محرك البحث
بورا يبوح بأسرار مباراة الأسود والماتادور

متابعة – ISN

أكد الصربي بورا ميلوتينوفيتش انه بكى بعد نهاية مباراة منتخبنا الوطني مع نظيره الإسباني التي انتهت لمصلحة الأخير (1-0) في بطولة كأس القارات 2009 بجنوب أفريقيا من شدّة التأثر بدموع تعبّر عن الفخر والسعادة بعد المستوى المتميز الذي قدمه الأسود في دقائق الشوطين.
ونقل الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم عن بورا قوله أن الخسارة مع اسبانيا كانت من أكثر اللحظات لي فخراً في مسيرتي التدريبية لكون المنتخب الاسباني كان الأفضل في العالم حيث سألني العديد من الصحافيين عن ذلك فكان جوابي لهم سجل المنتخب الاسباني هدفاً ولم ننجح في التسجيل ، وبالتالي فاز منتخب اسبانيا لكننا لم نخسر ، مشيراً الى ان منتخب العراق كان في حاجة الى الفوز في المباراة الثالثة مع نيوزيلندا لبلوغ الدور نصف النهائي ، لكنه اكتفى بالتعادل السلبي وخرج من المنافسة من الدور الأول بعد انتزاعه تعادلاً سلبياً مع منتخب جنوب أفريقيا الدولة المضيفة في المباراة الافتتاحية.
وأعتبر بورا أن اشرافه على المنتخب العراقي خلال المباريات الثلاث تعني الكثير له حيث حظي بتعاطف كبير من الجماهير المحلية في جنوب أفريقيا وهي اللحظات الأكثر فخراً في مسيرته التدريبية لاسيما أنه أراد من اللاعبين أن يبذلوا قصارى جهدهم من أجل شعبهم الذي يفتخر بهم كثيراً.

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.