محرك البحث
رئيس الاتحاد : الرياضة تجمع ولا تفرق ، واحذركم من مشعلي الحرائق !

 

خاص – ISN

اكد رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود ان هناك من يحاول ان يشرخ العلاقة الجذرية بين رياضيينا من الكرد وباقي القوميات الاخرى لتحقيق غايات اقل مايقال عنها انها واطئة.
واضاف مسعود في تصريح صحفي لـ “ISN” : ان الرياضة رسالة سامية تجمع ولاتفرق وهي انبل من ان تصبح اداة بيد اناس لاهم لهم سوى زرع الفتنة بين ابناء شعبنا عامة ووسطنا الرياضي خاصة.
واشار مسعود من منا لايتذكر رياضيينا الكرد كيف قارعوا الطاغية مع اخوتهم وكيف ذللوا المصاعب امام رياضيينا لاحتضانهم ، مؤكدا ان عمر الرياضة لن تخضع لاهواء ورغبات مريضة وكلنا يتذكر كيف اسهمت رياضتنا بتوحيد الشعب العراقي في فترة مظلمة كادت تلتهم اخضره ويابسه فكان الفوز بكاس اسيا بكرة القدم ٢٠٠٧ بلسما شافيا لجراحات بغيضة.
وطالب مسعود ابناء الوسط الرياضي عدم الاستماع الى مشعلوا الحرائق الذين يستهويهم بث النزاعات حتى وان كانت نتيجتها الخراب الابدي فهم يفعلون فعلتهم ويجلسون فوق التل بانتظار النتائج التي حتما لن تكون ايجابية .
وختم مسعود تصريحه قائلاً : ان اجواء الرياضة ستبقى نقية وستلفظ الى الابد الطارئين والنافخين في بوق الفرقة والخلاف .

 

خاص – ISN

اكد رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود ان هناك من يحاول ان يشرخ العلاقة الجذرية بين رياضيينا من الكرد وباقي القوميات الاخرى لتحقيق غايات اقل مايقال عنها انها واطئة.
واضاف مسعود في تصريح صحفي لـ “ISN” : ان الرياضة رسالة سامية تجمع ولاتفرق وهي انبل من ان تصبح اداة بيد اناس لاهم لهم سوى زرع الفتنة بين ابناء شعبنا عامة ووسطنا الرياضي خاصة.
واشار مسعود من منا لايتذكر رياضيينا الكرد كيف قارعوا الطاغية مع اخوتهم وكيف ذللوا المصاعب امام رياضيينا لاحتضانهم ، مؤكدا ان عمر الرياضة لن تخضع لاهواء ورغبات مريضة وكلنا يتذكر كيف اسهمت رياضتنا بتوحيد الشعب العراقي في فترة مظلمة كادت تلتهم اخضره ويابسه فكان الفوز بكاس اسيا بكرة القدم ٢٠٠٧ بلسما شافيا لجراحات بغيضة.
وطالب مسعود ابناء الوسط الرياضي عدم الاستماع الى مشعلوا الحرائق الذين يستهويهم بث النزاعات حتى وان كانت نتيجتها الخراب الابدي فهم يفعلون فعلتهم ويجلسون فوق التل بانتظار النتائج التي حتما لن تكون ايجابية .
وختم مسعود تصريحه قائلاً : ان اجواء الرياضة ستبقى نقية وستلفظ الى الابد الطارئين والنافخين في بوق الفرقة والخلاف .

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.