محرك البحث
أشاد بالتعامل النفسي الإيجابي لشنيشل..الربيعي: حان دور ضرغام المدافع العصري الهجومي

متابعة / ISN
أكــد المحاضر الآسيوي د.كاظم الربيعي أن التعامل النفسي الإيجابي للمدرب راضي شنيشل مع الإعلام والجمهور في الآونة الأخيرة ينعكس نفعاً على حالة اللاعبين وتأهبهم لمواجهة الإماراتيين بدافع الفوز وإحياء أملهم في تصفيات كأس العالم 2018. وقال الربيعي: إن من حسن حظ الأسود أنهم سيواجهون منتخباً جريحاً، خرج من خسارة موجعة أمام السعودية، ووضعه حرج أمام جمهوره ، ويعاني من اهتزاز ثقة مدربه وارتباك موقفه بانتظار نتيجة مباراته معنا، ما يولّد عدم إرتياح لهم يمكن الاستفادة منه لصالح منتخبنا. واضاف: إن لاعبينا مروا بظروف صعبة عقب خساراتهم الثلاث التي كانت الأخطاء الدفاعية “الساذجة” منها سبباً كبيراً وراءها ، وولّدت ردّة فعل ايجابية عبروا عنها في رغبة عارمة للتعويض نجحت أمام تايلاند وسيكملوها أمام الإمارات غداً وذلك ليس صعباً لما نعرفه عن الأسود من تحدٍ كبير للدفاع عن سمعة التمثيل المشرّف لبلدهم وهم بمستوى الثقة والآمال إن شاء الله . وأوضح أن استقرار تشكيلة المنتخب يصبّ في منحهم زخم مباشر لهز شباك الإمارات، بفضل وجود المهاجمين الرائعين علاء عبدالزهرة ومهند عبدالرحيم اللذين أكدا جاهزيتهما في ترجمة فرص المنتخب الى أهداف محققة بفضل تعاونهما مع بقية الزملاء لاسيما خط الوسط الذي يتحمّل أعباء كبيرة لإيجاد التوازن في محور العمليات والحيلولة دون تمكن عمر عبدالرحمن التحرّك بحرية الى الأمام وقطع الامداد الى علي مبخوت وأحمد خليل. وأشار مدرب منتخبنا الأسبق الى أن وجود الظهير الأيسر ضرغام اسماعيل أعطى قوة وحيوية لخط الدفاع ، ويؤخذ على زميله علي عدنان الذي يلعب أمامه بُطء حركته في الشوط الثاني بعد استنفادها سلبياًفي الشوط الأول، لهذا اتمنى على المدرب شنيشل أن يترك عدنان على دكة الاحتياط ويستفيد منه في الشوط الثاني وهذا ما نلاحظه مع فريقه الإيطالي اودينيزي إذ غالباً ما ينشط في النصف الثاني من المباراة ويشكّل خطورة على الفريق المنافس ، لهذا اقترح أن يستفيد من خدمات جيستن ميرام المتميز في جهة اليسار بشكل لافت على أن يلعب علي عدنان الشوط الثاني وهذا ليس عيباً، بل تغيير تكتيكي ستكون نتائجه مؤثرة لحسم المباراة لصالحنا. واختتم الربيعي تصريحه : إن الكرة الحديثة اليوم تعتمد على الظهير العصري الهجومي ويمكن أن يلعب هذا الدور ضرغام اسماعيل وحتى علاء مهاوي مع المحافظة على الموازنة الارتكازية، وأتوقع أن يحسم منتخبنا جولة أبوظبي لصالحه متى ما حافظ على إيقاع المباراة وفق أسلوب الضغط الهجومي المبكّر مع الإحتراس من الهجمات المرتدة.

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.