محرك البحث
صالات ليوث الرافدين يخفقون بالتجريبية الأولى ويكسبون الثانية

بيروت / عدي صبار

في إطار معسكره المقام حاليا في بيروت أخفق منتخب شباب العراق لكرة الصالات من تحقيق فوز كان في متناول اليد على مضيفه طرابلس اللبناني ،بعد أن خسر معه بنتيجة 2 – 3 في المباراة التي أقيمت على قاعة طرابلس المغلقة وحضرها جمهور غفير .

فوز كبير

وفي المباراة التجريبية الثانية تمكن ليوث الرافدين من التغلب على نادي أهلي صيدا 2 – 7 ، بعد ان فرض لاعبينا سيطرتهم على مجريات اللقاء بشكل شبه مطلق ولولا التسرع في إضاعة الفرص لأصبحت النتيجة أكبر من الرقم الذي انتهت عليه .
هذه المواجهة الآي أقيمت على قاعة “نبيه بري ” شهدت حضور جماهيري ، وهي بروفه حقيقية تسبق المواجهة المرتقبة التي تجمع منتخب شباب لبنان مع منتخب شباب العراق يوم 24 من الشهر الجاري .
المدير الفني لمنتخبنا “علي طالب محمد” أبدى ارتياحة للمستوى الفني الذي قدمه اللاعبين والتزامهم بتطبيق مفردات الخطط التي كلفوا بها ، والتي أسفرت عن أحراز أهداف ملعوبه .
“وذكر” في تصريح خاص للمنسق الإعلامي : أمامنا مشوار طويل من أجل الوصول إلى الجاهزية التامة للمنتخب والذي نبغي من خلال مشاركتنا في نهائيات آسيا للشباب التي ستقام في تايلاند منتصف أيار المقبل، ان نحقق إنجاز لكرة الصالات العراقية والحصول على إحدى بطاقات التأهل إلى اولمبياد الأرجنتين.
وعن معسكر لبنان “اجاب طالب” : أن هذا المعسكر يأتي ضمن المنهاج للتدريب الذي وضعناه لغرض الإستعداد الأمثل لهذه البطولة القارية والخروج بنتائج مشرفة للعراق، “واضاف” خضنا لقائين وديين الأول مع نادي طرابلس وصيف الدوري في لبنان الذي يضم في صفوفة ثلاثة لاعبين من المنتخب اللبناني الأول ولاعب محترف كولومبي، حيث قدم لاعبينا في هذا اللقاء مستوى أشاد به كل الحاضرين ولولا تعاطف الحكام مع فريق مدينتهم وساهموا بفوزه لكانت النتيجة قاسية عليهم ،”وتابع” في المباراة الودية الثانية استطعنا أن نهزم نادي أهلي صيدا ب 7 اهداف لهدفين بعد أن تسيد منتخبنا مجريات اللقاء طيلة الشوطين .

انضباط عالي

وأثنى السيد فالح موسى رئيس الوفد على الروح المعنوية العالية التي يتمتع بها منتخبنا الشبابي ودرجة الأنضباط الكبيرة وروح التعاون العالي بين جميع الكوادر لعاملة مع الفريق من الكادر الفني والإداري والطبي، مما عكس انطباعاً جيداً عن كرة الصالات العراقية التي تسير بمنهجية صحيحة نحو الإنجازات التي ستتحقق عاجلاً أم آجلا ، بفضل الخطة السليمة والاستراتيجية الناجحة التي رسمها القائمين على هذه اللعبة ويقف خلفهم الاتحاد العراقي لكرة القدم الذي وضع كل إمكانياته مع هذا المنتخب الذي سيكون اللبنه الأساسية للمنتخب الأول، لما يمتلكه من عناصر شابه تحاول أن تشق طريقها بكل ثقه وثبات إلى الخط الأول “وثمن دور عضو لجنة الصالات كريم مطر في إبداء التسهيلات اللازمة وحركته الدؤوبه خلال فترة المعسكر والتي كان لها مردود إيجابي على جميع أفراد البعثة .

إدارة ناجحة

مدير المنتخب عقيل عبد الزهرة كان دوره واضحاً في توفير كل ما يحتاجه الوفد وتذليل كل العقبات أمام الجهاز الفني واللاعبين من أجل توفير أجواء مريحة وناجعة في معسكر بيروت والذي يسعى من خلاله القائمون على المنتخب أن يكون ناجحا ،من خلال تأمين أكبر عدد من المباريات الودية القوية والتي تعود بالفائدة على المستوى العام للاعبين من أجل اكتشاف نقاط القوة ومحاولة تدعيمها والسلب لغرض تشخيصها وتجاوزها .

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.