محرك البحث
الجهاز الفني والإداري لمنتخب شباب الصالات يبحث تحضيراته للمرحلة المقبلة

عدي صبار / المنسق الإعلامي للجنة الصالات
بحث الجهازان الفني والإداري لمنتخب شباب العراق لكرة الصالات ، تفاصيل المرحلة الإعدادية المقبلة التي تسبق ظهور ليوث الرافدين في نهائيات كأس آسيا للشباب بكرة الصالات التي ستنطلق في منتصف أيار من العام المقبل .
وجرى اليوم الجمعة اجتماع جمع المدير الفني لمنتخبنا الشبابي علي طالب ومدير المنتخب عقيل عبد الزهرة والمساعدين نشأت محمد حرج وياسر حميد جبر ومدرب الحراس عدنان خليل إسماعيل ، بمدرب منتخبنا الوطني هيثم عباس بعيوي ، لمناقشة الأمور الفنية التي ترتبط بالمرحلة المقبلة والتي تمتد إلى منتصف شهر أيار المقبل وهو موعد إنطلاق البطولة .
“وأكد المدرب علي طالب” : أن الاجتماع ركز على مطالعة المواعيد كافة التي تنتهي معها التزامات اللاعبين بشكل شامل قبل أي معسكر ، وذلك في خطوة لبدء وضع الخطوط العريضة لموعد التجمع المقبل، ومن ثم انطلاق رحلة التحضيرات الخاصة بالمنتخب .
“ونوه طالب” : إلى أن الجهاز الفني بحث كذلك الخيارات كافة المتاحة أمامه بشأن ترتيب مباريات ودية إعدادية قبل الاستحقاق الآسيوي، خصوصا أنه حصر بشكل نسبي المنتخبات التي من الممكن أن يلعب معها ، ولكن بانتظار الشكل النهائي للقرعة التي ستجري في شهر كانون الثاني القادم من اجل معرفة هوية الفرق بشكل رسمي .
كما “أشار” مدير منتخب شباب العراق لكرة الصالات عقيل عبد الزهرة : إلى أن الاجتماع تخللته مراجعة المرحلة السابقة وما تضمنتها من سلبيات تم تشخيصها بشكل دقيق جداً ، “وكشف” : أن الجهاز الفني توقف عند العديد من النقاط التي سيراعيها بشكل مركز خلال الفترة المقبلة، منها يتعلق بالمستويات الفنية والبدنية للاعبين الذين ضمتهم التشكيلة آنذاك، مع الأخذ بعين الاعتبار الحرص الكبير والمتابعة المستمرة لرصد اللاعبين جميعا في الفترة الحالية ومراقبتهم وتقييمهم قبل الإعلان عن أي تشكيلة مقبلة بما يتوافق مع الحاجات التكتيكية للمنتخب في كل مركز من مراكز اللعب.
وجدد المدير الفني لمنتخبنا الوطني لكرة الصالات هيثم عباس بعيوي” : تأكيده خلال الاجتماع ضرورة العمل بجهد وتركيز طيلة الأيام المقبلة، بما يضمن الوصول بالمنتخب الى أعلى معايير الجاهزية الفنية والبدنية قبل دخوله أجواء الاستحقاق القاري المهم جدا، وبما يتيح إعادة المنتخب الى صورته الحقيقية التي تتوافق مع حجم وطموحات كرة الصالات العراقية ومتابعيها ،
“واختتم” بعيوي حديثه أن كرة الصالات العراقية حققت قفزات نوعية على مستوى قارة آسيا، علينا جميعاً تقع مسؤولية المحافظة على هذا التقدم والتقييم الجيد الذي حصلنا عليه من قبل الإتحاد الأسيوي، ومحاولة بذل أقصى جهد في سبيل تحقيق نتائج طيبة في المشاركة الأسيوية لمنتخب شباب العراق بكرة الصالات ، وثمن المجتمعون دور الإتحاد العراقي المركزي لكرة القدم والسيد عادل الياسري في دعم المنتخبات الوطنية لكرة الصالات وإبداء الإهتمام اللازم في توفير المعسكرات التدريبية بغية الإستعداد الأمثل للبطولات الخارجية .

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.