محرك البحث
زياد طارق : لا أفكر بأي منصب في الوقت الحالي ، ومحطة الشرطة هي الافضل في مسيرتي الكروية

 

حاوره / سيف غازي

زياد طارق ابن الشرطة واحد من أفضل المدافعين العراقيين في التسعينات و بداية يفتح قلبه لشبكة الكرة العراقية

أين زياد طارق الان من الكرة العراقية عامة والكرة الشرطاويه خاصة ؟
*موجود فقط انتظر الفرصة المناسبة باذن الله سوف اكون قريب
وبالنسبة نادي الشرطة بالقلب وباذن الله سوف تكون هناك اخبار طيبة في نادي الشرطة .

ماذا يعني نادي الشرطة لزياد طارق ؟
*نادي الشرطة هو الروح والنفس وبيت والدي الله يرحمه الذي قدمة كل شي لنادي الشرطة لكنه و مع الاسف لم ياخذ استحقاقه .

منذ اعتزالك وانت مختفي عن الشارع الرياضي ما هو السبب ؟
*الدراسة في مدرسة ال الصدر وحب ال الصدر قدس سرهم الشريف هي السبب الرئيسي في كوني لست موجود في الشارع الرياضي العراقي .

لماذا هذا الغبن لأبناء الشرطة ؟
* الغبن موجود في كل اندية العراق ليس فقط في نادي الشرطة .

آخر مباراة لزياد طارق مع الشرطة والمنتخب ؟
*مع الشرطة في البطولة العربية في مصر ضد الزمالك المصري و مع المنتخب القطري .

ما رأيك بأداء المنتخب في التصفيات ؟
اداء المنتخب باذن الله في تصاعد واتمنى بناء منتخب شاب وقوي .
ماهر حبيب كان الشريك لزياد طارق في الخط الخلفي للشرطة هل هو الأفضل معك ام لديك اسم آخر ؟
*ماهر حبيب هو رفيق الدرب معي في النادي والمنتخب
وكذالك حيدر جبار و حمزه هادي وحيدر محمود وخالد صبار واحمدكاظم وجمعة جديع وقيس عيسى ومنعم يوسف وباسم عباس وجبار هاشم وجاسم غلام وصلاح الدين سيامند وعادل نعمه وحيدر احمد واعتذر اذا لم اذكر احد اعتقد كل الاعبين الذين لعبت معهم .

دائمآ أرى تصريحاتك في مواقع التواصل الاجتماعي تنتقد فيها حال الكرة العراقية. هل السبب لانه انت لست من ضمن القاده في الكرة العراقية ؟
*تصريحاتي في مواقع التواصل السبب ليس لاني غير موجود ضمن القادة ، انا لا افكر حاليا باي منصب انا امنيتي ان تكون رياضتنا احسن وأفضل من السابق لكن للاسف نفس الشي أن لم تكن أسوأ .

من هو مكتشف و صاحب الفضل على زياد طارق؟
*الفضل في اكتشاف زياد طارق يعود الى والدي الاعب الدولي السابق صاحب الراس الذهبية طارق عزيز والفضل الى كل المدربين الذين اشرفو على زياد طارق .

كلمة لعشاق زياد طارق و لجماهير الشرطة بشكل خاص ؟
الى كل الجماهير العراقية الغاليه اتمنى من الجميع ان يكون التشجيع مثالي ومثقف وبعيد عن التعصب والطائفية .

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.