محرك البحث
يُعول على هدافه حمادي لانجاز المهمة..الجوية يرنو للنهائي الآسيوي عبر بوابة العهد

بغداد / حيدر مدلول
يطمح فريق القوة الجوية لكرة القدم حامل لقب مسابقة الكأس للموسم الماضي في حجز بطاقة التأهل الى المباراة النهائية لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي 2016 عندما يحلّ ضيفاً على فريق العهد اللبناني بالساعة 3:30 عصر اليوم الثلاثاء على ملعب المدينة الرياضية في بيروت ضمن منافسات إياب دور نصف النهائي .
وشهدت مباراة الذهاب التي جرت يوم يوم 27 أيلول الماضي تعادل الفريقين (1-1) حيث تقدم القوة الجوية في الشوط الاول عبر هدف محترفه السوري زاهر ميداني ( 24 ) قبل أن يدرك العهد اللبناني التعادل (62) عن طريق مدافعه حسين دقيق.
وقال المدرب المساعد لفريق القوة الجوية لكرة القدم مهدي جاسم في اتصال هاتفي مع (المدى) من العاصمة اللبنانية بيروت أمس الاثنين : أن المدرب باسم قاسم ولاعبيه سيرفعون شعار الفوز في هذه المباراة التي تعتبر مصيرية من أجل ضمان الانتقال الى الدور النهائي من النسخة الحالية لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي لاسيما بعد التعادل الإيجابي في مباراة الذهاب التي شهدت إهدار العديد من الفرص المحققة التي أتيحت أمام لاعبينا خلال شوطين سيطرا فيهما بشكل شبه مطلق ماعدا فرصة واحدة أتيحت لفريق العهد اللبناني نجح منها لاعبه حسين دقيق في ترجمتها الى هدف نتيجة خطأ ارتكبه حارس المرمى فهد طالب.
وأوضح أن الملاك التدريبي للفريق عمل خلال الأيام الماضية بعد وصوله الى العاصمة اللبنانية بيروت عصر السبت الماضي على وضع الخطة التكتيكية التي سيتبعها اللاعبون في المباراة التي ستعتمد على الهجوم المباغت منذ الدقائق الأولى واغلاق المناطق الدفاعية في الهجمات المرتدة التي يعتمد عليها مدرب العهد الالماني روبرت غاسبرت بحكم وجود عدد كبير من لاعبيه في صفوف منتخب بلاده الأول وكذلك وقوف الجماهير والملعب الى جانبه مشيرا الى المدرب باسم قاسم يأمل في تسجيل هدف مبكر في ظل وجود العديد من الهدافين المتميزين في تشكيلته يقف في مقدمتهم حمادي أحمد هداف البطولة برصيد 14 هدفا وكذلك أمجد راضي وهمام طارق وبشار رسن والسوريان زاهر ميداني وحميد ميدو وسامال سعيد يعطي فريقه سيطرة على امكانية تسجيل اهداف اخرى في الدقائق المتبقية خلال الشوطين.
وأشار جاسم الى أن خطف النقاط الثلاث من فريق العهد سيقرّب فريقه من خطف لقب بطولة كأس الاتحاد الآسيوي 2016 وخصوصاً أن المباراة النهائية ستقام على ملعب سعود عبدالرحمن بنادي الوكرة القطري يوم 5 تشرين الثاني المقبل مع الفائز من فريقي بنغالورو الهندي وجوهور دار التعظيم الماليزي حامل لقب النسخة الماضية من البطولة حيث سنكون أول فريق عراقي يتوج بطلاً لها بعد أن تخلى الحظ عن فريق أربيل في 3 مرات وأهدائه الى فريقي الكويت لمرتين والقادسية لمرة واحدة .

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.