ارقام واحصائيات قبل مواجهة الزوراء والقوة الجوية اسيوياً

ارقام واحصائيات قبل مواجهة الزوراء والقوة الجوية اسيوياً

ارقام واحصائيات قبل مواجهة الزوراء والقوة الجوية اسيوياً

بغداد / حسين الحلفي

تتوجه الانظار صوب ملعب فرانسو حريري يوم غداً الاثنين ، حيث لقاء الكلاسيكو الذي سيجمع الزوراء بمواطنه القوة الجوية ، ضمن منافسات مرحلة الذهاب من نصف نهائي كأس الاتحاد الاسيوي لحساب منطقة غرب اسيا .

وسبق للفريقان الجماهيريان الزوراء والقوة الجوية ان التقيا 69 مرة على صعيد الدوري العراقي فقط حيث فاز الزوراء في 25 مباراة والقوة الجوية في 24 مباراة بينما كان التعادل حاضرا في 20 مباراة.

واكتسبت مباراة الكلاسيكو بين الزوراء والقوة الجوية اهمية بالغة لدى الجماهير الرياضية العراقية قاطبة وجمهور النوارس والصقور خاصة بسبب القاعدة الجماهيرية الكبيرة لكلا الفريقين الابيض والازرق فضلا عن تواجد اكثر نجوم الكرة العراقية في صفوف كلا الفريقين الامر الذي يزيد المباراة حلاوة واثارة وتشويقا.

ويشكل الفوز بمباراة الكلاسيكو مطلبا مهما لدى جمهور الزوراء والقوة الجوية على ذات القدر من الاهمية، نظرا لان الفوز بالكلاسيكو يعني زعامة الدوري العراقي بلا شك.

وكانت اول مباراة جمعت بين الغريمين التقليدين الزوراء والجوية في موسم (1975-1976) حيث فاز الجوية في مباراة الذهاب بهدف كاظم وعل، بينما تعادل الفريقان في مباراة اياب الدوري بهدف واحد حيث تقدم الزوراء اولا عبر لاعبه سعد عبد الحميد بينما سجل كاظم وعل هدف التعادل للجوية.

ويعتقد الكثير من المراقبين والمتابعين للكرة العراقية ان مباراة الزوراء والقوة الجوية تعد اهم مباراة في العراق نظرا للاجواء المتوترة التي تشهدها المباراة الى جانب تواجد اهم نجوم الكرة العراقية الى حد كبير في هذا الكلاسيكو.

وشهد الاسبوع الاخير من المرحلة 4 من الدوري العراقي الممتاز للموسم الكروي (1986-1987) تسجيل نادي الزوراء اكبر فوز بتاريخ لقاءات الفريقين حيث فاز الفريق (7-2) تحت قيادة المدرب فلاح حسن والذي يتولى اليوم منصب رئاسة النادي، حيث سجل عدنان حمد هدفين بينما اضاف كلا من كريم صدام وابراهيم عبد نادر والراحل سعد عبد الواحد ورائد خليل ومدافع الجوية الراحل سعيد مجبل هدفا بمرماه لصالح الزوراء، في حين سجل ظافر عبد الصاحب وحسين علي ثجيل اهداف الجوية.

ويفتخر الجويون ان فريقهم هزم الزوراء (0-4) في موسم (98-99) ومباراة الذهاب للموسم الحالي (2014-2015).

ويعتبر اللاعب الدولي السابق كريم صدام اكثر من سجل للزوراء في مباراة الكلاسيكو برصيد 9، بينما يحتل اللاعب الدولي الراحل ناطق هاشم صدارة لاعبي الجوية الذين سجلوا بمرمى الزوراء بذات الرصيد من الاهداف.

وشهد كلاسيكو العراق بين الزوراء والقوة الجوية قيام الكثير من المدربين العراقيين بقيادة الجهاز الفني للفريقين ومن هولاء شيخ المدربين الراحل عمو بابا والدكتور صالح راضي واللاعب الدولي السابق صباح عبد الجليل وعامر جميل وراضي شنيشل وهادي مطنش.

ويعد عامر جميل اول مدرب عراقي يحقق لقب الدوري العراقي لصالح القوة الجوية موسم (89-90) ولصالح نادي الزوراء موسم (98-99) تلاه المدرب صباح عبد الجليل لصالح الزوراء موسم (2001-2000) ومع القوة الجوية موسم (2005-2004).

وخلال المواسم السابقة ارتدى فانيلة الزوراء والقوة الجوية معا الكثير من اللاعبين العراقيين ولعل من اهمهم فلاح حسن وراضي شنيشل ونعيم صدام وصباح عبد الحسن ولؤي صلاح وسامر سعيد ومفيد عاصم وعدنان حمد.

وخلال الموسم الكروي (98-97) شهدت مباراة الزوراء والقوة الجوية على نهائي كأس العراق حادثة غريبة من نوعها عندما اضاف حكم المباراة قرابة 10 دقائق كوقت بدل ضائع ليسجل الزوراء هدف التعادل عبر لاعبه عصام حمد من ركلة جزاء في النفس الاخير للمباراة، وليتعادل الفريقان بهدف واحد وليتوج الزوراء بلقب كأس العراق عن طريق ركلات الجزاء الترجيحية.

ويعتبر حارس القوة الجوية السابق كاظم شبيب اكثر من ظهر في مباريات الكلاسيكو بواقع 28 كلاسيكو سابق يليه حارس مرمى الزوراء سابقا قاسم محمد ابو حمره. واللاعب مؤيد جودي اول من سجل ثلاثية تهديفية (الهاتريك) للزوراء بمرمى القوة الجوية (5-3) موسم (96-97).

التعليقات

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة الكرة العراقية © 2016
maramhost