محرك البحث
صالح سدير يعلن إعتزاله اللعب دوليا

قرار السفاح جاء في توقيت مثالي وهذه أسبابي للحاق بركب الجيل الذهبي

حوار/ عباس هندي
أعلن متوسط ميدان المنتخب الوطني وأحد صانعي الانجاز في جاكارتا 2007 صالح سدير اعتزاله اللعب دوليا. مستغربا عدم استدعائه لصفوف المنتخب الوطني بعد انهاء موسم مميز مع نفط الوسط على الصعيدين المحلي والاسيوي.
وقال سدير في حوار موسع : اشعر بخيبة امل كبيرة بعد اعلان قائمة اسماء المنتخب الوطني المتواجد حاليا في اربيل، سيما واني قدمت موسما اكثر من رائع بشهادة الجميع مع فريقي نفط الوسط وتحديدا في دوري النخبة، إذ انني خضت من خلاله 7-8 مباريات كنت فيها عنصرا فاعلا، وساهمت بإيصال فريقي الى وصافة الترتيب بفارق نقطة وحيدة عن البطل الزوراء، فضلا عن مشاركتي في البطولة الاسيوية التي تلقيت من خلالها كل كلمات الثناء من المعنين بالشأن الكروي، إلا انني للاسف وجدت نفسي خارج حسابات المدرب راضي شنيشل برغم وجود لاعبين في مركزي ليسوا بالمستوى نفسه الذي اقدمه، وقررت ومن خلال صفحاتكم اعلان الاعتزال اللعب الدولي رسميا.

الأسود في مأمن

واضاف: ان وجود شنيشل على رأس الملاك التدريبي للمنتخب الوطني يبعث الاطمئنان الى الشارع الرياضي واللاعبين، وأنا احترم قراره برغم شعوري بالاجحاف، إلا انه يمتلك عقلة احترافية ومنضبط، ولديه الكثير ليقدمه في التصفيات برغم صعوبة المهمة، إذ اننا سنلاعب منتخبات كبيرة في القارة الصفراء كاليابان واستراليا، إلا انني اؤكد اننا سنتفوق على منتخبي الامارات والسعودية، فضلا عن تايلند، وما يخفى عن الجماهير الرياضية ان المنتخبات الخليجية مهما تطورت وتقدمت بالمستوى إلا انها تشعر بالخشية والرهبة عندما تقابل المنتخب العراقي سواء في ارضها أم خارجها.

توقيت مثالي

واشار سدير الى: ان اعتزال زميلي المهاجم يونس محمود جاء في وقت مثالي، وآن الأوان ليبتعد عن المنتخب الوطني بعد ان قدم ما عجز عنه الكثيرين، وان يكون متزامنا مع تأهل المنتخب الى المرحلة الحاسمة ونهائيات اسيا 2019، وقد تكون الظروف غير ملائمة في المرحلة المقبلة، وبالتالي سيخذف جميع ماقدمه في الملاعب لبلده وتمحى انجازته جميعها في حالة أي تعثر – لا سمح الله -.

مهمة صعبة

وبيّن: ان المنتخب الاولمبي الذي سيشارك في اولمبياد ريو دي جانيرو سيكون في مهمة ليست يسيرة، سيما وان منتخبات العالم باتت تحسب ألف حساب لتلك الدورات الاولمبية، وأكبر دليل على ذلك المنتخب البرازيلي الذي فضلت اكبر نجومه على عدم المشاركة في “كوبا اميركا”، والتفرغ الى الاولمبياد، فضلا عن نضوج اغلب نجوم تلك المنتخبات، ولن اكون متشائما إلا انني اتوقع ان تعجز كتيبة شهد عن تحقيق ماحققناه في اولمبياد اثينا قبل 12 عاما، إذ كنا مجموعة متمساكة ولاعبين شاركنا في جميع البطولات، فضلا عن الانسجام والتناغم الكبير في تلك الفترة.

العندليب في مأزق

وزاد: ان الموسم المقبل لفريق نفط الوسط قد لايلبي تطلعاتنا كلاعبين وادارة، سيما وان الملاك التدريبي بقيادة المدرب عبد الغني شهد مازال غائبا، فضلا عن استحقاقات اللاعبين للموسم المنصرم التي مازالت بذمة النادي، وهنالك ارباك كبير بعد خروج الفريق من البطولة الاسيوية من قبل المؤسسة التي لن تتقبل الهزيمة برغم ان نادينا يعد من الاندية الفتية، وقدم كرة ممتعة على المستوى المحلي وكذلك الاسيوي، ومع كل تلك الارهاصات جددت العقد مع النادي من دون مقابل.

واختتم الحديث: نطمح الى ان توفق جميع منتخباتنا الوطنية وانديتنا في رحلتها الخارجية، وآمل ان اقدم موسماً مميزاً مع كرة نفط الوسطـ كما لأتمنى لزميلي يونس محمود الموفقية والنجاح في مهمته المقبلة سواء أكانت في الملاعب أم خارجها.
خالد الربيعي

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.