محرك البحث
صلاح ودجيكو يقودان روما للفوز على نابولي في “ديربي الشمس”

وكـالات / ISN
حقق روما، فوزه الأول، خارج أرضه هذا الموسم، بالتغلب على مضيفه نابولي في “ديربي الشمس”، (3ـ1)، مساء اليوم السبت، في افتتاح الجولة الثامنة للكالتشو.
تقدم روما أولاً عبر البوسني دجيكو في الدقيقة (43)، قبل أن يسجل بنفسه الهدف الثاني في الدقيقة (54)، فيما قلص نابولي النتيجة في الدقيقة (58) عبر كوليبالي، واختتم صلاح الأهداف في الدقيقة (85).
ورفع روما، بالفوز رصيده إلى (16) نقطة، في المركز الثاني، فيما توقف رصيد نابولي عند (14) نقطة في المركز الثالث.
واصل المدرب ساري، اعتماده على طريقة (4-3-3)، دافعًا بلاعبه جابياديني في المقدمة، بدلاً من البولندي المصاب ميليك، مدعومًا بالثنائي إنسيني وكاييخون، فيما حل ماكسيموفيتش محل المصاب راؤول ألبيول، في قلب الدفاع بجوار كوليبالي.
أما المدرب سباليتي، فاختار طريقة (4-2-3-1) بوجود البوسني دجيكو، في المقدمة، وخلفه الثلاثي صلاح وبيروتي، وناينجولان، في ظل إصابة ستروتمان، فيما عاد فلورينزي إلى مركز الظهير الأيمن بعد تعرض زميله بيريس للإصابة.
بدأت المباراة، بسيطرة نسبية للاعبي نابولي على مجريات اللعب، فيما تراجع لاعبو روما إلى الخلف مع ضغط أصحاب الأرض مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، في ظل وجود لاعبين يمتازون بالسرعة على رأسهم محمد صلاح.
لم يتغير شكل اللقاء بمرور الوقت، استمرت سيطرة نابولي على مجريات اللعب الذي انحصر معظمه في وسط ملعب روما، لكن دون خطورة حقيقية على مرمى روما في معظم الهجمات.
وفي الدقيقة (43)، وعلى عكس سير اللعب، يتصرف كوليبالي مدافع نابولي بشكل خاطئ في الكرة ويتحصل عليها صلاح الذي يمرر إلى زميله دجيكو المتواجد أمام المرمى ليسجل الهدف الأول لروما.
مرت الدقائق المتبقية من الشوط دون جديد ليطلق الحكم صافرته، معلنًا نهاية الشوط الأول بتقدم روما، بهدف دون مقابل.
بدأ الشوط الثاني، بنفس التشكيلة التي خاض بها الفريقان الشوط الأول، في ظل رغبة كلا المدربين في تأجيل التبديلات بعض الوقت حتى تتضح الرؤية بشكل أكبر.
واصل نابولي، سيطرته على مجريات اللعب، واستحواذه على الكرة مع بداية الشوط، فيما تراجع روما للخلف بحثًا عن تأمين النتيجة والاعتماد على الهجمات المرتدة، مثلما كان الحال عليه في الشوط الأول.
وفي الدقيقة (54) يواصل اللاعب البوسني دجيكو، تألقه بتسجيل الهدف الثاني له ولفريقه، وسط دهشة وذهول الجميع في ملعب سان باولو لتصبح النتيجة تقدم فريقه بهدفين دون مقابل.
يرد سريعاً بعدها نابولي عبر المدافع السنغالي كوليبالي، ليعوض الخطأ الذي تسبب في الهدف الأول في الدقيقة 58 ليعود أصحاب الأرض من جديد للقاء بتضييق الفارق، وتصبح النتيجة تقدم روما بهدفين مقابل هدف واحد.
تحسن أداء روما في الشوط الثاني، وبدأ لاعبوه في مجاراة نابولي في الاستحواذ على الكرة، وبدأت الثقة تظهر على أداء لاعبيه، ما ساعد على الوصول لمنطقة جزاء نابولي في العديد من المرات.
وقبل النهاية بخمس دقائق، يطلق المصري محمد صلاح رصاصة الرحمة بتسجيل الهدف الثالث لروما لينتهي اللقاء عملياً لصالح روما الذي تقدم بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.
مرت الدقائق المتبقية دون جديد ليطلق الحكم صافرته، معلناً فوز روما باللقاء.

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.