سعد جاسم يهدد بالرحيل عن الطلبة بسبب إهمال إدارة النادي

سعد جاسم يهدد بالرحيل عن الطلبة بسبب إهمال إدارة النادي

سعد جاسم يهدد بالرحيل عن الطلبة بسبب إهمال إدارة النادي

بغداد – ميثم الحسني
يواجه سعد جاسم، لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الطلبة، مصيرًا مجهولاً، بعد تعرضه للإصابة على مستوى الركبة قبل شهرين، حيث لم يتم التشخيص الدقيق لإصابته، وبالتالي لم يتخذ أي إجراءات للعلاج.
واستغاث اللاعب بإدارة ناديه، من أجل الوقوف إلى جانبه وتحمل نفقات علاجه، الذي يستلزم السفر للخارج، بعد أن فشل الأطباء في العراق في تشخيص إصابته بشكل دقيق.
وأكد اللاعب، في حوار مع ، أنه قد يضطر لمغادرة النادي، رغمًا عنه، في ظل الإهمال الذي يجده من الإدارة، وعدم الوقوف إلى جانبه، رغم تضحياته الكثيرة.
وجاء الحوار على النحو التالي:

أين وصلت قضيتك مع النادي؟
بُحَّ صوتي، جرَّاء مناشدات الإدارة، وطلباتي المتكررة لعقد اجتماع مع رئيس النادي وأعضاء الإدارة لشرح حالتي التي بات تشخيصها صعب من قبل الأطباء، وأحتاج لسرعة العلاج وإلا ستتفاقم وتؤثر على مسيرتي.

ما هو دور المدربين في قضيتك؟
المدرب السابق أيوب أوديشو، سبق وطالب الإدارة بمتابعة حالتي في أكثر من مناسبة، لكن لم تحل قضيتي للآن، فيما لا يزال المدرب مظفر جبار، جديدًا مع الفريق، وستكون لي جلسة معه لإيصال صوتي للإدارة.
لا أعرف لماذا يتم إهمالي بهذه الطريقة، رغم كل ما قدمته للطلبة، ورفضي عروضًا من أندية أخرى، لكن الإدارة، لم تقدر تضحيتي، وقد أكون ضحية هذا الإهمال.

هل من مخرج للأزمة؟
إذا بقي الحال على ما هو عليه، فقد أُجبر على إنهاء مسيرتي.. للأسف العلاج في العراق بات مستحيلاً طالما أن الأطباء فشلوا في تشخيص إصابتي.
أحتاج للسفر إلى بيروت، والخضوع للعلاج أو الجراحة، حسب التشخيص، وكل هذه الأمور، تتطلب مبالغ مالية وأتمنى من الإدارة، أن تحل الموضوع.

ما المطلوب من الإدارة؟
أطالب الإدارة، بمنحي قيمة عقدي أو جزء منه، كي أُنهي الأمر، وأذهب للعلاج.. أعي تمامًا الأزمة المادية التي يمر بها النادي، لكن حالتي لا تتحمل التأجيل أكثر من ذلك.
لم أطلب من النادي مساعدة، بقدر ما أطالب بمستحقاتي.. أنا ابن لهذا النادي، وعليه أن يشعر بحجم معاناتي.

ما صحة ما تم تداوله بتفاوضك مع أحد الأندية مقابل تغطية نفقات علاجك؟
لم يكن الأمر في إطار الشكل الرسمي؛ لأنني متمسك بفريقي احترامًا مني لإدارة النادي، وجماهيره، وأتمنى أن يشعروا بي قبل أن اضطر لقبول أي عرض حتى وإن كنت مرغمًا عليه.. حالتي لا تحتمل التأخير.

التعليقات

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة الكرة العراقية © 2016
maramhost