محرك البحث
بالصور: غواصات فياريال تُغرق أتلتيكو مدريد

وكالات / ISN
واصل أتلتيكو مدريد تراجعه في الدوري الإسباني، بالسقوط أمام مضيفه فياريال بثلاثة أهداف دون رد في اللقاء الذي أقيم مساء اليوم، الإثنين، بملعب “مدريجال” في ختام منافسات الجولة 15.
سجل مانويل تريجيروس، وجوناثان دوس سانتوس، وروبرتو سوريانو ثلاثية فياريال في الدقائق 28 و38، و90+3، على الترتيب.
ورفع فريق الغواصات الصفراء رصيده إلى 26 نقطة في المركز الرابع، بينما تراجع أتلتيكو مدريد للمركز السادس برصيد 25 نقطة.

أخطاء مدريدية كارثية
خاض الفريقان اللقاء بخطة واحدة 4/4/2، إلا أن فران سكريبا مدرب فياريال تفوق كثيرًا بفضل قوة رباعي الوسط روبرتو سوريانو، مانويل تريجيروس، برونوس سوريانو وجوناثان دوس سانتوس، وتحركات رأسي الحربة ألكسندر باتو ونيكولا سانسوني.
استغل فياريال أخطاء كارثية لدفاع أتلتيكو مدريد، وهدد المرمى أكثر من مرة بتسديدات باتو، ورأسية سانسوني التي أخرجها سافيتش من على خط المرمى، قبل أن يستغل تريجيروس، خطأ فادح من دييجو جودين ليخطف الكرة ويسجل الهدف الأول، والثالث له في الليجا هذا الموسم.
تحرك دييجو سيميوني، المدير الفني للجانب المدريدي، سريعًا بعد الهدف بتبديل هجومي بإشراك ساؤول نيجويز مكان لاعب الوسط تياجو مينديز، لزيادة الكثافة العددية في الخط الأمامي مع رأسي الحربة أنطوان جريزمان وكيفين جاميرو.
محاولات أتلتيكو مدريد كانت في منتهى الخطورة، إلا أنه فشل في هز الشباك، حيث تصدى القائم الأيمن لتسديدة كوكي، وأنقذ أسينخيو حارس فياريال انفرادًا تامًا من جريزمان، كما سدد جاميرو بقوة بجوار المقص الأيسر.
إلا أن سيميوني تلقى صفعة جديدة، من خطأ يان أوبلاك في التصدي لتسديدة ضعيفة من باتو، لترتد إلى دوس سانتوس، ليضعها في الشباك مسجلاً الهدف الثاني.
وزاد الطين بلة بخروج الحارس السلوفيني مصابًا نتيجة سقوطه بشكل خاطيء أثناء اللحاق بلاعب فياريال قبل تسجيل الهدف، ليخسر سيميوني تبديلاً، باضطراره لإشراك الحارس الاحتياطي ميخيل آنخيل مويا.

فياريال يطلق رصاصة الرحمة
الشوط الثاني كان أقل إثارة، ونجح مدرب فياريال في قتل المباراة بسلاح الاستحواذ على الكرة، لمنع منافسه أتلتيكو مدريد من تشكيل أي خطورة أو استغلال الهجمات المرتدة.
على الجهة الأخرى، رمى سيميوني بورقته الأخيرة على مقاعد البدلاء بإشراك يانيك كاراسكو مكان أنخيل كوريا، ولكن دون جدوى أمام صمود دفاع “الغواصات الصفراء”، الذي حرم أتلتيكو مدريد من استغلال سلاحه المميز في الركلات الركنية.
وقبل نهاية اللقاء بعشر دقائق، بدأ مدرب فياريال إراحة لاعبيه، بإشراك رودريجو هرنانديز مكان باتو، ثم رافائيل سانتوس بوري مكان نيكولا سانسوني، وألفريد ندياي مكان مانويل تريجيروس.
حاول أتلتيكو مدريد إحراز هدف تقليص الفارق بكرة قوية لساؤول، لكنها بجوار القائم الأيسر، لكن الرد كان مؤلمًا من أصحاب الأرض، فمن هجمة منظمة، أهدى البديل ألفريد ندياي كرة ذهبية لروبرتو سوريانو لينفرد بالمرمى، مسجلا الهدف الثالث في الدقيقة الأخيرة.

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.