محرك البحث
يونس محمود : انا الرئيس القادم للاتحاد العراقي

متابعة -ISN

حاوره- جليل العبودي
قال النجم العراقي الكبير السفاح يونس محمود محترف الفهود السابق: إن الغرافة بيتي وناديي الذي أعتز به وزيارتي له طبيعية، وهو أكثر ناد تواجدت فيها لمدة خمس سنوات وحققت معه البطولات والألقاب، وزيارتي أخوية والتقيت اللاعبين ومسؤولي الفريق وسألتقي مسؤولي النادي، ولا تستغرب فهو بيتي الذي أعشقه، وعلاقتي طيبة مع النادي وبين فترة وأخرى أتواجد في النادي.
وأنا أتابع، ليس أخبار الغرافة، بل أخبار كل الأندية التي سبق لي أن مثلتها وأيضا لأخبار دوري نجوم قطر، وإن الغرافة يعيش فترة انتقالية، وبعد فترة من هذه المرحلة يجب أن يعود الغرافة إلى وضعه الطبيعي كونه دائما كان ملازما للألقاب والمنافسة عليها، رغم أن وجود اليوم فرق تسبقه بالترتيب مثل الجيش والسد ولخويا والريان ولكنه قادر أن يعود بعد أن أخذ يستقر كمجموعة وأفراد، وهو فريق كبير ويجب أن يكون مع الكبار.
جاء ذلك في حوار خاص لـ الوطن الرياضي مع النجم الكبير يونس محمود الذي تحدث فيها عن الغرافة والدوري القطري وما ينتظر الفهود ومن سيكون الأوفر حظا، وفجر السفاح مفاجأة من العيار الثقل عندما قال إنه اعتزل الكرة والآن يفكر بالعمل الإداري وسيرشح لرئاسة الاتحاد العراقي في الدورة المقبلة 2018، من أجل إنقاذ الكرة العراقية ولديه برامج وخطط لهذا الشيء، وكان مدخل حوارنا السؤال التالي..
الفهود تعيش مخاض التجديد
بعد مغادرتك والعساس وكليمروس غاب الغرافة عن البطولات؟
ــ نعم كل لاعب يؤدي دوره وما عليه ومن ثم يغادر وهي سنة الحياة، وهذا ما ترك الفريق يمر بفترة انتقالية تحتاج إلى وقت لكي يعود إلى ما كان عليه وهو اليوم مؤهل أن يكون متواجدا بقوة مع المنافسين كونه يضم مجموعة جيدة من اللاعبين وإدارة متحمسه تدعمه وجهازا فنيا مستقرا، وكانت هناك فترة ذهبية للغرافة عندما كنا معه وأتمنى أن يعود الغرافة إلى فترته الذهبية التي كان عليها وكما قلت إنه جدير بأن يعود.
ماذا تقول عن الريان؟
ــ الريان سبق وقلت خلال فترة تواجدي في برنامج المجلس إن الريان هبط ولكن سيعود ويمكن أن ينافس على اللقب وهو ما حصل فعلا كونه فريقا فيه كل مقومات الفريق القادر على المنافسة.
الغرافة سيعود إلى وضعه الطبيعي
كيف ترى النجوم المحترفين في الدوري بين الأمس واليوم؟
ــ إن هذا الأمر يتضح من خلال النتائج للفرق وسابقا كانت المنافسة قوية جدا، ولكن معادلة المنافسة تغيرت بعد تواجد لخويا والجيش، وهو ما فرض على الفرق الأخرى أن تكون بحجم المنافسة معهما، ولاشك أن وجودهما أسهم في رفع الإثارة بين كافة الفرق.
هل سيعود الغرافة؟
ــ شاهدت الغرافة ووجدت تجديدا وطموحا وتطلعا كبيرا لكي يكون الغرافة هو الغرافة الذي كان، لاسيما بوجود رئيس النادي الشيخ جاسم بن ثامر وسعادة الشيخ حمد بن ثامر الذي يعد الداعم الأكبر للفريق ويتواجد من أجل تحفيز الفريق ومنحه شحنة قوية والدليل ما قدمه الغرافة أمام العربي وفوزه الكبير.
من هو الأقرب إلى اللقب بالموسم الحالي؟
ــ حتى الآن المؤشرات تشير إلى ان الجيش هو الأكثر حظوظا رغم ان الوقت لم يزل طويلا وأيضا السد ولخويا، والريان ويدخل الغرافة على خط المنافسة بالمربع، لكن الجيش الأوفر كونه يملك الأدوات الجيدة والاستقرار ولديه مدرب جيد ومستقر هو لموشي.
لن اذهب بعيداً عن كرتنا!
أين أنت الآن من الكرة العراقية؟
ــ أنا موجود في قلب الكرة العراقية ولن اتخلى عنها وحتى وإن اعتزلت وأعرف كل شيء عنها.
