محرك البحث
الدوري الانجليزي: تشلسي يواصل انتصاراته ومانشستر سيتى فى المركز الثاني مؤقتا

وكالات / ISN
حقق تشلسي رقما قياسيا له الاثنين بفوزه الـ 12 تواليا في الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم، وكان على بورنموث 3-صفر في المرحلة الثامنة عشرة التي حقق فيها مانشستر يوناتيد فوزه الرابع تواليا.
وجنب مهاجم ارسنال الفرنسي اوليفييه جيرو مواطنه المدرب ارسين فينغر المزيد من الاحراج، محققا هدف الفوز لفريقه على حساب ضيفه وست بروميتش البيون في اللحظات الاخيرة، بينما فاز مانشستر سيتي على مضيفه هال سيتي بشكل مريح ليصعد الى المركز الثاني موقتا.
وفشل المدرب السابق للمنتخب الانكليزي سام ألاردايس في تحقيق نتيجة ايجابية بمباراته الاولى مع كريستال بالاس الذي تعادل مع واتفورد، بينما مني حامل اللقب ليستر سيتي بخسارته التاسعة.
على ملعبه “ستامفورد بريدج”، حقق تشلسي رقمه القياسي بفوزه على بورنموث، وحافظ على نظافة شباكه للمباراة الرابعة تواليا.
ورفع تشلسي رصيده في الصدارة الى 46 نقطة في الصدارة، بفارق 7 نقاط عن مانشستر سيتي الذي صعد موقتا الى المركز الثاني بانتظار مباراة الثلاثاء بين ليفربول (37 نقطة) وستوك سيتي.
ويدين تشلسي بفوزه للاسباني بدرو رودريغيز الذي سجل هدفين، وعوض غياب الهداف الاسباني دييغو كوستا ولاعب الوسط الفرنسي نغولو كانتي الموقوفين.
وافتتح تشلسي التسجيل في الدقيقة 24 عبر بدرو الذي سدد كرة قوسية في الزاوية اليمنى العليا لمرمى البولندي ارتور بوروتس. وفي الشوط الثاني، سجل البلجيكي ادين هازار الهدف التاسع له هذا الموسم من خلال ركلة جزاء (49)، واضاف بدرو الهدف الثالث في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.
وقال مدرب تشلسي الايطالي انطونيو كونتي “الفوز بـ 12 مباراة على التوالي ليس سهلا في هذا الدوري (…) انها سلسلة رائعة، لكن المهم مواصلة ذلك”، لان “الآن، كل فريق يريد ان يلحق بنا الهزيمة”.
– انتصارات ليونايتد وارسنال وسيتي –
وعلى ملعبه “اولد ترافورد”، ابقى مانشستر يونايتد سجله خاليا من الهزائم للمباراة التاسعة تواليا، بتغلبه على ضيفه سندرلاند 3-1، في مباراة شهدت عودة المدرب الاسكتلندي ديفيد مويس الى هذا الملعب، للمرة الاولى منذ اقالته من تدريب يونايتد في نيسان/ابريل 2014.
وافتتح لاعبو المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو التسجيل في الدقيقة 39 عبر الهولندي دالي بليند اثر تمريرة حاسمة من السويدي زلاتان ابراهيموفيتش، هي الاولى له في الدوري الممتاز.
وانتقل العملاق السويدي بعدها الى التسجيل، مستفيدا من تمريرة الفرنسي بول بوغبا في الدقيقة 82. وكان الهدف الاخير ليونايتد من خلال تسديدة “اكروباتية” بكعب القدم من البديل الارميني هنريك مخيتريان (86)، بعد تمريرة حاسمة من ابراهيموفيتش.
وخطف الايطالي فابيو بوريني هدف الرد لسندرلاند في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع.
ورفع يونايتد رصيده الى 33 نقطة في المركز السادس بفارق الاهداف عن توتنهام الذي يختتم المرحلة الاربعاء على ارض ساوثمبتون.
وقال مورينيو “لم اكن راضيا عن الاداء في الشوط الاول، لكنني معجب بالنتيجة (…) اللاعبون يعرفون المبادىء التي نلعب على اساسها وهم مرتاحون اليها، لكن علينا ان نتحسن”.
وعلى “ستاد الامارات”، انقذ جيرو مدربه فينغر بتسجيله هدفا قاتلا ضد وست بروميتش البيون في الدقيقة 86، لتنتهي المباراة لصالح المضيف ارسنال 1-صفر.
ودخل النادي اللندني المباراة اثر هزيمتين تواليا خارج قواعده ضد ايفرتون ومانشستر سيتي (بنتيجة واحدة 1-2).
وقال فينغر “كان علينا ان نكون صبورين ضد فريق منظم (…) عندما لا تسجل في وقت مبكر، لا يمكنك الاستعجال”.
بدوره، عاد مانشستر سيتي من ملعب هال سيتي بفوزه الثالث تواليا بفضل العاجي يايا توريه والبديل النيجيري كيليتشي ايهياناتشو ورحيم ستيرلينغ. وانتظر سيتي حتى الدقيقة 72 لافتتاح التسجيل من ركلة جزاء نفذها توريه، واضاف ايهياناتشو الهدف الثاني (78)، واختتم ستيرلينغ المباراة بهدف ثالث بعد مجهود فردي على الجهة اليسرى وبمساعدة من المدافع الذي حول الكرة في شباك فريقه عن طريق الخطأ.
وتحضر فريق المدرب الاسباني جوسيب غوارديولا بافضل طريقة للموقعة المرتقبة السبت المقبل ضد ليفربول على ملعب الاخير.
– عودة متواضعة لألاردايس –
ومن ملعب واتفورد، عاد كريستال بالاس بالتعادل 1-1 في مباراته الاولى مع مدربه الجديد ألاردايس الذي خلف الن باردو المقال على خلفية النتائج السيئة للفريق (فوز يتيم في المراحل الـ11 الاخيرة).
الا ان بداية ألاردايس الذي استقال من منصبه في المنتخب الانكليزي في ايلول/سبتمبر اثر مباراة واحدة فقط، لم تكن افضل حالا.
وتقدم كريستال بالاس في الدقيقة 26 بهدف للفرنسي يوهان كاباي. الا ان صاحب الارض عادل في الدقيقة 72 بركلة جزاء لتروي ديني الذي اصبح خامس لاعب يسجل 100 هدف او اكثر لواتفورد.
ورفع كريستال بالاس رصيده الى 16 نقطة وبقي في دائرة الفرق المهددة بالهبوط، فيما اصبح رصيد واتفورد 22 نقطة.
وفي المباريات الاخرى، تواصلت محن حامل اللقب ليستر سيتي بتلقيه هزيمته التاسعة هذا الموسم، على يد ضيفه ايفرتون صفر-2.
وسجل البلجيكي كيفن ميرالاس الهدف الاول (51)، واضاف مواطنه روميلو لوكاكو الثاني في الوقت بدل الضائع (1+90).
وتجمد رصيد فريق المدرب الايطالي كلاوديو رانييري عند 17 نقطة مقابل 26 للقطب الازرق لمدينة ليفربول.
وعمق وست هام يونايتد جراح مضيفه سوانسي سيتي والحق به الهزيمة الثانية عشرة بعدما اسقطه بين جماهيره 1-4.
وتغلب بيرنلي على ميدلزبره بهدف سجله اندري غراي (81).

– ترتيب فرق الصدارة:
1- تشلسي 46 نقطة من 18 مباراة
2- مانشستر سيتي 39 من 18
3- ليفربول 37 من 17
4- ارسنال 37 من 18
5- توتنهام 36 من 17

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.