محرك البحث
شنيشل يطيح بأحلام الأسود .. وفيفا يُمهّد لإنهاء الحظر

بغداد / حيدر مدلول
ودعنا عام 2016 وبدأنا الرحلة مع عام 2017 الذي يُعد العام الرابع عشر منذ زمن التغيير الذي شهده بلدنا في نيسان عام 2003 والذي كان العديد من محطاته مؤلمة ومواقفه مثيرة أدهشت العالم أمامها في احايين كثيرة لاسيما في مناسبات رياضية تحوّلت العديد منها الى أحداث تاريخية لا يمكن أن تمحى من الذاكرة بسهولة.
ويقف في مقدمة تلك الاحداث أحتلال منتخبنا الوطني لكرة القدم المركز ما قبل الأخير في ترتيب المجموعة الثانية برصيد 3 نقاط تحت قيادة المدير الفني راضي شنيشل بعد اختتام منافسات جولة الذهاب من الدور الثالث الحاسم الآسيوي المؤهل لبطولة كأس العالم الذي أُقيم خلال الفترة من 1 أيلول ولغاية 15 تشرين الثاني الماضيين بالرغم من ظروف الإعداد الطويل الذي تم توفيره أستعداداً لخوض المباريات الخمس في هذا الدور وأسفر عنه أستغرابَ ودهشة المتابعين والنقاد من حالة الضياع التي بلغها منتخبنا في المجموعة التي ضمّته الى جانب منتخبات السعودية واليابان وأستراليا والإمارات وتايلاند حيث حصل على 3 نقاط يتيمة بحصيلة 6 أهداف سجل 5 منها المهاجم مهند عبدالرحيم وسعد عبدالأمير جعلت آماله تتضاءل بصورة مبكرة برغم أن كل الترشيحات كانت تنصّب بأنه سيكون منافساً شرساً وعنيداً على بطاقة الملحق المونديالي في أضعف الأحوال حيث ظهر لاعبونا في المباراة الأخيرة أمام المنتخب الإماراتي كأنهم أشباحٌ في ملعب محمد بن زايد مما ولَّد استياءً وسُخطاً لدى الشارع الرياضي بشكل طالب اتحاد الكرة بضرورة إقالة الملاك التدريبي والاستعانة بملاك جديد يُعيد كرامة الكرة العراقية التي فقدت كبرياءها . وأنهى منتخبنا عام 2016 في المركز 119 عالمياً بحصيلة 12 مباراة رسمية وودية لعبها حيث تعادل مع تايلاند (2-2) يوم 24 آذار وفاز على فيتنام (1-0) يوم 29 آذار وخسر من أوزبكستان (1-2) يوم 24 تموز ومن قطر (1-2) يوم 8 آب ومن كوريا الشمالية (0-1) يوم 15 آب وتعادل مع كوريا الشمالية يوم 21 آب وخسر من أستراليا (0-2) يوم 1 أيلول وامام السعودية (1-2) واليابان (1-2) يوم 6 تشرين الأول وفاز على تايلاند (4-0) يوم 11 تشرين الاول وخسر من الإمارات (0-2) وخسر أمام سوريا (0-1) وتعادل مع الأردن سلبياً.

