منتخب ليوث الرافدين لكرة الصالات يصل بيروت ويواجه نظيره اللبناني ثلاث مرات

منتخب ليوث الرافدين لكرة الصالات يصل بيروت ويواجه نظيره اللبناني ثلاث مرات

منتخب ليوث الرافدين لكرة الصالات يصل بيروت ويواجه نظيره اللبناني ثلاث مرات

عدي صبار / المنسق الإعلامي

وصل منتخب شباب العراق لكرة الصالات إلى بيروت مساء يوم السبت الماضي، بناءاً على دعوة تلقاها من الجانب اللبناني ،الذي تكفل فيها الأخير بكل إجراءات السفر والضيافة، ويأتي هذا بسبب التصنيف العالي لكرة الصالات العراقية على الخارطة الأسيوية، حيث صنف العراق بالمركز السادس، مما يتيح فرصة مواجهة منتخبات عديدة، بينما تسعى لجنة الصالات في أتحاد كرة القدم بالمستقبل القريب الى كيفية إستثمار هذا التصنيف عند مواجهة الفرق التي ترغب بالعب مع منتخباتنا الوطنية .
وهذا لم يأتي اعتباطا بل جاء نتيجة جهود مضنية وتخطيط محكم وضعه رئيس لجنة الصالات السابق “المرحوم عادل الياسري ” ،وسار على إثره زميلة يحيى زغير الرئيس الجديد للجنة.

ثلاث مباريات تجريبية

وعودة الى معسكر بيروت ، منتخبنا سيخوض ثلاث مباريات ودية مع نظيره اللبناني في غضون 5 أيام، وذلك لغرض التعود على إقامة مثل هكذا عدد من المواجهات في أيام قليلة، لأن منتخب شباب العراق تنتظره 5 مباريات في 5 ايام خلال منافسات بطولة نهائيات آسيا التي تحتضنها العاصمة التايلندية “بانكوك ” في السادس عشر من شهر أيار الحالي .
حيث وقع العراق في المجموعة الأولى التي ضمت إلى جانبه منتخبات تايلند وماليزيا وبروناي وأفغانستان والبحرين ،
ويتوقع أن تعود فائدة اللقاءات الثلاثة مع المنتخب اللبناني بالفائدة الكبيرة على منتخبنا .

وحدة تدريبية ترويحية

وفور وصولة الى بيروت تدرب أمس ليوث الرافدين على “صالة نادي السد”، بشكل خفيف وغلب عليه في بعض الأحيان الجانب الترويحي ، ويأمل المدرب الشاب “علي طالب محمد” أن يستمر الانسجام بين اللاعبين، حيث يبحث “طالب” عن الاستقرار في التشكيل لأنه يريد أن يدخل غمار النهائيات الآسيوية بقوة .
وقد سادت الحماسة بين اللاعبين أثناء التدريب الذي تخلله العديد من الجمل التكتيكية التي يسعى الجهاز الفني لتطبيقها في هذه المواجهات .

دعم المؤسسات الرياضية

مدير المنتخب عقيل عبد الزهرة وصف هذه الخطوة بالجيدة ، مؤكداً ان الجهاز الفني يسعى أن يكون اللاعبين في تركيز أكبر ، مشيراً الى ان العمل لا يتم على الجانب الفني فقط وإنما الذهني أيضا لأن التهيئة مطلوبة في مثل هذا التوقيت، خصوصاً ان منتخبنا حاليا يعطي انطباعا جيداً بأنه سيكون في حالة أفضل سواء في مبارياته الثلاث الودية أو عند دخولة في خضم البطولة .
“مضيفاً” أن المسئولين في الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم، لم يبخلوا جهدا على الفريق ،إضافة إلى الدعم اللامحدود الذي قدمته وزارة الشباب والرياضة والمكتب التنفيذي في اللجنة الأولمبية.

التعليقات

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة الكرة العراقية © 2016
maramhost