محرك البحث
كرة القدم ممتعة ببساطة ادواتها .. تلك تجربتي مع الكرة .!
المقالات 18 أكتوبر 2016 0 50

 

كتب : ارشد حامد

إن من أجمل الألعاب التي يمكن ممارستها الألعاب الجماعية، حيث تنمي لدى الفرد روح التعاون ومحبة الفريق، وتجذب الشخص نحو العمل الجماعي , ومن هذه الألعاب لعبة كرة القدم,التي تعد من أشهر الألعاب الرياضية التي تتم ممارستها، ومتابعتها، من قبل جميع الفئات حول العالم، وسأحدثكم عن هذه الرياضة الرائعة. لقد اعتدت ممارسة رياضة كرة القدم مع أصدقائي في ساحة صغيرة بين ازقة المنازل المطلة عليها واحيانا في ساحات الفرق الشعبية الكبيرة ، فحين يكون الجو جميلا نقسم أنفسنا لفريقين بحيث يتكون كل فريق من خمسة اشخاص ونبدأ اللعب، إن كرة القدم رياضة ممتعة وسهلة، اذا ما كنت تجيد استخدام جسدك للتحكم بالكرة، ولكن عليك الحذر من استخدام يديك فذلك ممنوع، باستثناء حارس المرمى وهو الوحيد من بيننا الذي يستخدم يديه لالتقاط الكرة، وهناك العديد من القوانين الأخرى التي يلتزم بها اللاعبون المحترفون ولكننا نتجاهلها لانك محكم بالعواطف والبيئة التي انت فيها ، فنحن نعتمد في فوزنا على عدد الكرات التي نسددها في مرمى الفريق الآخر واحيانا نجلس احدا مهمته حسب عدد الاهداف بين الفريقين، احيانا الفريق الذي يسدد كرات أكثر يكون الفائز، وليس لدينا وقت محدد لمدة المباراة فنحن نستمر باللعب حتى نشعر بالتعب. في معظم الأوقات تصل المباراة ثلاثة ساعات دون توقف وملل واحيانا لا يمكننا اللعب، فإن الكبار يرفضون أن نلعب وقت قدومهم الى الساحة الصغيرة لأجل ذلك نحن نمارس ألعابنا وقت العصر، كما أن ممارسة رياضة كرة القدم في فصل الشتاء أمرٌ صعب؛  خصوصا في الساحة المعروفة بساحة الريان لخماسي الكرة بسبب برودة الجو، وبسبب احتمال سقوطنا، والاسباب الاخرى واهمها غرق الساحة ” بالمياه مما يصعب مهمتنا في ايجاد مكان مناسب لممارسة هوايتنى وفي أوقات أخرى نتلقى دائماً تعليمات صارمة تمنعنا من اللعب وكما أن لعب كرة القدم داخل المنزل أمر ممنوع أيضاً؛ وذلك لأننا كثيراً ما نحطم الأثاث والنوافذ أثناء لعبنا. عندما لا ألعب كرة القدم مع أصدقائي فأنا أشاهد مباريات كرة القدم على التلفاز أو الإنترنت، فأنا أشجع العديد من الفرق المحلية والدولية الممتعة والمشوقة، وأتعلم الكثير من حركات اللعب من اللاعبين المحترفين، ورغم محبتي الكبيرة للفريق الذي أشجعه فأن الشجار العفوي يكون حاضرا مع اصدقائي الذين يشجعون فرقاً أخرى، فكرة القدم لعبة اخلاقية ( إنْ تخلّى الفرد عن أخلاقه ومبادئه من أجل أي شيء كان؛ حتى لأجل الأشياء التي يحبها، يعد دليلاً على التخلف والتعصب). في النهاية مهما اختلفنا فنحن نحب رياضة واحدة ونتمتع بأخلاقها، إني أتمنى حقاً من كل قلبي ألا تكون في ممارسة كرة القدم أي تعصب، وأن أستمر بممارسة هذه اللعبة الرائعة حتى بعد

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.