محرك البحث
محمد صالح : بدأت الاحتراف مبكراً وقافلة شهد ستصل الى سقف الطموحات وهذه تشكيلتي المثالية

محمد صالح : بدأت الاحتراف مبكراً وقافلة شهد ستصل الى سقف الطموحات وهذه تشكيلتي المثالية .
صغير بالسن , كبير بالعطاء فبدأ محترفاً في دولة الكويت قبل عمره .. مارس الخماسي واستمر بالساحات المكشوفة .. حقق بعض امنياته ولازال يغرق ببحر من الطموحات , لا يعرف اليأس كما يكره الخسارة .. لاعب فريق نفط الوسط الشاب الواعد (محمد صالح) ضيف شبكة الكرة العراقية في حوارٍ خاص .

حاوره / حسين حمودي

• اسمح لنا بالاطلاع على بطاقتك الشخصية , وعرفنا على بداياتك مع الساحرة المستديرة ؟
– محمد صالح من مواليد ١٩٩٥ بدايتي كأي طفل عراقي يعشق كرة القدم ويمارسها ف الدرابين الصغيرة والازقة القديمة , وبدأت مزاولة كرة القدم الخماسية وكانت البداية الفعلية من منتخب تربية الديوانية عام 2005 وبعدها مثلت ناشئي وشباب نادي الديوانية ومنتخب العراق للصالات عام 2012 وبعدها احترفت بنادي اليرموك الكويتي وشاركت بالبطولة الدولية تحت 17 عام التي شاركت فيها فرق برشلونة وسانتوس البرازيلي و8 اندية كويتية وحصلنا على المركز الثالث وقتها , قبل ان انتقل الى الساحات المكشوفة ومثلت منتخب العراق المدرسي عام2013 وكنت كابتن للفريق ثم لعبت لنادي الاتفاق موسم وبعدها انتقلت الى نفط الوسط وحصلنا على درع الدوري وجددت مع نفط الوسط وهذا الموسم الثالث لي توالياً .

• الى اي مدى يمتد طموح محمد صالح ؟
– اكيد كل لاعب عراقي يحلم بتمثيل المنتخب الوطني وكذلك الاحتراف الخارجي وهذا ما اصبوا اليه.

• لكونك لاعب وسط , من هو المهاجم الذي يُترجم تمريراتك الى اهداف؟
– جاسم محمد .

• تشكيلة مثالية تتمنى اللعب معها؟
– جلال حسن وضرغام اسماعيل ووليد سالم وعلي رحيمه احمد ابراهيم وياسر قاسم وجستن ميرام وعلي حصني وعلي عدنان وجاسم محمد .

• ماذا تقول لمن انصفك؟ وماذا لمن ضلمك؟
– من ظلمني زاد في دواخلي قوة الاصرار والتحدي , ومن انصفني اثبتت له اني استحق وهو بالتأكيد صاحب فضل عليّ .

• كيف ترى قافلة شهد ؟ والى اي المحطات ستصل برأيك؟
– الأولمبي سيجتاز دور المجموعات رغم صعوبة مجموعته لكن لا شي مستحيل أمام اللاعب العراقي , والطموح يتفوق على الواقع والدليل اولمبياد أثينا 2004.

• رأيك بنظام الدوري العام الذي ينوي الاتحاد اقامته الموسم المقبل ؟
– الدوري العام يعطي نكهة خاصة للدوري ويظهر المسابقة بشكل أجمل من دوري المجموعات , وينصف الجميع ولا يضلم احد , ولكن المتضرر الاكبر ستكون الاندية التي تعاني من المشاكل المالية .

• في الختام كلمة اخيرة نختم بها حديثنا ..
– اشكر شبكة الكرة العراقية على هذا الحوار الجميل واتمنى ان تستمر بعطاها واتمنى لكم التقدم نحو الأفضل فأنتم سبب من أسباب نجاح رياضتنا ..

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.