محرك البحث
كأس الرابطة – يونايتد يصطدم بوست هام مجدّداً

وكالات / ISN
يستضيف مانشستر يونايتد بعد غد الأربعاء وست هام يونايتد مجدداً وذلك في ربع نهائي كأس رابطة الأندية الإنكليزية المحترفة بكرة القدم، بعد تعادلهما 1-1 أمس الأحد في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الممتاز.
وكان مانشستر يونايتد بلغ ربع نهائي كأس الرابطة بعد أن جرد جاره مانشستر سيتي من اللقب بفوزه عليه 1-صفر في “دربي” مانشستر على ملعب “أولد ترافورد” بالذات، في الوقت الذي تأهل فيه وست هام بفوزه على ضيفه تشيلسي 2-1.
وشاءت الصدف أن يلتقي الفريقان في ربع نهائي المسابقة بعد ثلاثة أيام فقط على لقائهما في الدوري، والذي تواصلت فيه معاناة مانشستر يونايتد الذي لم يحقق سوى فوز واحد في المراحل السبع الأخيرة ليصبح فريق البرتغالي جوزيه مورينيو متخلفاً بفارق 11 نقطة عن تشيلسي متصدر البريميير ليغ.
وشهدت المباراة طرد مورينيو بسبب اعتراضه على قرار الحكم إثر انذار لاعب الوسط الفرنسي بول بوغبا الذي سيغيب عن المباراة للإيقاف.

ويغيب أيضاً مروان فلايني للسبب عينه.
ولكن من المتوقع أن يدفع مورينيو بقائد الفريق واين روني أساسياً بعد أن نزل في الشوط الثاني في مباراة الدوري الأحد.
ويبحث روني عن تسجيل الهدف رقم 249 لمعادلة الرقم القياسي لأفضل هداف في تاريخ مانشستر يونايتد في جميع المسابقات والمسجل باسم الأسطورة بوبي تشارلتون.
وقال الإسباني أندير هيريرا لاعب وسط مانشستر يونايتد “إننا نلعب بالطريقة المناسبة ومن المستغرب أننا لا نفوز بالمباريات”.

ويبحث ليفربول، الذي يقدم عروضاً قوية في الدوري حيث يحتل المركز الثاني بفارق نقطة واحدة فقط خلف تشيلسي، عن مواصلة مشواره في البطولة التي وصل فيها إلى المباراة النهائية في النسخة الماضية قبل أن يخسر أمام مانشستر سيتي بركلات الترجيح.
وأقصى ليفربول منافسه القوي توتنهام من الدور السابق، وستكون مهمته أسهل نسبياً غداً بمواجهة ليدز يونايتد من الدرجة الأولى الذي تخطى نوريتش سيتي بركلات الترجيح.
وفاز ليفربول على سندرلاند بهدفين نظيفين السبت في الدوري الممتاز، لكنه خسر جهود نجمه المميز البرازيلي فيليبي كوتينيو بسبب إصابة في الكاحل قد تبعده حتى مطلع العام المقبل.
ونزل البلجيكي ديفورك أوريجي بدلاً من كوتينيو أمام سندرلاند ونجح في افتتاح التسجيل، وهو قد يشارك أساسياً أمام ليدز، خصوصاً أن الشك يحوم حول مشاركة آدم لالانا ودانييل ستوريدج والبرازيلي الأخير روبرتو فيرمينو بسبب الإصابة.
وقال أوريجي للموقع الالكتروني لليفربول “من المؤسف ما حصل لفيليبي لأن الجميع يعلم كم هو جيد كشخص، كما أعتقد أنه كان في قمة مستواه، ولذلك آمل ألا تكون الإصابة خطيرة”.
وتابع “ولكنني واثق من أنه سيعود أقوى، وكنت أقول دائماً إن لدينا فريقاً قوياً”، مضيفاً “أنا جاهز دائماً وأعتقد إنني قادر على مساعدة الفريق كثيراً هذا العام ولدي المؤهلات للبدء أساسياً”.

ويخوض أرسنال رابع الدوري اختباراً صعباً عندما يستضيف ساوثهامبتون الأربعاء.
وكان أرسنال تغلب على ريدينغ 2-صفر، وساوثهامبتون على سندرلاند 1-صفر في الدور السابق.
وخرج أرسنال من دوامة التعادلات بفوزه على ضيفه بورنموث 3-1 الأحد في الدوري في مباراة تألق فيه نجم التشيلي أليكسيس سانشيز الذي سجل هدفين.
وكان فريق المدرب الفرنسي أرسين فينغر حقق ثلاثة تعادلات متتالية مع توتنهام (1-1) ومانشستر يونايتد (1-1) في المرحلتين السابقتين ومع باريس سان جيرمان الفرنسي (2-2) في دوري أبطال أوروبا.
وفي مباراة رابعة، يلتقي هال سيتي مع نيوكاسل يونايتد.

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.