محرك البحث
معرباً عن سعادته الكبيرة علي طالب : مواجهة ايران صعبة ، وسنقاتل من اجل خطف اللقب الاسيوي

حسين الحلفي – ISN

اعرب مدرب منتخب العراق للشباب بكرة الصالات علي طالب ، عن سعادته الغامرة بعد ضمان مقعد في اولمبياد الارجنتين والتأهل الى المباراة النهائية بعد الفوز على منتخب اوزبكستان بنتيجة (5-1 ) في الدور نصف النهائي ، ضمن فعاليات بطولة اسيا للشباب المقامة فعاليتها في بانكوك .
طالب اكد في تصريح لـ( شبكة الكرة العراقية ) بأن ” الفوز والتأهل الى النهائي لم يكون سهلاً للغاية سيما بوجود منتخبات قوية في البطولة الاسيوية امثال منتخب افغانستان وتايلند وغيرها ، مؤكداً في الوقت ذاته ” ان فوز منتخب الصالات هو فوز للعراق كافة ونهدي الفوز الى شهداء العراق كافة ، وسنعمل على اكمال الفرحة من اجل حصد اللقب الاسيوي .
واضاف : كثرة المباريات وقصر فترة الاعداد لها سبب الارهاق لدى لاعبينا والملاك الطبي للفريق قلل من هذة المشكلة بشكل واضح ، وجميع الفرق التي لعبنا معها كانت تمتاز بالعامل التكتيكي والجسماني ، والهدف الابرز لنا اكمال الفرحة بالحصول على اللقب والعودة به الى بغداد .
وزاد : الخطة الاساس التي وضعناها في تهيئة المنتخب لهذه البطولة كانت زرع روح الثقة داخل صفوف المنتخب ، ونجحنا في تخطي اصعب الاختبارات في هذة البطولة ، وحالياً تركيزنا منصب على مواجهة ايران في الدور النهائي ، والخصم الايراني سيكون في غاية الصعوبة لانه يمتلك اسماء مميزة ، وسنعمل على وضع الطريقة الانسب للفوز وتحقيق الفرحة الاكبر للشعب العراقي .
وبين : ان اصعب مباراة لعبها منتخبنا خلال هذة البطولة كانت امام منتخب اليابان كونه من افضل الفرق على مستوى القارة الاسيوية من جهة وامتيازه باللعب بالشكل التكيتكي هو الذي صعب المباراة علينا بشكل كبير للغاية من جهة اخرى .
واختتم : ان لاعبي المنتخب قطعوا شوطاً كبيراً هو الوصول الى الاولمبياد واكمال الطريق يقتضي حسم مسألة اللقب لصالحنا ، ودراسة خصمنا في المباراة النهائية من الاساسيات لتشخيص الاخطاء ومعالجتها لدينا وكشف نقاط القوة والضعف في صفوف منتخب ايران بهدف استغلالها بالشكل الصحيح .
يذكر ان ليوث الرافدين قد وصلوا الى المباراة النهائية لبطولة اسيا للشباب ، بعدما تربع منتخبنا على عرش مجموعته برصيد 15 نقطة وبالعلامة الكاملة .

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.