محرك البحث
العراق ليس فقير هجومياً !
المقالات 19 أكتوبر 2016 0 27

بقلم / امجد الموسوي
منذُ إعلان سفاح آسيا يونس محمود إعتزال والكثير يتسائل من الذي سوف يملأ مكانه في المنتخب الوطني ؟
الآن وبعد مشاركات منتخباتنا الوطنية ونادي القوة الجوية في بطولة الإتحاد الآسيوي أتضح للجميع ان لدينا الكثير من الاسماء قادرة على إكمال مسيرة أبوذنون لكن تحتاج الى الوقوف معهم ودعمهم في الوقت القادم
ففي منتخب الناشئين كان الموهوب محمد داود هداف كأس آسيا التي أختتمت في منافستها قبل ايام في الهند و على مستوى المنتخب الاول استطاع النجم الواعد مهند عبد الرحيم إستعاد حسه التهديفي مع المنتخب الوطني وتسجيل سوبر هاتريك في مباراة تايلند وتصدر قائمة هدافي التصفيات الحاسمة ، اما منتخب الشباب الذي اصبح على بعد خطوة من التأهل الى كأس العالم بعد أن ضمن التأهل كأول منتخب يتأهل لدور ربع النهائي من كأس آسيا للشباب التي تستضيفها العاصمة البحرينية المنامة فيتصدر ترتيب الهدافين ايضاً الرائع وليد كريم بثلاث اهداف ، اما على مستوى النادي العراقية والمشاركات الخارجية فنادي القوة الجوية الذي تأهل يوم أمس للمباراة النهائية لكأس الاتحاد الاسيوي ايضا يتصدر هدافه حمادي احمد ترتيب هدافي البطولة في سبعة عشر هدف ، لذا هذه الاسماء ان تم دعمها فسنحصل على اكثر من هداف يقود منتخبنا في السنوات القادمة كون الكرة العراقية تبقى ولاده للمواهب .
اخيراً نتمنى ان تستمر الافراح التي تعيشها الكرة العراقية بأن يتأهل منتخب الشباب لكأس العالم ويحصل على بطولة اسيا للشباب وكذلك استمرار المنتخب الوطني في تحقيق الانتصارات في تصفيات الحاسمة من خلال تحقيق الفوز على المنتخب الاماراتي في مباراة الحاسمة الشهر المقبل كي تستمر البسمة على العراقيين.

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.