ماذا تقول عن المنتخب ونتائجه؟
ــ أعتقد ان ما خرج به المنتخب العراقي من نتائج نابع من خطة الاتحاد والمدرب راضي شنيشل وإن الخطة لم تؤت ثمارها، وصار حوالي 8 أشهر ولم نلمس ما هو جديد، لذا يجب إعادة الحسابات؟
حسابات من؟
ــ حسابات شاملة للكرة العراقية التي تعيش تراجعا خطيرا.
تقول تراجعا رغم وجود المواهب؟
ــ الكل يعرف ظروف العراق وما يعانيه، وأيضا عدم استثمار العديد من اللاعبين الجيدين، مع إقصائهم وعدم منحهم الفرصة.
قطار المنافسة صوب النهائيات 2018 هل فات المنتخب العراقي؟
ــ أكيد بعد النتائج التي تعرض لها أصبح أمره صعب جدا واقعيا، رغم ان هناك من يقول انها قائمة على الورق لكن الأمر صعب جدا.
هل تمنيت ان تكون مع المنتخب في المرحلة الأخيرة؟
ــ نعم تمنيت وسبق ان صرحت ان كأس العالم 2018 ستكون آخر محطاتي لكن صار هناك تنسيق بين اتحاد الكرة والمدرب من أجل إبعاد يونس محمود، والآن هما يتحملان الآن نتائج خياراتهم..
هل أنت تمثل خطرا على الاتحاد حتى أبعدك؟
ــ والله الكل يونس صار له 13 سنة مع المنتخب وهداف المنتخب وفجأة ومن دون مقدمات حصل الاتفاق والإبعاد لي، وكنت أتمنى ان يكون قرارهما صائبا لكن الذي شاهدته لا يوجد صواب بل خيبة أمل.
لم آخذ زمني وزمن غيري!
تواجدك مع المنتخب جعل يونس يأخذ زمنه وزمن غيره؟
ــ هذا كلام الناس الذين ليس لديهم رؤية في كرة القدم، كيف آخذ زمني وزمن غير، فهل كنت لم أسجل ولم أقدم العطاء؟
إن أكثر من مهاجم بدأ وانتهى وأنت موجود؟
ــ من هم الجيل أتمنى ان أعرفهم، وبالعكس إن مهنة المهاجم ومهمته تختلف عن غيره، كونه مطالبا بالتهديف وأي مدرب يبحث عن المدرب يبحث عن الهداف الجيد.
اعتزلت وساكون في الإدارة!
أين سنجد يونس محمود في التدريب أم الإدارة؟
ــ بصراحة توجهي القادم سيكون للإدارة، ولدي خطة عمل لإدارة الكرة العراقية بعد هذه الانتكاسات.
هل تفكر بأن تكون رئيسا للاتحاد العراقي لكرة القدم؟
ــ ان هذا الامر متروك للهيئة العامة كونها هي من يختار والمسؤولة عن تزكية هرم الكرة العراقية، وأتمنى ان يكون ممثلو الاندية في اختيارهم على قدر المسؤولية التي تنتظرهم ومنح الصوت لمن يستحق، وهم اكثر مني خبرة وعمرا وإن مصلحة البلد وكرته مسؤوليتهم، وأتمنى ان تكون هناك انتفاضة لتغيير الوضع الكروي.
هذا يعني أنك تفكر بالدخول للتنافس على رئاسة اتحاد الكرة؟
ــ إن شاء الله يكون ذلك في الدورة الانتخابية القادمة وأنا اعمل مع اطراف كثيرة من اجل ان يكون هناك تغيير، وعقد اتفاقات مع من يريد ان يخدم الكرة العراقية وأبحث عمن يساندني من أجل خدمة الكرة العراقية، وحتما سيكون معي أناس مهنيون وأكاديميون وأستاذة نجوم قدامى حتى نعثر على حلول للكرة العراقية.
هذا هو طموحي مع الكرة العراقية
الرئاسة للاتحاد هدفك؟
ــ نعم وممكن ان اكون رئيس الاتحاد العراقي القادم، وأطمح إلى هذا الشيء ولدي افكار ولدي من الشجاعة والقوة التي تجعلني قادرا أن أقود الاتحاد والكرة العراقية إلى بر الأمان.
أجدك متفائلا بذلك؟
ــ هذا نابع من ثقتي بمن حولي وبنفسي والكل يعرف يونس محمود وما قدمه للكرة العراقية، ولست غريبا على الهيئة العامة والكرة العراقية التي خدمتها ما يقارب 14 عاما، لذا التغيير ضروري.
ــ بالتغيير تراهن على من؟
ــ أنا أراهن على الشباب والخبرة وخلق مزيج رائع بين الاثنين، وكما يقال: «طموح الشباب يحتاج للخبرة» وهذا ما نفتقده حيث الشباب وحده لا يحقق التطلع كونه مندفعا والخبرة تحتاج إلى الحيوية

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.