الدكتور جمال القاسمي … الحظر أصبح ملف دولة بأكملها ويجب تكاتف جميع الجهود في تنظيم المباريات الودية القادمة

الدكتور جمال القاسمي … الحظر أصبح ملف دولة بأكملها ويجب تكاتف جميع الجهود في تنظيم المباريات الودية القادمة

قاسم عبد الهادي- ISN

أعرب الإعلامي العماني الدكتور جمال القاسمي عن سعادته الكبيرة بقرار رفع الحظر الودي عن الملاعب العراقية والذي أتى بعد المساعي والجهود الحثيثة من قبل القائمين على الرياضة العراقية بما في ذلك المطالبات المستمرة من قبل الجمهور والإعلام العراقي، مطالبآ في الوقت نفسه الحكومة العراقية الأهتمام بهذا الجانب لأن الحظر أصبح ملف دولة كاملة وليس خاص بالأتحاد المركزي لكرة القدم … وفي هذا السياق خص القاسمي “شبكة الكرة العراقية” قائلآ: غمرتنا السعادة الكبيرة عند سماع خبر رفع الحظر الودي عن الملاعب العراق والتمهيد لرفع الحظر الكلي من خلال نجاحه بأستضافة المباريات الودية التي سيخوضها منتخب العراق على أرضه خلال الأيام القليلة القادمة.

فرحة مشتركة

أن أي مواطن عربي محب للعراق الشقيق غمر بالسعادة الكبيرة لأن العراق جزء لا يتجزأ من الوطن العربي وبالتالي أي فرحة تخص الشعب العراقي أو الرياضة العراقية فأنها تخص الشعوب العربية أجمع ومنها الشعب العماني المساند لشقيقه العراقي في جميع الظروف والأوقات، على العكس من الأيام السابقة التي كنا في غاية الحزن لأبتعاد المنتخب العراقي باللعب على أرضه، وأن الجمهور العراقي لفترة طويلة لا يتابع منتخب بلاده وأنديته التي تشارك في الأستحقاقات الخارجية عن قرب.

جهود كبيرة

بدورنا كأشقاء من سلطنة عمان نبارك ونقدر الجهود الكبيرة التي قامت بها الحكومة العراقية بهذا الجانب وبالأخص الأتحاد المركزي لكرة القدم وكذلك وزارة الشباب والرياضة بما في ذلك المطالبات والمساعي الحثيثة والمستمر التي قام بها الجمهور والرياضيين بشكل عام والإعلام العراقي.

ملف دولة

بالنسبة لرفع الحظر أصبح ملف دولة بأكملها وليس فقط خاص بأتحاد كرة القدم العراقي وأنه جاء نتيجة الأوضاع الأمنية التي شهدها البلاد سابقآ والتي كانت لا تسر أي مواطن عربي على الأطلاق.

عكس صورة أيجابية

على الحكومة العراقية الأهتمام بهذا الجانب بشكل كبير لو كانت لها بالفعل الرغبة الحقيقية بأستضافة المباريات المستمرة ورفع الحظر الكلي وعكس صورة أيجابية للمنتخبات الأخرى وخاصة الزائرة عن الأوضاع الداخلية تختلف تمامآ عن السابق بأن العراق قادر على أستضافة أي منها لأن ذلك يتعلق بسمعة دولة بأكملها، وبخلاف ذلك لا سامح الله فأن الحظر سيعود من جديد على العراق لأنه ليس فقط أجراء مباراة واحدة أو مبارتان والنجاح فيها بل أنه حظر قائم منذ سنوات وتجاوزه يحتاج الى جهود كبيرة وتكاتف الجميع.

أهمية مباراة الأردن القادمة

فيما يخص المباراة الودية التي سيخوضها المنتخب العراقي مع شقيقه الأردني في المدينة الرياضية بالبصرة خلال الأيام القليلة القادمة ستعكس الكثير من الصور والأنطباعات وستوضح الأمور أمام الأتحاد الدولي لأنه مطالب بتأمين أفضل الظروف للمنتخبات الزائرة ووفودها الكبيرة والمتعددة الجنسيات.

التعليقات

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة الكرة العراقية © 2016
maramhost