نجاح في الدوحة وغوا
تُعد النتيجة التي حصل عليها منتخب الناشئين لكرة القدم بإحرازه لقب بطولة كأس آسيا تحت 16 عاماً التي أُقيمت في مدينة غوا الهندية بعد فوزه في المباراة النهائية على نظيره الإيراني بفارق ركلات الترجيح (4-3) وحصل المهاجم محمد داود على جائزة اللاعب الأفضل في البطولة إضافة الى جائزة الهداف بعد تسجيله 6 أهداف في منافسات الأدوار 16 و8 و4 والنهائي وكذلك حجزه تذكرة المشاركة في بطولة كأس العالم المقبلة التي تضيّفها الهند في تشرين الأول المقبل . وتوّج فريق القوة الجوية ببطولة كأس الاتحاد الآسيوي 2016 لأول مرة في تاريخ مشاركات الفرق العراقية منذ انطلاقها عام 2003 بقيادة المدرب الكفء باسم قاسم بعد تغلبه على فريق بنغالورو الهندي بهدف نظيف حمل إمضاء المهاجم حمادي أحمد بالدقيقة 70 من المباراة النهائية التي جرت على ملعب سحيم بن حمد بالعاصمة القطرية الدوحة ، وحصل حمادي على جائزتي الأفضل والهداف الى جانب إحرازه المركز الثالث في قائمة اللاعب الأفضل في القارة بعد الإماراتي عمر عبدالرحمن والصيني وولي وحلوله بالمركز الرابع في قائمة هدافي العالم بعد البرتغالي رونالدو والأرجنتيني ميسي والأورغوياني كافاني في التصنيف الذي أصدره الاتحاد الدولي للتاريخ وإحصائيات كرة القدم .
وحصل فريق نفط الوسط على وصافة بطولة الاندية الآسيوية لكرة الصالات بعد خسارته من فريق ناغويا الياباني بركلات الترجيح (6-5) بعد تعادلهما في الوقت الأصلي (3-3) والاضافي (4-4) في المباراة النهائية التي أُقيمت على صالة بانكوك ارينا في تايلاند وهي من المحطات الإيجابية في تاريخ مشاركات المنتخبات والاندية العراقية خلال العام الماضي . فشل المنتخب الأولمبي لكرة القدم في اجتياز منافسات الدور الأول في مسابقة كرة القدم في دورة الألعاب الأولمبية ريو 2016 بعد احتلاله المركز الثالث في ترتيب منتخبات المجموعة الأولى برصيد 3 نقاط من ثلاث تعادلات أمام الدنمارك والبرازيل وجنوب أفريقيا .ووقفت ركلات الترجيح حائلاً أمام منتخب الشباب الكروي في حجز تذكرة التأهل الى كأس العالم المقبلة بكوريا الجنوبية بعد خسارته من نظيره السعودي في مباراة ضمن دور الثمانية من البطولة التي ضيفتها العاصمة البحرينية المنامة .

تعاون عبطان ومسعود
في سابقة لم تشهدها رياضتنا، نجحت الجهود العراقية التي بذلها وزير الشباب والرياضة عبدالحسين عبطان بالتعاون مع اتحاد الكرة في الحصول على موافقة سبعة منتخبات عربية هي ( الإمارات، تونس ، لبنان ، الأردن ، سوريا ، فلسطين وسلطنة عُمان ) للقــاء منتخبنا الوطني ودياً على الملاعب العراقية شريطة الحصول على موافقة الاتحاد الدولي باللعبة لرفع الحظر عن المباريات الدولية الودية التي باتت تنتظر إرسال لجنة تفتيشية منه لتقييم الأوضاع وتفحّص الملاعب في مدن أربيل بإقليم كردستان وكربلاء والبصرة وفق الإتفاق الذي تمَّ مع السويسري جياني أيفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم في مدينة زيورخ يوم 29 تشرين الثاني الماضي مع وفد العراق الذي ترأسه عبدالحسين عبطان وضمّ الى جانبه عبدالخالق مسعود رئيس اتحاد الكرة وماجد حسن السفير العراقي في سويسرا وحسين سعيد رئيس اتحاد الكرة الأسبق .

جوائز الدوري والكأس
تواصل مسلسل عدم توزيع الجوائز المالية على الفرق الثلاثة الأولى الفائزة بدوري الكرة الممتاز لموسم 2015-2016 ( الزوراء ونفط الوسط والطلبة ) وكذلك فريق القوة الجوية المتوّج بلقب مسابقة الكأس تحت ذريعة الأزمة المالية التي يمرُّ بها اتحاد الكرة التي دعته الى مخاطبة الجهات الحكومية العليا لتأمين تلك المبالغ والإجابة مازالت في خانة النسيان برغم الكتب الرسمية التي أرسلتها إدارات تلك الفرق التي غدت بأمس الحاجة اليها لتمشية أمور فرقها في استحقاقات محلية وعربية وآسيوية خلال العام الحالي.

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.