البصره تنجح في ضيافة النشامى ، والعراق يجتاز الاردن معنوياً

البصره تنجح في ضيافة النشامى ، والعراق يجتاز الاردن معنوياً

بغداد / حسين الحلفي
نجح منتخبنا الوطني في تحقيق الفوز على حساب منتخب الاردن بهدف نظيف في اللقاء الذي جمعهم على ملعب جذع النخلة في البصرة ، وذلك ضمن اطار رفع الحظر المفروض على الملاعب العراقية .

عرس كروي مبهر
وكان الحدث الابرز قبل انطلاق المباراة هو الزحف الجماهيري المبكر الذي سبق المباراة وكان هو الجانب الملفت للانظار حيث وصلت اعداد المشجعين داخل الملعب الى (60) الف متفرج في مشهد رسم جمالية كبيرة قبل وبعد انتهاء المباراة التي فاز بها الجماهير اولاً بهذا اللوحة المتميزة التي رسموها على مدرجات جذع النخلة في البصرة الفيحاء .

حضور رسمي كبير
وشهدت المواجهة حضور رسمي كبير بمشاركة كل من وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان والامير الاردني علي ابن الحسين والسيد رئيس الاتحاد العراقي المركزي بكرة القدم عبد الخالق مسعود فضلاً عن وجود شخصيات رياضية كبيرة سجلت حضورها في هذا العرس الكروي المميز .

هدوء وغياب الخطورة
ومنذ انطلاق صافرة الحكم لم تتعرض شباك الطرفين الى اي تهديد يذكر او اي لمسة تهدد مرمى الاخر مع سيطرة نسبية لمنتخبنا الوطني على الكرة حيث كان الهدوء سيد الموقف منذ البداية وحتى وصول عمر المباراة الى الدقيقة (10) .

علاء يدخل التاريخ
ونجح مهاجم منتخبنا الوطني ولاعب نادي الزوراء علاء عبد الزهرة من دخول التاريخ كأول لاعب عراقي يسجل هدفاً على ملعب المدينة الرياضية في البصرة بعد قرار رفع الحظر المفروض على الملاعب العراقية .

افراح عراقية تشعل المدرجات
وتمكن مهاجم المنتخب الوطني علاء عبد الزهرة من اشعال مدرجات الملعب بعدما سجل اول اهداف اللقاء بعدما تلقى الكرة من حمادي احمد ليودعها برأسية محكمة عانقت شباك منتخب الاردن في الدقيقة (15) مشعلاً معها مدرجات جذع النخلة .

غياب اردني واضح
واستمر منتخب الاردن في بقاءه في مناطقه بعد تسجيل منتخبنا للهدف حيث لم يتمكن من تهديد مرمى حارس منتخبنا الوطني فهد طالب بأي كرة تذكر لتنتهي بذلك فعاليات الشوط الاول بتقدم عراقي في شوط لم يشهد الاثارة المنتظرة مع افضلية عراقية من حيث النتيجة والاستحواذ على الكرة .

الاردن وشوط المدربين
ودخل منتخب الاردن مندفعاً بشكل واضح منذ البداية حيث كانت ملامح التسجيل موجودة بين صفوف لاعبيه حتى جاءت الدقيقة (50) لتشهد تهديد اردني خطير بكرة موسى التعمري لكن كرته تجاور المرمى ، واستمر منتخب الاردن في البحث عن التسجيل عن طريق كرة عدي الصيفي التي انقذها المدافع وليد سالم من مشارف خط المرمى عند الدقيقة (64) .

دقائق مجنونة
ومع اقتراب المباراة الى الدقائق الاخيرة حتى شهدت اثارة كروية كبيرة بهجمات من منتخبنا الوطني قابلتها هجمات اردني خطيرة ، وكاد منتخبنا الوطني من تسجيل ثاني الاهداف عن طريق كرة ايمن حسين لكن مدافع الاردن مهند خير الله نجح في ابعادها مع حلول الدقيقة (91) ، همام طارق عاد من جديد الى تهديد مرمى الاردن لكن الحارس تمكن من تحويل الكرة الى ضربة ركنية في الدقيقة (92) ، وقبل نهاية المباراة كاد منتخب الاردن من ادراك التعادل عن طريق احمد سمير الا ان تألق محمد كاصد وقف حائلاً دون تسجيله للهدف في الدقيقة (94) .

التعليقات

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة الكرة العراقية © 2016
maramhost