محرك البحث
بشار رسن : قلبي مع الصقور في النهائي الاسيوي و اطمح للفوز بدوري ابطال اسيا
آخر الأخبار 03 نوفمبر 2017 0 555

متابعة / ISN

يستعد نادي القوة الجوية لخوض نهائي كأس الاتحاد الآسيوي أمام فريق الاستقلال الطاجيكي، في مباراة تعتبر الخطوة الأخيرة في سعي الفريق للحفاظ على اللقب الذي توج به العام الماضي.
قبل اللقاء الكبير، لاعب الوسط السابق للصقور بشار رسن الذي كان أحد نجوم الفريق المتوج بكأس الإتحاد الآسيوي تحدث لموقع الاتحاد الاسيوي عن النهائي المنتظر
– شاركت مع القوة الجوية في الفوز بكأس الاتحاد الآسيوي الموسم الماضي، تحدث لنا عن رحلتك مع الفريق الفوز باللقب؟
كانت رحلة جميلة، تعبنا لموسم كامل وواجهنا فرق صعبة في الطريق إلى النهائي. سجلت هدفين ضد فريق العهد اللبناني في قبل النهائي لكنني حصلت على بطاقة حمراء مما أدى لغيابي عن المباراة النهائية.
تم استدعائي للمنتخب الوطني العراقي فتابعت المباراة النهائية عبر التلفاز، كان شعوراً جميلاً واحتفلنا ببطولة تاريخية هي الأولى للقوة الجوية وللأندية العراقية. هذا العام سأشاهد النهائي عبر التلفاز أيضاً وأتمنى أن تكون النتيجة مماثلة.

– بعد تحقيق لقب كأس الاتحاد الآسيوي انتقلت إلى نادي بيرسيبوليس الإيراني، كيف تقيم تجربتك مع الفريق حتى الآن؟
الكرة الإيرانية تختلف عن نظيرتها العراقية، فاللعب في إيران يمتاز بالسرعة وقوة الالتحامات البدنية. الدوري الإيراني أكثر تنظيماً كذلك. أحاول التأقلم مع الأجواء أكثر لأصبح لاعباً أساسيا مع هذا النادي الكبير الذي يطمح لتحقيق البطولات محلياً وقارياً.
– لعبت الموسم الماضي في كأس الاتحاد الآسيوي وهذا الموسم في دوري أبطال آسيا، ماهي الفوارق بين البطولتين؟
في دوري أبطال آسيا تلعب ضد لاعبين أجانب على أعلى مستوى وتواجه أكبر فرق القارة، طموحي كلاعب هو الفوز بدوري أبطال آسيا.

– ما سر نجاح القوة الجوية في الوصول إلى النهائي مرتين متتاليتين رغم الصعوبات؟
أعتقد أن أكبر أسباب نجاح الفريق هم اللاعبون، لدى الفريق مجموعة مميزة من اللاعبين العراقيين مثل همام طارق وحمادي أحمد وأمجد راضي. لعبنا سوياً كمجموعة لمدة اربع أو خمس سنوات ونافسنا على الألقاب. إدارة النادي أيضا جيدة.
جمهور نادي القوة الجوية لعب دوراً كبيراً في النجاح، عندما لعبنا في لبنان وفي دول أخرى، ظلت الجماهير تسافر وتساندنا، فهم من أهم أسباب نجاح الفريق.
– هل تابعت الفريق هذا الموسم وهل تعتقد أنه قادر على الفوز باللقب مرة أخرى؟
للأسف لم أتابع الكثير من مبارياتهم مباشرة لأن مواعيد مباريات كأس الاتحاد الآسيوي تتضارب مع أوقات مبارياتنا في دوري أبطال آسيا، لكنني دائماً أشاهد ملخصات المباريات.
تعاقد الفريق مع مدرب جديد ولاعبين جدد وبالتأكيد هم يحتاجون لبعض الوقت للتأقلم، لكن مستواهم يتصاعد من مباراة لأخرى. أتمنى أن يحافظ القوة الجوية على لقبي الدوري العراقي وكأس الاتحاد الآسيوي
– برأيك من هم أهم ٣ لاعبين يمكنهم قيادة الفريق للفوز؟
لا يمكنني اختيار ثلاثة لاعبين فقط. الجميع قادرون على تحمل المسؤولية. الحارس فهد طالب هو أحد نقاط قوة الفريق. سامال سعيد واللاعب السوري زاهر الميداني يشكلان العمود الفقري للفريق.
في المقدمة، أتمنى أن يحالف التوفيق رباعي المقدمة حمادي أحمد، أمجد راضي، همام طارق وعماد محسن ليتمكنوا من التسجيل.

– ما الذي يجب على اللاعبين الحذر منه في النهائي؟
سيكون النهائي من مباراة واحدة تقام على أرض الاستقلال وبين جمهوره، والطقس في طاجكستان بارد. على اللاعبين الدخول في أجواء المباراة منذ بدايتها للتغلب على ضغوطات الجماهير وبناء الثقة.
– ما هي توقعاتك لنتيجة النهائي؟
يصعب التكهن بنتيجة المباراة، خاصة على ملعب الاستقلال ذو العشب الصناعي، لكنني أتمنى أن فوز القوة الجوية1-0

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.