محرك البحث
الحد البحريني عقبة أمام القوة الجوية.. وطريق الزوراء بات سالكا

ميثم الحسني – ISN

حقق ممثلا الكرة العراقية في بطولة كاس الاتحاد الآسيوي المطلوب في مباراتي اليوم وفازا في الجولة الخامسة، حيث استعاد القوة الجوية صدارته للمجموعة بفوزه على الصفاء اللبناني ، بالمقابل أكد الزوراء أحقيته ببطاقة التأهل بعد عودته من عمان بالنقاط الثلاث إثر فوزه على السويق.
أعدت هذا التقرير حول الفريقين وإمكانية خطفهما بطاقة التأهل:-

وعد وأوفى
أوفى مدرب القوة الجوية باسم قاسم بما وعد به جماهير فريقه وقال: “حققنا ما وعدنا به جمهورنا العزيز بأننا قادرون للعودة للمنافسة على لقبنا كأبطال النسخة السابقة ونوعا ما أدخلنا الاطمئنان بنفوس جماهيرنا ومحبينا وفزنا بجدارة واستحقاق ولو تواجد معنا اليوم الهداف التاريخي حمادي أحمد لكانت النتيجة قاسية”.

معاناة الأزرق
ورغم الفوز الذي حققه الفريق الجوي إلا أن معاناته المالية مازالت تهدد مشواره الآسيوي وعلى وزارة الدفاع الراعي الرسمي للنادي أن تمد يد العون للفريق وأن توفر رواتب اللاعبين ومكافآت الفوز، كونهم يمرون بوضع نفسي بات لا يحتمل وينذر بانتكاسة في حال تعذر حل مشاكلهم المالية، لاسيما وأن القوة الجوية يمثل الكرة العراقية ويعد بطلا للنسخة الماضية.

عقبة الحد
ورغم أن المباراة الأخيرة ستكون أمام الحد في العاصمة البحرينية، إلا أن القوة الجوية في حال تجاوز أزمته المالية فالفريق قادر على خطف بطاقة التأهل وبلوغ الدور الثاني، خاصة أن وقت المباراة يتيح للفريق استعادة لاعبيه المصابين الذين غابوا عن مباراة اليوم.

أفضلية الزوراء
الزوراء دخل بمعنويات عالية بعد أن اوقع بالجيش السوري في مناسبتين ما منحه اندفاعا معنويا كبيرا وانعكست هذه الروح في مباراة اليوم فدخل بعزيمة المضي قدما في البطولة والاقتراب من خطف بطاقة التأهل.

الأهلي متواضع
يعد الأهلي الاردني فريقا متواضعا لا يهدد آمال الزوراء لاسيما وأن المباراة ستكون في ملعب الزوراء المفترض ملعب نادي العربي في العاصمة القطرية الدوحة، وبالتالي أسبقية الأرض والجمهور تصب في مصلحة الزوراء بالإضافة إلى العامل المعنوي حيث ينافس الزوراء لخطف بطاقة التأهل بينما تلاشت حظوظ الفريق الأردني بالمنافسة.

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.