محرك البحث
امجد وليد لاعب الشرطة يتحدث : اللقب سيحسم في الجولة الاخيرة ، وسنقاتل حتى الرمق الاخير ! تسمية ” الجنرال” استحقاق طبيعي ، وعودتي للمنتخب الوطني باتت وشيكة هذا ما قلته لاحمد فاضل بعد تعمده ضربي ؟

امجد وليد لاعب الشرطة يتحدث :

اللقب سيحسم في الجولة الاخيرة ، وسنقاتل حتى الرمق الاخير !

تسمية ” الجنرال” استحقاق طبيعي ، وعودتي للمنتخب الوطني باتت وشيكة

هذا ما قلته لاحمد فاضل بعد تعمده ضربي ؟

حاوره / نزيه الركابي

احرز مع دهوك درع الدوري كأصغر لاعب ، حيث بزغ سريعا واستطاع ان يثبت للجميع ان العطاء والتنافس هو المعيار الحقيقي للاعب وليس العمر ، ثم بعد ذلك تهافتت عليه العروض ليختار من بينها الطلبة عندما مثل الانيق لمرحلة واحدة ، قبل ان ينتقل للزوراء ، حيث لمع وبزغ مع النوارس طيلة اربع مواسم متتالية كان خلالها اللاعب الابرز والهداف الخفي ، ثم انتقل بعد ذلك لنفط الوسط ليكمل مسيرة التألق عندما توج هداف الفريق في مسابقة الدوري وكأس الاتحاد الاسيوي ، واخيرا حط رحاله مع القيثارة الخضراء مقدما اجمل العروض .
مسيرته مع المنتخبات الوطنية بدأت مع منتخب الناشئين بمعية حسن احمد ومن ثم منتخب الشباب ومثل كذلك المنتخب الاولمبي تحت قيادة عبد الغني شهد ، قبل ان يلعب مؤخرا مع المنتخب الوطني تحت امرة المدرب راضي شنيشل ، ضيفنا لهذا اليوم هو جناح الشرطة المتألق امجد وليد والذي فتح قلبه ( لشبكة الكرة العراقية ) من خلال هذا الحوار الذي تحدث من خلاله عن مستقبله ومستقبل فريقه الاخضر واشياء اخرى تجدونها بين السطور التالية ..

*في البدأ حدثنا عن فريقك الشرطة وسر تحسن النتائج في الفترة الاخيرة ؟

-فريقنا يمتلك كل مقومات الفريق البطل منها نوعية اللاعبين الممتازين ، وجهاز فني على مستوى عال ، اضف الى ذلك عمل الادارة النموذجي في تهيئة كل مستلزمات النجاح ، ناهيك عن الاهم وهو دور الجمهور الشرطاوي الذي يؤازرنا في كل مكان ، لذلك كان لا بد من العودة للتنافس على صدارة الدوري ، وهذا ما تحقق في مباريات الفريق الاخيرة رغم تعثرنا امام الكهرباء والزوراء والقوة الجوية ، حيث ارى ان هذا التحسن الذي طرأ على اداء الفريق من حيث النتائج والاداء يعود لعدة اشياء منها عزيمة اللاعبين والتفاف الجماهير حول الفريق ، كذلك الجهد المضني الذي يقدمه الكادر التدريبي بقيادة الكابتن ناظم شاكر وجهازه المعاون ، واما عن طموحنا هذا الموسم فهو بالتأكيد المنافسة على اللقب ولا غير ، حيث اعددنا العدة لذلك ، لاسيما ان الموسم شارف على النهاية ولا بد من التركيز في الجولات المتبقية بغية تحقيق الهدف المنشود .

*لكن فريقكم اخفق في جولات عدة منها امام القوة الجوية والزوراء والكهرباء ، هل بالامكان المنافسة على اللقب وفق الوضع الحالي لفريقكم ؟

-نعم لقد خرجنا بثلاث تعادلات امام الكهرباء والقوة الجوية والزوراء قبل ان نحقق الفوز على كربلاء وعلى نفط الوسط في المباراة الاخيرة ، لكن هذا لا يعني ان الفريق فقد المنافسة على اللقب ، على العكس من ذلك فريقنا لا زال في صلب المنافسة وننتظر تعثر فرق القوة الجوية والنفط في مبارياتهم القادمة ، بالمقابل نحن عقدنا العزم على تحقيق الانتصارات في المباريات المتبقية وانتظار ما ستسفر عنه النتائج الاخرى وبعد ذلك لكل حادث حديث ! .

*وهل ترى ان اقالة محمد يوسف صبت في مصلحتكم ؟

-محمد يوسف مدرب جيد وكان يبغي النجاح مع الشرطة ، لكن ما يعاب عليه هو انه يضع اللاعبين تحت الضغط المستمر ، وحقيقة كنا نتمنى مساعدته وانجاح مهمته ، لكن بعد الاقصاء امام الجيش في بطولة الكاس كان هناك ضغط جماهيري كبير من اجل اقالته ، وبصراحة ارى ان الشرطة مع ناظم شاكر افضل بكثير .

