محرك البحث
اختار ملعب الوكرة مسرحاً لمبارياته..الرخصة الآسيوية تُبعد الجوية عن دوري الأبطال

بغداد/ حيدر مدلول
قررت لجنة المسابقات في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إبعاد فريق القوة الجوية حامل لقب النسخة الأخيرة من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي من المشاركة في منافسات الملحق التأهيلي لدوري أبطال آسيا 2017 بسبب عدم امتلاكه الرخصة الآسيوية التي كانت شرطاً اساسياً للفرق المشاركة فيها.
وقال عضو إدارة نادي القوة الجوية الرياضي جاسم كاطع: إن فرق الحد البحريني والوحدات الأردني وبنغالورو الهندي والفتح السعودي والوحدة الإماراتي والاستقلال الإيراني والسد والجيش القطريان وفريقان من أوزبكستان سيشاركون عن منطقة غرب آسيا في منافسات الملحق المؤهل للنسخة المقبلة من دوري أبطال آسيا التي ستنطلق يوم 7 شباط المقبل بعد موافقة لجنة المسابقات في الاتحاد الآسيوي على اعتماد مشاركتهم بصورة رسمية خلال الاجتماع الأخير الذي عقدته بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي في نهاية الاسبوع الماضي.

وأوضح أن إدارة النادي سمّت وفدها لحضور مراسم سحبة قرعة بطولة كأس الاتحاد الآسيوي 2017 الذي ستحتضنه يوم 12 كانون الأول الحالي بالعاصمة الماليزية كوالالمبور حيث يتكون من وليد الزيدي نائب رئيس النادي ومدير الفريق جاسم محمد غلام وستار جبار المنسق الإعلامي للنادي فضلاً عن المشاركة في اليوم التالي بالورشة التي ستنظمها لجنة المسابقات في الاتحاد الآسيوي من أجل الاطلاع على آخر التعليمات والضوابط الخاصة التي يتوجب على الفرق المشاركة في البطولة تنفيذها على ضوء النظام الجديد الذي تم إقراره لكأس الاتحاد الآسيوي بدءاً من عام 2017 .

وكشف أنه تمّت مخاطبة الاتحاد القطري لكرة القدم عن طريق اتحاد الكرة من أجل الحصول على الموافقة الرسمية بخصوص اختيار ملعب سعود بن عبدالرحمن بنادي الوكرة الرياضي في العاصمة الدوحة ليكون مسرحاً لمباريات القوة الجوية في منافسات بطولة كأس الاتحاد الآسيوي ،2017 ، مشيراً الى أن الاختيار جاء لكون الملعب المذكور كان وراء حصول القوة الجوية على لقب النسخة الماضية من البطولة فضلاً عن سهولة الحصول على تأشيرات الدخول الى الأراضي القطرية والتسهيلات التي قدمها الاتحاد القطري باللعبة وإدارة نادي الوكرة من ناحية تأمين الملاعب الفرعية لإقامة الوحدات التدريبية عليها بصورة رئيسية وغيرها من الأمور التي ندين فيها بالشكر الجزيل لهم لاسيما أن المنتخبات الوطنية والأندية العراقية تعاني من استمرار عدم اللعب على الملاعب العراقية نتيجة للحظر المفروض عليها من قبل الاتحادين الدولي والآسيوي.

ولفت كاطع الى أن فريقه يتطلع للحفاظ على اللقب الذي توّج به للمرة الأولى في تاريخ مشاركات الفرق العراقية في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي بعد فوزه على فريق بنغالورو الهندي في المباراة النهائية التي أقيمت على ملعب سحيم بن حمد بالعاصمة القطرية الدوحة بالهدف الثمين الذي احرزه المهاجم حمادي أحمد حيث حصل على مبلغ مليون دولار فضلاً عن تتويج حمادي أحمد بجائزتي اللاعب الأفضل في البطولة والهداف بعد تسجيله 16هدفاً الذي كان سبباً رئيساً في اختياره ثالث أفضل لاعب آسيوي لعام 2016 بعد الإماراتي عمر عبدالرحمن والصيني وو لي حيث يعد إنجاز جديد يتحقق للكرة العراقية بصورة عامة ولكرة الصقور بشكل خاص الذي أسعد أنصاره في كل مكان.

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.