محرك البحث
خلافات مالية بين اتحاد الكرة والراعي السويدي الأسود يواجهون أوزبكستان وقطر وكوريا الشمالية

بغداد / حيدر مدلول
أكد عضو اتحاد الكرة يحيى كريم أن شركة (iastsport) السويدية الراعي الرسمي للمنتخبات الوطنية العراقية نظمت بصورة رسمية ثلاث مباريات دولية ودية لمنتخبنا الوطني مع أوزبكستان في معسكر النمسا، ومع قطر في الدوحة، ومع كوريا الشمالية في كوالالمبور، تحضيراً للمشاركة في منافسات الدور الثالث الحاسم الآسيوي المؤهل لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا لاسيما بعد أن أوقعته القرعة في المجموعة الثانية الى جانب منتخبات أستراليا واليابان والسعودية وتايلاند والإمارات .
وأضاف كريم في حديثه: أن مدير الشركة نيمار ريسان يسعى الى تأمين متطلبات إقامة المباريات المتبقية من البرنامج التدريبي الذي تم الاتفاق بشأنه بين المدير الفني للمنتخب الوطني راضي شنيشل مع اتحاد الكرة خلال الاجتماع الاخير الذي عقد بين الطرفين في مقر الاتحاد حيث تم إرساله الى المسؤولين في الشركة من أجل تنفيذه على أرض الواقع بعد تزويده بالعديد من المخاطبات الرسمية الى الاتحادات الآسيوية والأوروبية التي نرغب بلقاء منتخباتها الأولى الى جانب إقامة المعسكرات التدريبية فيها وخاصة النمسا وماليزيا ونيوزيلاندا قبل الدخول في المنافسات التي سنواجه في المباراة الأولى يوم 1 أيلول المقبل المنتخب الاسترالي في مدينة سيدني في افتتاح مشوارنا بتصفيات المونديال.
وبشأن ما تردد عن نية اتحاد الكرة في إلغاء العقد مع الشركة أجاب كريم قائلاً: إن إلغاء العقد مع الشركة في حالة عدم تنفيذ جميع متطلبات برنامج إعداد منتخبنا يجب أن يتم بحثه ومناقشته في اجتماع رسمي وموثق لمجلس إدارة الاتحاد المقبل الذي سيعقده برئاسة عبدالخالق مسعود بعد غد الإثنين كما حدث في إبرام عقد الاتفاق الرسمي مع الشركة الذي تمت الموافقة عليه في اجتماع رسمي وموثق تم بعد ذلك إيفادي برفقة الرئيس الى مدينة دبي الإماراتية للتوقيع الرسمي على العقد مع رئيس الشركة نيمار ريسان الذي بموجبه أصبحت شركته الراعي الرسمي الجديد للمنتخبات الوطنية العراقية بدلاً من شركة (ماتش وورلد سبورت) السويسرية التي انتهى عقدها في أيار الماضي .
وكشف أن هناك خلافاً مع الشركة بخصوص المبالغ المالية التي طلبها الاتحاد الأوزبكي للقاء منتخبنا في النمسا حيث وصلت الى 80 الف دولار قيمة تذاكر سفر وفده الى جانب مدة أيام إقامته هناك وهذا ما لا يستطيع الاتحاد توفيره نتيجة للأزمة المالية الخانقة التي يمر بها الاتحاد في الوقت الحالي بعد نفاد الميزانية المخصصة لنا من قبل اللجنة الأولمبية العراقية والبالغة 5 ملايين دولار، فيما حصل من قبل الشركات الراعية للاتحاد على مبلغ 300 الف دولار من قبل شركة قيس الراوي للسنة الواحدة و750 ألف دولار من قبل شركة بيبسي كولا العالمية لمدة سنتين فقط ومبلغ مليوني دولار سيحصل عليها من قبل الاتحاد الآسيوي باللعبة مقابل نقل مباريات منتخبنا مع منتخبات السعودية وتايلاند وأستراليا واليابان والإمارات بعد انتهاء المنافسات يوم 5 أيلول 2017 .
وناشد كريم الجهات الحكومية العليا بتخصيص ميزانية خاصة من أجل دعم مشاركة منتخبنا الوطني في التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم المقبلة من أجل تحقيق حلم الجماهيرالعراقية بالتواجد مرة أخرى في المونديال بعد 30 عاماً من الظهور الأول في مونديال مكسيكوسيتي كما هو الحال في اتحادات المنتخبات الآسيوية والخليجية المنافسة لنا في المجموعة الثانية حيث خصصت الحكومة اليابانية مبلغ 120 مليون دولار فقط لمنتخبها دون الشركات التجارية الراعية للاتحاد الياباني وكذلك الاتحاد الإماراتي الذي حصل على مبلغ 50 مليون دولار فقط من أجل تأمين إعداد مثالي يسهم في أمكانية المنافسة على خطف أحدى بطاقتي التأهل الى مونديال روسيا .

1465074941661

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.