محرك البحث
مدرب اليابان يعترف بفشله في إيقاف خطورة داود..الناشئون يستعدون لدخول التاريخ من الباب العالي

غــوا / عمـار سـاطع
أصبح منتخب للناشئين، على مرمى حجر من نيل كأس آسيا لكرة القدم لفئة دون 16 عاماً للمرة الأولى في تاريخه، بعدما بلغ نهائي النسخة السابعة عشرة للبطولة الجارية في مدينة غوا الهندية، ودخلوا التأريخ الكروي من أوسع أبوابه عقب وصولهم لمسك ختام البطولة الآسيوية، إذ سيواجه لاعبونا منافسيهم من المنتخب الإيراني للظفر بلقب البطولة القارية التي وصل اليها فريقنا إثر تجاوزه نظيره الياباني، أمس الأول الخميس، بملعب ( GMC اتلانتك) بتغلبه عليه بأربعة اهداف لهدفين في الدور نصف النهائي، وهي المرة الأولى التي يصل فيها منتخب الناشئين الى هذه المرحلة، فسبق أن حقق الموقع الثالث مرتين سابقتين والرابع لمرةٍ واحدةٍ، طيلة مشاركاته الثماني المنصرمة.
وسجل لاعبونا الابطال لانفسهم مجداً كروياً، بعدما عطّلوا الكومبيوتر الياباني وفرضوا تواجدهم في البطولة الحالية بقوة وانهم يسعون جاهدين لتعزيز سجّل الكرة العراقية بلقب غاب عن خزائنهم منذ 31 عاماً، بينما ستكون مواجهة إيران الفرصة الحقيقية لفتية المدرب قحطان جثير من أجل كسب الكأس الذي سيتشرّف بحملهِ من قبل ليوث الرافدين الذين ظهروا بأفضل حالاتهم ومستوياتهم وتمكنوا من اضافة المنتخب الياباني الى بقية ضحاياهم في البطولة، بعد أن كانوا، من قبل، سبباً بإخراج كوريا الجنوبية من مرحلة المجموعات بتغلبهم عليها بهدفين لهدف وعلى أوزبكستان في الدور ربع النهائي بهدفين دون رد، قبل ان يتغلبوا بحرفيتهم وأداءهم على أقوى المنتخبات القارية، اليابان، بأربعة اهداف لهدفين.
هنأ مدرب منتخب الناشئين قحطان جثير، الشعب العراقي لما سجلهُ فتيته في مواجهتهم في الدور نصف النهائي لبطولة آسيا لكرة القدم الجارية احداثها في مدينة غوا الهندية، بعدما اطاحوا بغريمهم الياباني بعد مباراة مثيرة شهدت تسجيل ستة اهداف وانتهت عراقية لعباً ونتيجة (4-2).
وقال جثير، الذي ظهرت السعادة واضحة على محياه، إن ” الفريق العراقي شرّف كرته وكرة عرب آسيا من خلال بلوغه الى نهائيات كأس العالم العام المقبل بكل جدارة واستحقاق، ووصله الى نهائي كأس آسيا لهذه الفئة العمرية”. مضيفاً أن “اللقاء مع اليابان كان قوياً وكبيراً وكانت المباراة تكتيكية عالية المستوى وقد تفوقنا تكتيكياً على غريمنا، ونجحنا في التقدم أولاً، ثم تراجعنا بسبب الأخطاء، لكننا عُدنا الى الواجهة مجدداً من خلال الاسلوب الذي اتبعناه مع المنافس الذي يلعب كرة متطورة وسريعة ويملك لاعبين متميزين”.
وأوضح “استطعنا توظيف اللاعبين بالشكل الأمثل وجرّدنا اليابانيين من اسلحتهم عبر اللعب الضاغط والسريع داخل ساحته وتمكّنا من اغلاق المساحات امام ابرز لاعبيه وفتح منافذ في العمق الدفاعي الياباني”.
واكمل “لا شك ان مباراة اوزبكستان استنفذت الكثير من الجهود، لأن هدفنا الأول كان التأهل الى المونديال، بيد أن سقف الطموحات تصاعد ووصل ذروته من أجل تسجيل شيء كبيرة لتاريخ وسمعة الكرة العراقية”. معتبراً ان “الكثافة العددية للاعبين والواجبات التي انيطت بكل فرد اوصلت الفريق للظهور بهذا الأداء الجماعي العالي”. وأردف ان ” موعد المباراة وحرارة الأجواء أثرت علينا منذ منتصف الشوط الأول، لكننا فرضنا اسلوبنا على المنافس الذي تخبّط واستفد طاقاته، ونحن كنا عازمون على الظهور بهذا المستوى العالي من الأداء والروحية الايجابية توجّناه بالفوز المميّز على فريقٍ لم تهتز شباكه في مبارياته الأربع السابقة”.
من جانبه قال يوشيرو مورياما مدرب منتخب اليابان للناشئين عقب خسارة فريقه فرصة بلوغ نهائي كأس آسيا إن “الفريق العراقي فريق قوي ومتمكن وخاض مباراة تكتيكية عالية المستوى، حاولنا أن نحقق الفوز لكننا فشلنا في تحقيق المسعى الذي وصلنا من أجله الى غوا”.
واضاف مورياما “سنحت لنا فرص عدة، لم نستثمرها بالشكل الأمثل، لقد اخفقنا في كسب ما أتيح لنا من هجمات وهو أمر اعتبره جيداً للاعبينا من أجل ان يتعلموا الدرس من لاعبي العراق الذين لعبوا بروحية قتالية في الملعب وحماسة عالية”.
وتطرق مدرب اليابان في حديثه أن ” اللاعب رقم 7 محمد داود – لاعب يمتاز بالمهارات والسرعة والانطلاقات المؤثرة، حاولنا مراقبته والحد من خطورته في الجانب الأيمن، لكنه نفذ لأكثر من مرة وسجل ثلاثة اهداف وشكل مصدر خطوة وقلق من جانبنا، لم نتمكن من اصطياده في ساحة اللعب، اتعبنا وكان حقاً نجماً مختلفاً، عبر طلعاته والكرات التي وصلته كانت تشكّل خطورة واضحة على دفاعاتنا وحارس مرمانا”.
وأشار الى أن لاعبينا شخّصوا مناطق القوة والضعف عن الفريق العراقي، لكنهم عانوا الأمرين في كبح جماح تفوّقهم لقد تسبّبوا لنا بمشاكل كثيرة لكنهم ضربونا بالهجمات المرتدة”.
واختتم ” لم نحقق الطموحات بالفوز في اللقب البطولة، إلا أننا برغم ذلك راضون بالتأهل إلى كأس العالم، وأنا سعيد لتحقيق هذا الطموح”.
*موفد اتحاد الصحافة الرياضية

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.