محرك البحث
إيطاليا تصعق بلجيكا بثنائية وتنفرد بالصدارة

وكالات / ISN
تفوقت واقعية منتخب ايطاليا على موهبة نظيره البلجيكي فخرج فائزا 2-صفر الاثنين في ليون ضمن المجموعة الخامسة في كأس امم اوروبا التي تستضيفها فرنسا حتى العاشر من الشهر المقبل، وسجل ايمانويلي جاكيريني (32) وغراتسيانو بيليه (90+3) الهدفين.
وتعادلت جمهورية ايرلندا مع السويد 1-1 اليوم ايضا في المجموعة ذاتها، وتصدرت ايطاليا ترتيب المجموعة بعد الجولة الاولى برصيد 3 نقاط مقابل نقطة لكل من ايرلندا والسويد، ولا شيء لبلجيكا.
وفي الجولة الثانية، تلعب ايطاليا مع السويد في 17 الجاري، وبلجيكا مع جمهورية ايرلندا في اليوم التالي.
بدأت المباراة بايقاع سريع ومفتوح من الطرفين، لكن الفرصة الاولى كانت بلجيكية في الدقيقة العاشرة من كرة قوية من نحو 30 مترا سددها ناينغولان وارتمى لها الحارس بوفون وحولها الى ركنية، وسدد اللاعب نفسه كرة أخرى من بعيد ايضا تابعت طريقها على يمين المرمى (22).
وانتظر الطليان نصف ساعة تقريبا لتهديد مرمى بلجيكا، فبعد كرة غير خطيرة لبيليه على يسار المرمى (29)، خطفوا هدف السبق اثر كرة رائعة من بونوتشي من منتصف الملعب تماما خلف المدافعين واستقبال اروع من جاكيريني الذي وضعها في الزاوية اليسرى للمرمى لحظة خروج كورتوا للتصدي له (32).
وسنحت فرصة ذهبية امام الاتزوري لتعزيز تقدمه حين تهيأت كرة امام بيليه فارتقى لها وتابعها برأسه لكنها مرت قرب القائم الايسر مباشرة (36).
استمر الاداء متكافئا في الشوط الثاني، فالمنتخب الايطالي لم ينكفىء كعادته الى منطقته للدفاع عن تقدمه، في حين ان المنتخب البلجيكي وجد صعوبة في اختراق الدفاعات الايطالية وتشكيل خطورة كبيرة على مرمى بوفون.
وحصلت بلجيكا على فرصة للتسجيل من هجمة مرتدة نموذجية حول منها هازار الكرة الى دي بروين الذي حضرها الى لوكاكو الغائب تماما عن المجريات فارسلها بيسراه مرت قريبة جدا من القائم الايسر لمرمى بوفون (53)، لكن نظيره كورتوا حال بعد لحظات قليلة فقط دون اهتزاز شباكه ثانية بإبعاد كرة من رأس بيلي كانت في طريقها الى الزاوية اليمنى.
وضغط المنتخب البلجيكي في نصف الساعة الاخير، واشرك فيلموتس المهاجم دريز ميرتنز بدلا من لاعب الوسد ناينغولان، ثم اشرك ديفوك اوريجي ويانيك كاراسكو مكان لوكاكو وسيمان، لكن الدفاع الايطالي بقي متماسكا وكان يشتت اي كرة تدخل منطقته مباشرة.
تحرك هازار في مركزه المفضل في الجانب الايسر جيدا فازدادت خطورة بلجيكا التي كادت تدرك التعادل اثر كرة عالية تابعها اوريجي برأسه عالية قليلا عن المرمى (82).
وتكرر مشهد هدف اللحظات الاخيرة في هذه البطولة اذ اضافت ايطاليا الهدف الثاني في الدقيقة الثالثة من الوقت الضائع من هجمة مرتدة حضّر على اثرها كاندريفا كرة من الجهة اليمنى الى بيليه الذي اسكنها الشباك.

CkjazgcWkAAL09p.jpg large

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.