محرك البحث
لياقة الأسود تحت أنظار بيدرو

بالرغم من إشارة عقب خسارة منتخبنا الوطني مباراته أمام استراليا في الجولة الأولى من تصفيات كأس العالم، أن لياقة لاعبينا ليست على ما يرام وأن اتحاد كرة القدم مُطالب بالتحقيق مع مدرب اللياقة البدنية بيدرو لمعرفة اسباب هبوط لياقة معظم اللاعبين في أوقات متفاوتة من المباراة، إلا أن الأمر أُهمل كما يبدو، وعاد الانحدار مجدداً أمام اليابان بدليل أن لاعبينا فقدوا زمام السيطرة بعد الدقيقة 70 ومن الصعوبة التراجع لتغطية منطقتنا بعد فقدان الكرة في الامام، وشكّل ذلك عبئاً كبيراً على رباعي الدفاع أثـُُّر في طريقة استخلاص الكرة كما حصل في إلتحام وليد سالم مع مايا يوشيدا بعدما فقد الأول تركيزه نتيجة الإرهاق وتسبب بخطأ جاء منه هدف الحسم في الدقيقة 95.للعلم أن أغلب لاعبي المنتخب الوطني كانوا يتدربون مع المنتخب الأولمبي في عهدة مدرب اللياقة غونزالو أيام استعدادهم في خمسة معسكرات لدورة ريو الأولمبية فضلاً عن مشاركتهم فيها وما واجهوه من ضغط كبير أمام البرازيل تحديداً كانوا في مستوى لياقي جيد ولم يشكوا من الاجهاد في الدقيقة 70 بعكس حالهم اليوم مع الوطني الذي يحتاج الى مراجعة دقيقة من بيدرو وقبله الملاك التدريبي بقيادة راضي شنيشل لرفع مستوى اللياقة الى الحدود المقبولة التي تعينهم على أداء المباريات بكفاءة عالية.

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.