محرك البحث
وزارة الشباب والرياضة تحث عائلة الشرطة على نبذ الخلافات والتطلع الى المستقبل برؤى مشتركة

متابعه-ISN
تسعى وزارة الشباب والرياضة جاهدة ان تكون الجهة المؤثرة بدعمها الايجابي لجميع المؤسسات الرياضية، واولها الاندية ولا ترتضي ان ان تكون متفرجة حيال اية ازمة يواجهها اي ناد ومنها الاندية الكبيرة التي يقف نادي الشرطة الرياضي العريق في مقدمتها، حيث تحفل هذه المؤسسة بجماهيرية كبيرة وتتمتع بسجل عراقي مشرف في الانجازات محليا وخارجيا فضلا عن تصديرها للمواهب والطاقات الابداعية للمنتخبات الوطنية بمختلف الالعاب.
وترى وزارة الشباب والرياضة ومن مبدا الحرص على صروحنا الرياضية الشامخة ان تكون ديمومة عملها مسؤولية وطنية وامانة لايمكن الحياد عنها او تجاهلها، مع اننا على ثقة تامة ان البيت الشرطاوي العريق بجميع رموزه قادر على تجاوز الازمات الادارية، وإن تعددت اشكالها لانها في النهاية ستلبي مصالح الجماهير الكبيرة وتقف عندها فهي اساس ابداع نادي الشرطة ووجوده.
ولايسعنا في هذه الفترة الحرجة، إلا ان نناشد الجميع العمل معا ووضع جميع الخلافات جانبا لان الجمهور ينظر الى الشرطة بجميع الالعاب كفريق قمة ويلفظ جميع الاسباب والمسببات التي تحول دون ذلك، ومن هذا الحرص ومشاركة وزارة الشباب والرياضة كمؤسسة قطاعية داعمة، نود ان يلتئم شمل الهيئة العامة لنادي الشرطة باقرب فرصة ممكنة ويتعامل مع جميع الملفات بقلوب مفتوحة يؤطرها الحرص والتفاني ونكران الذات من اجل مصلحة النادي واغلاق جميع الملفات العالقة، أذ تنتظر الجماهير هذه المبادرات بسرعة ودون تاخير قد ياكل من جرف هذه المؤسسة المنتجة للبيت الشرطاوي، ونتعهد ان نكون داعمين ومبادرين في الاسناد ولنا الثقة المطلقة بان قطار الشرطة يسير قدما وكل الامور قادمة الى الاصلاح بتعاون الجميع من اجل عراقنا العظيم الذي يسطر ابطاله في القوات الامنية من جيش وشرطة اتحادية وحشد وطني وقوات بيشمركة وابناء العشائر اروع صور البطولة والايثار لعودة الامن والاطمئنان لربوع عراقنا المعطاء.

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.