محرك البحث
بالصور: العراق يعمل على قدم وساق انتظارا لقرار لجنة الفيفا

متابعة / ISN
دخل العراقيون في سباق مع الزمن لإكمال التحضيرات اللازمة لاستقبال اللجنة المتخصصة بفحص الملاعب والموفدة من قبل الاتحاد الدولي إلى المدن الثلاث المرشحة لاحتضان المباريات الدولية (البصرة، كربلاء، أربيل) حيث بدأت الحملة منذ إعلان رئيس الفيفا جياني إنفانتينو إعادة النظر بالقرار وتشكيل لجنة متخصصة لزيارة العراق وتفحص المنشآت الرياضية.
الجماهير تفاعلت سريعا مع القرار وبدأ الحلم يقترب ليكون واقعا ملموسا لرؤية نجوم أسود الرافدين يداعبون المستديرة على الملاعب المحلية، فانطلقت حملات المتطوعين لتزيين الطرق وتشجيرها وإكمال التحضيرات لاستقبال اللجنة المختصة التي ستقول كلمة الفصل.
هذا التقرير اعد حول استعدادات العراق لاستقبال لجنة فحص الملاعب :-

حملات وطنية
مع إعلان “فيفا” إعادة النظر بقرار رفع الحظر عن الملاعب العراقية وتحديد موعدا للجنة التي ستزور العراق انطلقت حملات وطنية لإكمال بعض المؤشرات التي تضيف للملاعب رونقا وجمالا.
الإعلام من جهته أطلق حملة كبيرة وصمم بوسترات كبيرة تحيط الملاعب ودعم في جميع أشكاله ملف رفع الحظر وباتت أغلب البرامج التلفزيونية حول هذا الموضوع وكأنه الشغل الشاغل للشارع الرياضي.
في المقابل وقفت الجماهير الرياضية حول الملاعب وأعلنوا تطوعهم للمساهمة في تنظيف الملاعب وتشجير الطرق المؤدية إلى المدن الرياضية وسابقوا الزمن في هذا الأمر من أجل إكمال الجاهزية.
كذلك اطلق الفنانون والرياضيون النجوم السابقون حملة كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي يناشدون من خلالها رفع الحظر عن ملاعبنا وانصاف الجماهير العراقية المحبة لكرة القدم.

مخاوف التأجيل
ومع تلك الهمة العراقية لتحقيق الحلم بدأت الإشاعات تتسرب هنا وهناك حول تأجيل زيارة وفد فيفا إلى العراق، تلك الإشاعات فندها الاعلام سريعا من خلال الاتصال برئيس الاتحاد ووزير الشباب والرياضة واللذين نفيا أي خبر بهذا الشأن.
وأكد الثنائي أن “فيفا” لا يزال ملتزما بزيارة العراق وشكل لجنة متخصصة لفحص الملاعب، إلا أن موعد الزيارة لا يزال مبهما قد يكون نهاية الأسبوع الحالي أو مطلع الأسبوع المقبل على حد قول رئيس الاتحاد عبد الخالق مسعود مما أراح نفوس الجماهير التي تنتظر بشغف تلك الزيارة.

مجالس المحافظات
هرعت مجالس المحافظات الثلاثة المرشحة لاستقبال ملاعبها وفد فيفا لمضاعفة الجهود لإكمال كل النواقص الصغيرة والتدقيق بأدق التفاصيل من أجل الفوز برضا وإقناع اللجنة المتخصصة باستكمال شروط استضافة المباريات الدولية.
وباتت المسؤولية على السلطة التشريعية والتنفيذية في تلك المحافظات مضاعفة فلم تدخر مجالس المحافظات أي جهد لإظهار المحافظة والمدن بأجمل حلة وتحقيق حلم الجماهير العراقية.

ترقب وانتظار
الجماهير تترقب عن كثب آخر التفاصيل منها من أعدت نفسها لاستقبال اللجنة باللافتات والشعارات التي تؤكد عشق العراقيين للساحرة المستديرة، وآخرون سخروا وقتهم وإمكانياتهم البدنية بالعمل التطوعي الجماعي.
تلك الزيارة المرتقبة خلقت ثورة عمل حقيقية وعززت العمل التطوعي لدى الجماهير، حيث يأمل العراقيون أن لا تخيب مسعاهم وأن يتحقق الحلم بسماع صافرة الحكم يعلن بدأ مباراة دولية على أرض الرافدين.

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.