راية محمود خلف تدفن فوز النفط في ملعب النجف

راية محمود خلف تدفن فوز النفط في ملعب النجف

بغداد / جمعة الثامر
في مباراة احتضنها ملعب اصحاب الارض نادي النجف وشهدت افضلية واضحة للضيوف فريق النفط على مستوى الاداء والنتيجة حتى الدقائق الثلاث الاخيرة من عمر المباراة عندما ادرك النجف هدف التعادل من تسلل واضح بشكل فاضح ولكن الحكم المساعد محمود خلف خانته شجاعته وارتجفت يده ولم تتمكن من رفع الرايه والغاء هدف غير شرعي اضاع على المتصدر احقيته بالفوز
مع انطلاقة الشوط الاول للمباراة فاجأ امير صباح فريق النفط بهدف مباغت من تسديدة من خارج الجزاء ارتطمت بقدم بشار سعدون وغيرت مسارها لتخدع الحارس علي ياسين وتسجل هدف التقدم لفريق النجف . الهدف لم يؤثر في على تنظيم واداء فريق النفط وكانت له افضلية واضحة وشن اكثر من هجمة خطرة من اجل ادراك التعادل وكان له ما اراد في الدقيقة 43 عندما سجل علي قاسم براسه هدف التعديل بعد كرة عرضية من مازن فياض لينتهي الشوط بالتعادل الايجابي بهدف لكلا الفريقين
مع انطلاقة الشوط الثاني بانت نوايا النفط اكثر وضوحا من اجل الظفر بالنقاط الثلاث واخطروا مرمى مضيفهم اكثر من مرة وكانت لهم افضلية واضحة توجت بالهدف الثاني عن طريق المهاجم علي سعد الذي احسن متابعة كرة طولية باغت بها الحارس مهند قاسم وبينما المباراة تمضي نحو دقائقها الاخيرة ومن تماهل من دفاعات النفط في ابعاد الكرة لتصل لمهاجم النجف الذي تعرض لاعثار لم يتوان حكم اللقاء علي صباح من احتساب ركلة جزاء نجح علي ياسين من التصدي لها . لياتي بعدها مباشرة هدف التعادل ( الغريب ) عندما سدد لاعب النجف امير صباح كرة زاحفة من خارج الجزاء ارتدت من القائم لتجد ( المتسلل ) وبشكل واضح علي كاظم ليسجل هدف التعادل امام انظار الحكم المساعد محمود خلف القريب من الحالة التي لم تكن بحاجة الى ذكاء وانما كانت بحاجة لشجاعة غابت عن الحكم المساعد ليحتسب حكم اللقاء علي صباح هدف التعادل الذي ضيع به فوزا مستحقا لفريق النفط .

التعليقات

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة الكرة العراقية © 2016
maramhost