*وانت هل ترى موسمك مع الشرطة ناجح ؟

-اعتقد ان موسمي مع الشرطة كان ناجحا والدليل العلاقة الطيبة التي تجمعني بالجماهير ، ناهيك على انني اتلقى الاشادة من قبل الجهاز الفني وادارة الفريق ، كما اتمنى ان اضع بصمة جميلة مع الشرطة في نهاية المطاف كأن يكون الفوز بدرع الدوري ورسم الفرحة على محيا الجماهير الشرطاوية

*ومن برأيك الاقرب للقب ؟

-حقيقة صعب الاجابة على هذا السؤال وفق التقلب في النتائج لجميع الفرق ، لكن ووفق ما موجود فأرى ان النفط والقوة الجوية بالاضافة الى فريقنا هم الاقرب للقب ، وباعتقادي ان حسم الدوري لهذا الموسم سيكون في اللحظات الاخيرة من الجولة الاخيرة .

*لعبت لعدة اندية خلال مسيرتك ، اين وجدتك نفسك ؟

-محطاتي كانت جميعها ناجحة بدئا من دهوك ومرورا بالزوراء ونفط الوسط والشرطة ، لكن استقراري كان مع الزوراء بعد ان لعبت للنوارس اربعة مواسم ، وحاليا اعيش استقرارا مع الشرطة من جميع النواحي .

*في مباراة فريقك امام الزوراء تعرضت الى اصابة متعمدة وخطرة من قبل احمد فاضل ، حدثنا هل هناك خلاف شخصي بينكما ؟

-على العكس لا يوجد اي خلاف شخصي ، بل ان احمد فاضل صديقي وتربطني به علاقة طيبة ممتدة الى سنوات طويلة ، لكن اعتقد ان الامر اخذ اكبر من حجمه في مواقع التواصل الاجتماعي ، على اعتبار ان اللاعب احمد فاضل معروف عنه القوة والالتحامات ، وبعد المباراة تحدثنا سويتاً ، وتمازحنا وانتهى كل شيء .

*اسمك كان ضمن قائمة اللاعبين في تصفيات كأس العالم ، لكن في المباريات لم تكن حاضرا ما السبب ؟

-نعم ، تم استدعائي من قبل المدرب راضي شنيشل للتصفيات ، وقبل الدخول للتصفيات كان هناك مباراة تجريبية امام الاردن لم اشترك بها ، بعد ذلك اعتذرت للمدرب عن تكملة المعسكر لظروف عائلية ، لكن للأسف الكابتن راضي شنيشل تصور اني غاضب لعدم اشتراكي في تلك المباراة ، ومن بعد ذلك لم ارى اسمي اطلاقا طوال التصفيات !! .

*على ذكر راضي شنيشل ، هل ترى اقالته تصب في مصلحة المنتخب الوطني ؟

-اقالة الكابتن راضي شنيشل خطأ لا يغتفر وسندفع ثمنه غاليا ، حيث كان المنتخب تحت امرة شنيشل يقدم مستويات جيدة رغم قوة منتخبات المجموعة
، وحقيقة كنت اتمنى ان يستمر شنيشل في قيادة المنتخب الوطني ، لأنه مدرب يحمل فكر عالي وشخصية محببة من الجميع ، اضافة الى ذلك ان هوية المنتخب في التصفيات بانت بشكلها الحقيقي بعد ان وقفنا ندا لجميع المنتخبات في المجموعة .

*وكيف ترى تسمية باسم قاسم مدربا للمنتخب الوطني ؟

-باسم قاسم مدرب كبير وسبق ان عملت معه في دهوك ، واعتقد ان تسميته مدربا للمنتخب الوطني استحقاق طبيعي نظرا للنجاحات التي اقترنت باسمه في كل محطاته التدريبية .

*وانت هل ترى نفسك مؤهل للعب مع المنتخب الوطني ؟

-اذا كان العطاء هو المعيار الحقيقي للانظمام للمنتخب الوطني ، فأني ارى نفسي مؤهل وبقوة للعودة للمنتخب الوطني سيما بعد الاشادة التي اتلقاها من قبل الاعلام والمراقبين .

*الاسطر الاخيرة لك ماذا تود ان تقول ؟

-امنياتي ان يعم الامن والامان على الشعب العراقي وان يعيش الجميع بطمأنينة وسلام ، كما اتمنى ان اكون جزءا من نجاحات الشرطة مستقبلا ، لان بصراحة هذا النادي يستحق الكثير بوجود ادارة نموذجية وجماهير تعشق الفريق بصدق .

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.