفاجأة جاءتني من خلال اتصال مدير الفريق مؤيد إبراهيم مدير بعد المباراة ليبلغني ان فراس بحر العلوم يعتذر مني وقد تم الاستغناء عن خدماتي في حالة غريبة لم اصدقها حينها .
وتابع كاظم حديثه: ذهب في اليوم التالي الى النادي وجلست في اجتماع مع الإدارة وكذلك المدرب عادل نعمة الذي قدم مذكرة ضدي كتب فيها ” حامد كاظم لا يفقه شيءً في علم التدريب ” وهو مدرب غير جيد ويميز بين الحراس ، وقد ناقشت الأمر معه ولكنه كان مقتنعاً بقراره على الرغم من ان اسبابه غير منطقية ولم تنفع محاولات الإدارة وكذلك طلبي منه بأن تكون مباراة كربلاء نقطة انطلاق جديدة بالنسبة لي .
وزاد: عادل نعمة اتهمني بإهمال الحارس الثالث علي كاظم واعطاء الفرصة لحيدر محمد وسلام مطلب أكثر منه وهو تدخل واضح في امور إنا أكثر دراية بها منه ، وقال لي بالحرف الواحد ” كان من المفترض إبعادك بعد معسكر تونس التدريبي ” .
واختتم حديثه قائلاً: اشعر بالظلم الكبير كون عادل نعمة قد قطع ” رزقي وزرق اطفالي ” بعد مرور جولتين فقط من الدوري الممتاز وقيمني بشكل غير منطقي على الرغم من خبرتي الكبيرة التي تفوقه في عالم التدريب .
وكانت ادارة نادي نفط الوسط قد فكت ارتباطها بمدرب حراس المرمى حامد كاظم بعد مرور جولتين فقط من دوري الكرة الممتاز .

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.