محرك البحث
التعادل الايجابي يخيم على لقاء الزوراء والقوة الجوية اسيوياً

التعادل الايجابي يخيم على لقاء الزوراء والقوة الجوية اسيوياً

بغداد / حسين الحلفي
سيطر التعادل الايجابي بهدف لمثله على مجريات مباراة القوة الجوية والزوراء ، وذلك ضمن مباريات ذهاب الدور نصف النهائي لبطولة كأس الاتحاد الاسيوي لحساب منطقة غرب اسيا ، ليتأجل الحسم الى مباراة العودة والتي ستقام على ملعب الزوراء المفترض في قطر يوم 29 من الشهر الحالي .

حذر وسيطرة دون فائدة
ونجح نادي القوة الجوية في السيطرة على اغلب اوقات الشوط الاول بحيازته للكرة بشكل مستمر لكن دون اي فائدة تذكر وسط غياب لاي تهديد على شباك للطرفين ، الزوراء لم يكتفي بالوقوف امام سيطرة القوة الجوية بعدما شن اول هجمة برأسية مهاجمه علاء عبد الزهرة عند الدقيقة (19) الا ان فهد طالب تمكن من صد الكرة بنجاح .

اداء هجومي ضعيف
ولم يستغل الفريقين المستوى الهجومي الضارب لهما والمتمثل باللاعب مهند عبد الرحيم وعلاء عبد الزهرة من جهة الزوراء واللاعب عماد محسن وهداف النسخة الماضية للبطولة الاسيوية حمادي احمد بالشكل المطلوب ، حيث اقترب النوارس من تسجيل اول الاهداف بكرة ضائعة عن طريق اللاعب امجد كلف عند حلول الدقيقة (43) ، ورد الصقور بكرة لم تقل خطورة عن سابقتها بتسديدة قوية عن طريق همام طارق قبل نهاية الشوط الاول لكن محمد كاصد تكفل بالتصدي لها .

حنكة المدربين وانتظار الاثارة
وخرج الطرفين من غرف تبديل الملابس حاملين معهم امال لتعويض الاداء السلبي لهما في الشوط الاول من اللقاء ، حيث بدأ الصقور رحلة الهجوم عن طريق لاعب الوسط ثامر برغش عند الدقيقة (52) لكن كرته لم تعرف طريق المرمى ، وسط محاولات خجولة من جانب الزوراء لم تثمر عن اي جديد يذكر .

تبديلات تفك نحس التهديف
وحاول نادي الزوراء من الاندفاع نحو الهجوم بتغير مهند عبد الرحيم واشراك علاء مهاوي مع حلول الدقيقة (55) ، البديل مهاوي حاول مباغتة دفاع القوة الجوية بكرة جاورت المرمى في الدقيقة (65) ، مساعي مهاوي في التسجيل لم تتوقف حتى حصل على مراده بتسجيله لاول اهداف المباراة مع وصول المباراة الى الدقيقة (66) اشعل به مدرجات الزوراء ، امال صاحب اللقب في التعديل كانت موجودة بأجراء تغير بنزعة هجومية خرج فيه محمد جفال وزج امجد راضي صاحب الفاعلية الهجومية في الدقيقة (69) ، دور البدلاء الناجحين لم يتوقف بأعلان امجد راضي عن افراح للامة الزرقاء بتسجيله لهدف التعادل مع حلول الدقيقة (75) ، صاحب هدف التعديل للقوة الجوية لم يتوقف عن تهديد شباك الزوراء بكرة خطيرة انبرئ لها محمد كاصد وابعدها الى الخارج عند الدقيقة (87) ، اخر انفاس اللقاء كادت تشهد تسجيل هدفاً قاتلاً للقوة الجوية بكرة حمادي احمد اكتفى الحارس بأبعادها بشكل بطولي مع الدقيقة (93) .

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.