محرك البحث
طريق الاجتهاد ( ابو نرجس انموذجاً )
غير مصنف 15 مارس 2017 0 107

نزيه الركابي /ISN

ذاع صيته معالجا رياضيا من الطراز الرفيع ، حتى ان عيادته الصغيرة الواقعة في مدينة ( الامين ) في العاصمة بغداد اصبحت ملاذا للاعبين ( المصابين ) ممن فقدوا امل العودة ! ، لكنهم تحت يده عادوا للجري من جديد نتيجة اصراره واجتهاده ومواكبته لآخر تطورات الطب الرياضي والتأهيل والشواهد كثيرة وكثيرة جدا .
علاء عبد الله او ( ابو نرجس ) كما يكنى ، شاب مجتهد جدا احلامه ليس لها حدود ، بدأها معالجا بارعا ، وبعد ذلك اكمل دراسته في اختصاصه الجديد ” اللياقة البدنية والتأهيل الرياضي ” في دولة مصر ، حيث حصل على اعلى درجات التفوق ، متقدما على اقرانه من عدة دول عربية واجنبية ، حتى ان احد الاطباء العاملين في نادي برشلونة اطلع على عمله منبهرا ، بعد ان قدم له دعوة رسمية من اجل الدخول في ” معايشة ” رياضية في نادي برشلونة الاسباني للاطلاع على اخر التطورات ، وصاحب السطور كان اول من اطلع على فاكسات الطبيب والمحادثات التي جرت نظرا للعلاقة الطيبة التي تربطني بهذا الشاب المجتهد .
” ابو نرجس ” حقق اول احلامه عندما خلع جلباب المعالج الرياضي ، متقمصاً رداء التدريب مع فريق الطلبة عندما تمت تسميته مدربا للياقة البدنية بمعية الكادر الجديد لفريق الانيق ، ليبدأ مشواره الجديد متسلحا بالمعرفة والعلمية التي يحملها ، حيث بانت علامات الارتياح على محيا اللاعبين بعد اول وحدة تدريبية ، وبما ان لكل مجتهد نصيب ، فقد نال هذا الشاب ضريبة اجتهاده محققا اول احلامه المتعددة ، ليكون مثالا يحتذى به ، كيف لا وهو الان المدرب الاصغر عمرا والاكبر توهجا والاكثر معرفة ، وربما من النادر ان نرى مدربا مختصا في اللياقة البدنية وفي يده الاخرى يحمل علماً اخر وهو معالجة الاصابات والتأهيل ما بعد الاصابة ، وهذا نتاج اجتهاد وطريق طويل سلكه الموهوب ” ابو نرجس ” ليصل الى هذا المكانة العليا التي اختزلها بفترة قياسية وجيزة محققا احد احلامه والتي حتما لن تقف عند هذا الحد .
قد يتهمني الكثير بالعواطف على اعتبار ان ما يربطني بهذا الرجل علاقة صداقة ممتدة منذ اعوام ، لكني اقولها بالفم المليان .. نعم انه صديق ، وشخصيا فخور جدا بما وصل اليه فهو بحق ( انموذجا ) رائعا للشباب ، ومدربا شابا سيكون له شأن كبير في قابلات الايام .

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.