محرك البحث
الشباب تدعو لاستئناف العمل في ملعب نادي الزوراء

متابعة / ISN
دعا وزير الشباب والرياضة الى استئناف العمل بملعب نادي الزوراء الرياضي بعد حل جميع المشاكل العالقة مع الشركة المنفذة.
وقال عبد الحسين عبطان خلال تفقده، ملعب نادي الزوراء: إن بغداد بأمس الحاجة الى ملاعب كرة القدم ولاسيما ان ملعب الشعب يواجه ضغطا كبيرا بسبب كثرة المباريات التي تقام على ارضه خلال الموسم الكروي، مبينا ان معظم مباريات الاندية الجماهيرية تقام مبارياتها على ارض ملعب الشعب الدولي وبالتالي يسبب ضغطا كبيرا على الوزارة لادامته باستمرار وتخصيص اموال كبيرة في ظل الازمة المالية الحالية. واضاف الوزير: ان اكمال ملعب الزوراء يعد خطوة كبيرة للنادي وللرياضة العراقية وان نادي الزوراء من اكثر الاندية جماهيرية في بغداد وجماهيره تنتظر بفارغ الصبر ان يكون لها ملعب خاص بها، وقد عملنا ومن خلال مباحثات كثيرة وشاقة مع الشركة المنفذة على استئناف العمل في الملعب بعد توقف العمل بسبب نقص السيولة المالية، أذ لم تتسلم الوزارة موازنة تشغيلية للعامين 2015 و 2016، ولكن ذلك لن يقف امام مهمتنا الوطنية وهي تطوير الرياضة العراقية والبنى التحتية. من جانب اخر اكد مدير النشاطات الطلابية في وزارة التعليم العالي ا.د.حسام المؤمن ان استتباب الامن وجاهزية المدينة الرياضية في البصرة وملعب كربلاء الدولي من شأنه ان يدفع الـ”فيفا” لاتخاذ قرار رفع الحظر عن الملاعب العراقية. وقال المؤمن: إن وزارة الشباب والرياضة تبذل الجهود والمساعي الحثيثة لرفع الحظر المجحف عن الكرة العراقية وطالما سمعنا وتابعنا العديد من الاجراءات واللقاءات التي نفذها الوزير عبد الحسين عبطان مع شخصيات رياضية وسياسية دولية لمحاولة اقناعهم بضرورة مساهمتهم باقناع الفيفا برفع الحظر عن الملاعب العراقية لناخذ استحقاقنا الطبيعي. واشار الى ان الفيفا ينبغي ان يعتمد نجاح العراق بتضييف اكثر من مليوني شخص اجنبي ممن شاركوا في مراسيم زيارة اربعينية الامام الحسين عليه السلام وهذا دليل على الامن والامان والكفاءة العاليتين اللتين تتمتع بهما اجهزتنا الامنية لحفظ الامن والنظام تزامنا مع الانتصارات الكبيرة للاجهزة الامنية العراقية بعمليات تحرير نينوى و نتمنى للوفد العراقي التوفيق والنجاح وان يزف لنا بشرى رفع الحظر عن ملاعبنا.فيما اوضح الدكتور جبار رحيمة الكعبي الشخصية الرياضية المعروفة ان العراق يمتلك الحق في الدفاع عن حقه لرفع الحظر عن الملاعب العراقية لتضييف منتخباته وانديته المحلية في مشاركاتها الخارجية.
وقال الكعبي ان الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ليس لديه عذر لمنع العراق من تضييف مبارياته الرسمية مع قرب انتهاء عمليات تحرير الموصل واستتباب الامن في المدن العراقية وهو ما يمنحنا الحق للمطالبة بحقنا، مبينا ان جهود الوزير عبطان واضحة في مساعيه ومحاولاته الجادة لاسترداد حق العراق في رفع الحظر عن ملاعبنا. واضاف ان المطالبة برفع الحظر سترسي قواعد القناعة عند الفيفا وستكسبنا خبرات في التعامل مع الاحداث الدولية فقطرات الماء لاتحفر نهرا ولكن بالتكرار والاستمرار ستحفر طريقا للماء، وان محاولات العراق سيكتب لها النجاح وسيكون ملفنا قويا معززا بتحرير كل الاراضي العراقية وسيكون العراق آمنا بآذن الله وسنرى منتخبنا وانديتنا وجماهيرنا تطرز ارض الملعب بالعلم العراقي.

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.