منتخب شباب العراق لكرة الصالات يتعادل إيجاباً مع نظيره الإيراني

منتخب شباب العراق لكرة الصالات يتعادل إيجاباً مع نظيره الإيراني

متابعة – ISN

عدي صبار / المنسق الإعلامي

في إطار تحضيراته المتواصلة لبطولة نهائيات آسيا، منتخب شباب العراق لكرة الصالات يتعادل مع منتخب شباب إيران 3 – 3 ،وقد جاءت مجريات اللقاء الأول مع المنتخب الإيراني بأفضلية لمنتخبنا الشبابي الذي لم يستثمر سيطرته على المباراة ويترجمها إلى أهداف عديدة ، حيث كتب منتخب ليوث الرافدين خلال الشوطين مسلسلا من الفرص الضائعة وعنونها بنتيجة التعادل الإيجابي.

سيطرة مطلقة
انطلق الشوط الأول بضربة البداية مع منتخب شباب ايران الذي حاول منذ الدقيقة الأولى اختراق دفاعات منتخبنا الشبابي، إلا أن فطنة وذكاء لاعبينا ساهمت في امتصاص حماس اللاعبين الإيرانيين ، حيث انتقلت السيطرة تدريجيا لصالح العراق، وذلك بعد تنظيم الخطوات و الطريقة التي لعب بها المدرب الشجاع علي طالب محمد في هذه المباراة ، وبدأ منتخبنا بالضغط على المنتخب الإيراني و أثمر ذلك عن انفراد المميز فهد ميثاق بالحارس إلا السرعة في تسديد الكرة وعدم التركيز أسهما في تصديه لهذه الكرة وفي الدقيقة ( 7 ) من الشوط الأول عاد نفس اللاعب ليحرز اول أهداف العراق بعد أن تلاعب بدفاعات المنتخب الإيراني وسدد كرة قوية استقرت في المرمى الايراني .
بعد هذا الهدف حاول منتخبنا زيادة الضغط وهذه المرة عبر كرات العرضية وارسال الكرة إلى منطقة جزاء الفريق المنافس ، وقد وصل المنتخب في أكثر من مناسبة إلى المرمى الايراني حيث أضاع لاعبينا اهدافا محققه ، وظل منتخب شباب العراق خلال الشوط الأول مسيطرا على الكرة وعلى رتم المباراة حيث لم يصل الفريق الإيراني إلى مرمى الحارس زاهر مهدي الذي وقف كالاسد مدافعا عن عرين ليوث الرافدين .
في الدقيقة ( 12 ) وعلى اثر هجمة منظمة ،تمكن القناص زين العابدين عبد الرزاق من تسجيل هدف التقدم الثاني، الذي كان بمثابة إنذار “ج” بالنسبة للمدرب الإيراني علي صنايعي ، إذ أجرى عدد من البديلات في صفوف فريق أثمرت عن إحراز الهدف الأول وذلك قبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين.
وليعلن حكم المباراة انتهاء الشوط الأول بتقدم العراق 1 – 2 .

وتستمر السيطرة العراقية

وفي الشوط الثاني بدأ المنتخب الإيراني بإجراء تغيرات في التشكيلة ، ومن هجمه سريعة مرتدة المنتخب الإيراني يعود للمباراة بعد احرازه هدف التعديل الثاني، ليعود ليوث الرافدين إلى تكثيف الهجمات وفق الخطة المحكمة والحكيمة التي وضعها مدربهم علي طالب محمد ،
حيث استمر منتخبنا في المحاولة ولكن مع تراجع ملحوظ للاعبي المنتخب الإيراني ، ظل التعادل الإيجابي مسيطرا على المباراة ، وحاول فريقنا من زيادة الاختراقات وبناء الهجمة من الخلف وذلك لإجبار المنتخب الإيراني على التقدم ، ليبدأ المدرب علي طالب البحث عن حلول مع مسلسل الفرص الضائعة ، اذ أجرى تغير مهم بإدخال اللاعب حسن كاظم لغرض تنشيط اللعب في وسط الميدان وزيادة الضغط الهجومي ،ومن هجمة منظمة تمكن حسن كاظم من تسجيل الهدف الثالث للعراق وذلك في الدقيقة ( 11) من زمن الشوط الثاني.
بعد هذا الهدف كثف المنتخب الإيراني من هجماته على المرمى العراقي، كان لها الحارس البطل زاهر مهدي بالمرصاد ، وفي الدقيقة ( 16) جاء هدف التعديل الثالث لإيران وقبل نهاية المباراة بدقيقتين حصل منتخب إيران على ضربة جزاء، تصدى لها الحارس البديل والمختص بضربات الجزاء الترجيحية يحيى عبد النور

لتنتهي المباراة بالتعادل بين الفريقين 3 – 3 .

مشاهدات من المباراة

– هذا التعادل هو الأول في سجل لقاءات المنتخبات العراقية والإيرانية في لعبة كرة الصالات.

– الجالية العراقية شجعت منتخبنا بحرارة طيلة شوطي المباراة.

– المدرب الإيراني علي صنايعي” يؤكد صعوبة المنتخب العراقي وينبهر بسرعة التطور الذي تحققة كرة الصالات العراقية.

– صنايعي : خضنا مباريات ودية مع روسيا واوكرانيا وكانت نتيجتها لصالحنا، لكن مباراة العراق كانت الأصعب بالنسبة لي.

– مدربنا الشاب علي طالب محمد يثني على ما قدمه لاعبيه ويوعد بالكثير.

– طالب مباريات إيران مهمة بالنسبة لنا ، لقوة هذا المنتخب بالإضافة إلى الاستفادة الكبيرة من الاحتكاك واكتساب الخبرة.

– مدير المنتخب عقيل عبد الزهرة يشيد بما قدمه لاعبينا في مباراة إيران ويثني على التزامهم وانضباطهم التكتيكي والخططي داخل الملعب.

– مباراة ثانية يجريها منتخبنا مع نفس الفريق يوم غد الخميس في تمام الساعة الثالثة والنصف بتوقيت بغداد.
‎.

التعليقات

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة الكرة العراقية © 2016
maramhost