محرك البحث
في حوار لاتنقصه الصراحة ( حيدر حسين ) يفتح قلبه لشبكة الكرة العراقية. *الانيق سينافس على اللقب و الازمة المالية لن تقف امام طموحاتنا. * انا من طلب تسديد ركلة الجزاء. * لهذا السبب بكيت بعد مباراة الزوراء والطلبة.! * هذا هو سبب مغادرتي عش النوارس.! * مع ثائر احمد لم يكن الوقت مناسب للاعب كأساسي
الأخبار المحلية 18 مارس 2017 0 94

في حوار لاتنقصه الصراحة ( حيدر حسين ) يفتح قلبه لشبكة الكرة العراقية.

*الانيق سينافس على اللقب و الازمة المالية لن تقف امام طموحاتنا.

* انا من طلب تسديد ركلة الجزاء.

* لهذا السبب بكيت بعد مباراة الزوراء والطلبة.!

* هذا هو سبب مغادرتي عش النوارس.!

* مع ثائر احمد لم يكن الوقت مناسب للاعب كأساسي.!

حاوره / غيث جمال

شابٌ طموح ، مجتهدٌ ومثابر، اصبح صديقٌ للشباك منذ اللحظة الاولى التي وطأت فيها اقدامه على المستطيل الاخضر.
في مدرسة النوارس كان مجتهداً ومتميزاً، ومع الازرق اصبح طالباً انيقاً.
حيدر حسين يحل ضيفاً على (شبكة الكرة العراقية) في حوار لاتنقصه الصراحة تحدث فيه عن مسيرته والكثير من الخفايا التي ستكتشفونها في السطور التالية.

* حيدر حدثنا عن بطاقتك الشخصية .؟
– حيدر حسين صادق من مواليد الكوت 18\9\1999 ، طالب في كلية الهندسة.

* بدايتك الرسمية في هذا الموسم
وفي اول موسم لك لعبت لفريقين جماهيريين كبيرين ( الزوراء والطلبة).؟
– اكيد فخر لكل لاعب يكون موسمه الاول مع الزوراء الكبير في كل شي وافتخر اني مثلت النوارس في يوم من الايام وحصلت على درع الدوري العراقي ،
والان انا مع الطلبة نادي كبير وجماهيري واكيد اعمل على اثبات نفسي في هذه المرحلة مع الانيق وتحقيق احد البطولات الكاس او الدوري ان شاء الله .

* كيف ترى حظوظ الانيق هذا الموسم بالمنافسة على اللقب؟
– الحظوظ جيدة في المنافسة على اللقب
فكما يعرف الجميع بانه الدوري طويل ومازال هناك 15 مباراة للطلبة بالاضافة للمباريات المؤجلة.

* انت كلاعب شاب كيف تتعامل مع الازمة المالية التي يمر بها فريقك الان.؟
– الازمة المالية صعبة جداً على جميع اللاعبين ومن يعمل في النادي، لكن نحن كلاعبين عازمون على تقديم شيء لجمهور الانيق ولاسم النادي .

* اول هدف لك في الدوري كان في مرمى فريقك الام ( الزوراء) ماهو شعورك في تلك اللحظة.؟ ولماذا انت من تقدمت لتسديد ركلة الجزاء رغم وجود لاعبين في الفريق متخصصين بركلات الترجيح.؟
– اكيد فرحت عندما سجلت الركلة لانها في مرمى زعيم اندية العراق وفي نفس الوقت حزنت لانها في مرمى فريقي السابق، اما بخصوص تسديد الجزاء فانا من طلبت من اللاعبين ان اسددها والكابتن ايوب اوديشو هو من اشار الي وسمح لي بالتسديد.

* في نهاية مباراة الزوراء والطلبة الجميع شاهدك وانت تبكي ماهو السبب.؟
– السبب لاني تمنيت وحاولت جاهداً وزملائي اللاعبين بانهاء المباراة بالتعادل بسبب صعوبة المباراة
بالاضافة لاني كنت عازم على تقديم شيء امام فريقي السابق ( الزوراء).

* هل تسرعت في اتخاذك قرار الخروج من النوارس؟
– لا بالعكس لم اتسرع بترك الزوراء لاني كنت ابحث عن فرصة للعب ولو استمريت في الزوراء لكان هناك صعوبة باللعب والحصول على فرصة لاثبات امكانيتي بسبب كثرة وجود النجوم في الفريق.

* مالذي اضافه اوديشو لحيدر ؟ وهل منحك ثائر احمد مسؤولية لم تكن قادر على تحملها؟
– ايوب اوديشو اضاف لي الثقة بالنفس واعطاني الكثير من المعلومات والنصائح حول كيفية التحرك داخل الملعب بصورة صحيحة والكثير من النصائح التي اعمل على تطبيقها مستقبلاً .
اما بخصوص الكابتن ثائر احمد فبلعكس لم تكن مسؤلية كبيره لكن وضع الفريق كان صعب، والفترة لم تكن ملائمة لان العب كاساسي في ذلك الوقت لكن بصراحة الكابتن ثائر احمد هو من قدمني واعطاني الفرصة الحقيقة.

* هل سنشاهدك قريباً وانت ترتدي شعار الوطن.؟
– ان شاء الله اطمح ان اخدم بلدي وارفع اسمه في المحافل الخارجية،
اعمل بجد في الوقت الحالي من اجل ان يكون لي مكان في منتخب الشباب في قادم الايام.

* من من المدربين كان صاحب الفضل على حيدر حسين .؟
– جميع من اشرف على تدريبي صاحب فضل على حيدر حسين وخاصة الكابتن باسم قاسم وابراهيم عبد نادر ،
بالاضافة للكابتن ثائر احمد وباسم لعيبي واحمد صلاح هم من انصفوني واعطوني الفرصة الحقيقية وقدموني بشكل جيد،
واخير الكبير في كل شيء الكابتن ايوب اوديشو الذي تعلمت الكثير منه.

* الكلمة الاخيرة ستكون لك؟
– احب اشكر موقعكم موقع شبكة الكرة العراقية واتمنالكم المزيد من التالق والابداع ، وان شاء الله نعد جمهور الطلبة بتقديم نتائج جيدة في المباريات القادمة .
كما اشكر جمهور الزوراء الذي ساندني كثيراً وقدم لي الدعم المعنوي اللامحدود.

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.