محرك البحث
ليفربول يزاحم على الصدارة برباعية أمام كريستال بالاس

وكالات / ISN
حقق ليفربول انتصاراً ثميناً على مضيفه كريستال بالاس بأربعة أهداف مقابل هدفين، مساء اليوم السبت على استاد “سيلهرست بارك” بالعاصمة الانجليزية لندن في إطار الجولة العاشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.
سجل الهدف الأول للريدز الألماني إيمري كان من تسديدة في الدقيقة (16)، وأضاف الكرواتي ديان لوفرين الهدف الثاني من رأسية متقنة في الدقيقة (21)، وأحرز الكاميروني جويل ماتيب الهدف الثالث من رأسية في الدقيقة (42)، قبل أن يختتم البرازيلي روبرتو فيرمينو رباعية الريدز من تسديدة في الدقيقة (74).
بينما سجل الأسكتلندي جيمس ماكارثر “هدفي” كريستال بالاس كان أولهما برأسية مستغلا خطأ لوفرين، مدافع ليفربول، في الدقيقة (18)، بينما جاء ثانيهما من رأسية متقنة مستغلا عرضية زميله ويلفريد زاها في الدقيقة (33).
ورفع ليفربول رصيده إلى (23 نقطة) في المركز الثالث بفارق الأهداف عن المتصدر مانشستر سيتي ووصيفه أرسنال، في المقابل تجمد رصيد كريستال بالاس عند (11 نقطة) في المركز الثاني عشر.
وكان الشوط الأول واحدا من أفضل الأشواط في البريمييرليج هذا الموسم بفضل أداء الفريقين الرائع والفاعلية الهجومية على المرمى من مهاجمي الفريقين الذين تناوبوا على تسجيل 5 أهداف بواقع ثلاثة للضيوف وهدفين لأصحاب الارض علاوة على كرتين في القائم من الريدز.
جاءت بداية اللقاء هادئة من الفريقين مع أفضلية نسبية للضيوف الذين انتشروا هجوميا من الجانبين وحاول كوتينيو وإيمري كان الاختراق من العمق، في المقابل اعتمد الفريق صاحب الأرض والجمهور على الهجمات المرتدة السريعة.
ونجح كان في افتتاح التسجيل لليفربول بعد جملة تكتيكية رائعة بدأت من البرازيلي كوتينيو إلى زميله الإسباني ألبيرتو مورينو الذي حولها إلى إيمرى كان ليتابعها بقدمه في مرمى كريستال بالاس محرزا الهدف الأول في الدقيقة (16).
وتمكن كريستال بالاس من إدراك التعادل سريعا بعدما استغل ماكارثي خطأ دفاعي من لوفرين في إرجاع الكرة لحارس مرماه ولعبها برأسه لتمر من فوق الحارس الألماني لوريس كاريوس وتتهادى داخل الشباك في الدقيقة (18).
واستطاع لوفرين من تصحيح الخطأ السابق بعد تسببه في هدف كريستال بالاس الأول، وتمكن من تسجيل هدف ليفربول الثاني من رأسية متقنة مستغلا ركنية نفذها زميله فيليب كوتينيو في الدقيقة (21).
وكاد فرمينيو أن يضيف الهدف الثالث للضيوف من تسديدة ارتطمت في الشباك الخارجية لمرمى كريستال بالاس (24) تبعه إيمري كان بتسديدة أبعدها الدفاع قبل أن تمر تسديدة ماني فوق العارضة (25).
وأعاد كريستال بالاس المباراة لنقطة الصفر مجددا بعدما أدرك التعادل مرة اخرى بعد أن لعب زاها كرة عرضية متقنة على رأس ماكارثي ليحولها في المرمى محرزا الهدف الثاني له ولفريقه في المباراة بالدقيقة (33).
وكاد كوتينيو ان يضيف الهدف الثالث للضيوف من تسديدة تصدى لها الحارس الفرنسي المخضرم مانداندا (37)، تبعه ماني برأسية مرت بجوار القائم، قبل أن يتصدى مانداندا مجددا لتسديدة أخرى من فيرمينو (39).
جاء الهدف الثالث للريدز مشابها للهدف الثاني حيث استغل جويل ماتيب ركنية نفذها كوتينو ولعبها برأسه قوية لتسكن شباك مرمى كريستال بالاس في الدقيقة (44) وينتهي بعدها الشوط الاول بتقدم ليفربول على كريستال بالاس (3-2).
وفي الشوط الثاني، تصدى حارس ليفربول كاريوس لتسديدة البلجيكي كريستيان بنتيكي (48)، قبل أن ينقذ هدفا محققا من محاولة أخرى لنفس اللاعب بالدقيقة (49)، في المقابل تصدى مانداندا لتسديدة لانانا (54)، قبل أن يعود كاريوس وينقذ مرماه من تسديدة ثالثة لبنتيكي في الدقيقة (57).
واستطاع فيرمينو إضافة الهدف الرابع للريدز بعد تمريرة متقنة من زميله هندرسون ليلعبها البرازيلي من فوق الحارس الفرنسي وتتهادي داخل الشباك في الدقيقة (71).
وفشل لاعبو كريستال بالاس في تقليص النتيجة، بينما على الجانب الآخر كاد كوتينيو أن يضيف الهدف الخامس لولا براعة مانداندا في التصدى للكرة لتنتهي المباراة بعدها بفوز ليفربول على كريستال بالاس (4-2).

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.