محرك البحث
في أول ردة فعل , نادي القاسم يرحب بدعوة مجلس الوزراء ورئيسه يشكو الإهمال لرياضة بابل .

نور الخفاجي / ISN

في حوار الصراحة , شبكتكم تستضيف السيد (حسين علي حسين ) رئيس نادي القاسم , والأخير يكشف خفايا تُكشف لأول مرة تتحدث عن سبب غياب النادي عن مصافي دوري الكبار ..

حاوره من بابل / نور الخفاجي
– بدايةَ حدثنا عن اين نادي القاسم في خارطة الرياضة العراقية اليوم وماهي طموحاتكم؟
• حقيقة كان نادي القاسم كل بداية موسم يعد العدة الكاملة من اجل تهيئة الظروف المناسبة لفريق كرة القدم من تجهيزات ولاعبين ومدربين من اجل الصعود الى الدوري الممتاز , ويميزنا حماسنا المستمر للمنافسة في الممتاز على عكس الأندية الأخرى التي تجد من مشاركتها تحصيل حاصل .
– كعامل أساسي لديمومة أي مشروع العامل المادي مهم , وكرة القدم اليوم تقوم على هذا الجانب , ماهي مصادر دعم ناديكم؟
• بالفعل سبب ديمومة أي نادي هو العامل المادي , وجميع الاندية تعاني من الدعم المالي وكذلك فقدان المنشآت الرياضية واذا توفرت هذه اللوازم سوف تكون هناك رياضة أسمها كرة القدم في بابل ونحن نعاني بشكل واضح من هذا الموضوع.
– في ظل هذا العوز المادي , هل تعاقدت الادارة مع لاعبين بمستوى احترافي مميز من اجل تحقيق حلم اهل بابل بالتواجد في اندية دوري الاضواء؟
• صراحةً جاء قرار الهيئة الادارية بالاعتماد على نسبة ‎%‎90 من لاعبي النادي إضافةً الى بعض الإضافات حسب الحاجة وهذا ما يحدده الكادر التدريبي .
– مع دعوة مجلس الوزراء الأخيرة لإشراك نادي من كل محافظة في الدوري الممتاز الموسم المقبل , كيف تقرأون هذه الدعوة؟
• دعوة جاءت في وقتها بعد ان اكل الظلم وشرب من اندية المحافظات , نحن في اتم الجاهزية لتمثيل بابل في الدوري الممتاز , جماهيرياً نحن جاهزون ونحن بانتظار تلبية الدعوة .
– طيب برأيك .. هل سيستطيع نادي القاسم الوصول الى الدوري الممتاز العراقي في الموسم المقبل؟ وما ينقصه لتحقيق هذا الامر؟
• نعم يستطيع اذا توفر له ملعب وكذلك معسكرات الخارجية توفر للفريق بيئة منافسة جيدة من خلال المباريات الودية مع فرق ذات مستوى عالي من اجل الفائدة الفنية .
– انت ابن مدينة بابل الحضارة كيف تنظر لعدم وجود ممثل للمحافظة في الدوري الممتاز؟ وما هو انطباعك عن الجو العام للوضع الكروي في البلد؟
• حقيقة المحافظة التي لا تمتلك فريق في الدوري الممتاز فهي لا تمتلك شيء اسمه كرة القدم! اما الكرة العراقية كما نراها فإنها تسير نحو الهاوية بسبب عدم وجود التخطيط اللازم للديمومة , ناهيك عن انعدام الرؤية للتطور , فضلاً عن جو المجاملات الذي يسود الوسط الرياضي .
– لنترك الجانب الإداري ونفتح الأبواب الشخصية , هل مارست كرة القدم سابقا؟
• بكل تأكيد , فقد مثلت كرة القدم لفئة الشباب بنادينا الا اني بعد ذلك مارست كرة اليد ومثلت القاسم بالدوري الممتاز لعدة سنوات وكذلك تم استدعائي للمنتخب الوطني الا ان ظروفي المادية القاسية وقتها منعتني من الالتحاق بصفوف الوطني .
– طيب , من هو النادي الاقرب الى قلبك محليا وعالميا؟
• محلياً انا طلابي الهوى وعالمياً اشجع ريال مدريد .
– اخيرا ما هي رسالتك للجمهور؟ وماذا تعد جماهير القاسم؟
• لا أخفيك سر أبداً , هدفنا هذا العام ينصب على الصعود الى الدوري , كما نطمح أن تلتفت الوزارة لنا من خلال تأهيل ملعب كرة قدم يليق برياضة بابل .

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.