محرك البحث
المنتخب الاردني يرفع من وتيرة التحضيرات قبيل مواجهة العراق ..

المنتخب الاردني يرفع من وتيرة التحضيرات قبيل مواجهة العراق ..

متابعة / ISN

صعّد المنتخب الاردني لكرة القدم تحضيراته الفنية والبدنية استعداداً لمواجهة نظيره العراقي ودياً الخميس المقبل بمدينة البصرة، في لقاء رفع الحظر الجزئي عن الملاعب العراقية.

وأكتملت صفوف المنتخب “جزئياً” قبيل لقاء العراق، مع انضمام عدي الصيفي وصالح راتب بالتجمع، ليقود المدير الفني الدكتور عبدالله المسفر التدريب المسائي اليوم 28 ايار بحضور 19 لاعباً، مع تواصل احتجاب لاعبي الوحدات لحين عودة النشامى من البصرة.

وأكد د.المسفر قبل انطلاق التدريبات أهمية الخروج بنتيجة ايجابية امام العراق، للتأكد من الجاهزية قبيل السفر الى هونج كونج للقاء اصحاب الارض ودياً في السابع من حزيران، ثم مواجهة فيتنام في سايجون ضمن الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لكأس آسيا 2019.

ولفت المدير الفني الى ضرورة تقديم مستوى يليق بكرة القدم الاردنية في لقاء البصرة، مقللاً من تأثير الاجواء الاحتفالية التي تحيط باللقاء.

اضاف: “نتدرب اليوم بغياب 6 لاعبين، لكننا نثق في كافة الاسماء الحاضرة، وندرك تماماً قدرتها على تثميل النشامى على اكمل وجه.. لقاء العراق يأخذ طابع احتفالي، لكننا في الجهاز الفني نركز على كرة القدم فقط وتحقيق الفائدة المطلوبة، ومن هنا يتوجب علينا ان نقدم افضل مستوياتنا للعودة الى العاصمة عمان بنتيجة ايجابية”.

وشدد د. المسفر على الجانب التكتيكي، مؤكداً اهمية تطبيق افكار الجهاز الفني خلال التدريبات وفي المباريات الرسمية، “علينا ان نحتفظ بالكرة دائماً ونتحكم بالايقاع.. الفريق الاخطر هو الاكثر سيطرة على الكرة والاسرع في استرجاعها”.

بدوره، اثنى مدير الفريق اسامة طلال على انضباط اللاعبين والتزامهم بكافة التعليمات، مشيداً بالروح الاسرية التي تغلف اجواء التجمع منذ اليوم الاول.

كما اشاد طلال في حديثه مع اللاعبين على التزامهم بمواعيد التدريبات ووصولهم دائماً في وقت مبكر رغم خصوصية الشهر الفضيل، “ما يؤكد مقدار الحماس والرغبة على تسخير كافة الطاقات لتمثيل المنتخب بالشكل الامثل خلال المرحلة القادمة”.

وكانت التدريبات بدأت بتمارين الاحماء مع مدرب اللياقة الروماني كريم مالوش، قبل ان يقود المدرب العام جمال ابو عابد والمدرب عبدالله ابو زمع تدريباً تكتيكياً ركز على الاحتفاظ بالكرة وسرعة نقلها مع الضغط على حاملها.

في المقابل، واصل حمزة الدردور تدريباته البدنية باشراف الطبيب التونسي منتصر شعور للتخلص من اثار الاصابة، فيما اشرف مدرب الحراس العراقي سمير شاكر على تمارين معتز ياسين ويزيد ابو ليلى.

ويواصل المنتخب الاردني تدريباته المغلقة على ذات الملعب عند الحادية عشر مساءً، قبل السفر الى البصرة فجر الأربعاء للقاء المنتخب العراقي.

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.