محرك البحث
فرنسا تفتتح اليورو بجاهزية فنية كاملة
الأخبار العالمية 10 يونيو 2016 0 27

يبدو منتخب فرنسا أحد أبرز المرشحين للتتويج ببطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2016) التي ستنطلق اليوم الجمعة بفضل امتلاكه عددا من المهاجمين الأكفاء الذين قد يلعبون دورا مهما في تحقيق حلم الجماهير الفرنسية باستعادة اللقب الغائب منذ عام 2000 . ويعاني ديدييه ديشامب مدرب المنتخب الفرنسي من مشكلة يتمناها أي مدير فني والتي تتمثل في وفرة المهاجمين الجاهزين لخوض غمار البطولة التي تستضيفها فرنسا حتى 10 تموز/يوليو المقبل. ويفاضل ديشامب بين ديمتري بايت وأنتوني مارسيال للاعتماد على أحدهما كرأس حربة ثالث خلال المباراة الافتتاحية للبطولة أمام رومانيا التي ستقام بملعب (دو فرانس). وسينضم أحد اللاعبين إلى أنتوان جريزمان وأوليفيه جيرو اللذين من المقرر أن يقودا هجوم منتخب (الديوك) في المباراة، فيما يتوقع أن يستبعد الجناح الشاب كينجسلي كومان من قائمة الفريق التي ستبدأ المباراة، رغم تألقه مع فريقه بايرن ميونيخ الألماني خلال الموسم المنقضي. وظهر بايت 29/ عاما/ بشكل جيد في موسمه الأول مع فريقه ويستهام يونايتد الانجليزي، بعدما أحرز معه 12 هدفا بالإضافة لقيامه بـ12 تمريرة حاسمة، ليصبح أحد العناصر الأساسية في المنتخب الفرنسي الذي عاد إلى صفوفه في شهر آذار/مارس الماضي. وبينما يتطلع ديشامب للدفع ببايت كجناح أيسر، فإن بإمكان اللاعب أيضا اللعب في العمق قليلا لإمداد جيرو وجريزمان بالتمريرات البينية القاتلة. ويمتاز بايت بإجادته تسديد الركلات الحرة المباشرة وهو ما ظهر بوضوح في تسجيله للهدف الثالث لفرنسا في الدقيقة الأخيرة خلال لقائها مع الكاميرون ليقودها للفوز 3 / 2 وديا الشهر الماضي، وكذلك حينما أطلق قذيفة مدوية من ركلة حرة مباشرة من 30 مترا سجل منها أحد أهداف المنتخب الفرنسي خلال فوزه 4 / 2 على روسيا وديا في آذار/مارس الماضي. وترك مارسيال 20/ عاما/ انطباعا جيدا في موسمه الأول داخل الملاعب الانجليزية أيضا، في ظل تميزه بالسرعة الفائقة التي أظهرها خلال مباريات فريقه مانشستر يونايتد، ليسجل 11 هدفا بالإضافة لقيامه بأربع تمريرات حاسمة في الدوري الانجليزي. ولدى كلا اللاعبين القدرة على المشاركة في التشكيلة الأساسية للمنتخب الفرنسي في لقائه مع نظيره الروماني الذي لم تستقبل شباكه سوى هدفين خلال عشر مباريات خاضها في مسيرته بالتصفيات المؤهلة للبطولة. ويمتلك بايت حظوظا أوفر نسبيا من مارسيال لبدء المباراة، حيث قال عنه ديشامب الأسبوع الماضي :”إنه عنصر مهم ويمكن أن يكون له دور حاسم مع الفريق، ويمتلك ثقة كبيرة بالنفس”. وفي ظل التألق اللافت لجريزمان مع فريقه أتلتيكو مدريد الأسباني في الموسم الماضي، فإن جيرو اكتسب أيضا حب الجماهير الفرنسية بفضل تسجيله سبعة أهداف في المباريات الأخيرة لمنتخب بلاده والتي كان آخرها إحرازه هدفين خلال فوز الفريق 3 / صفر على اسكتلندا وديا يوم السبت الماضي في ختام استعدادات فرنسا للمشاركة في اليورو. وأوضح ديشامب :”لدينا قدرة جيدة على هز الشباك، وخلق العديد من الفرص”. وكشف المدرب الفرنسي أن العناصر الشابة التي يمتلكها الفريق مثل مارسيال وكومان بإمكانها إضافة المزيد من الإمكانيات للفريق. ويبدو أن القدرات الهجومية الضخمة التي بات يمتلكها الفريق حاليا، دفعت الفرنسيين لنسيان غياب كريم بنزيمه هداف فريق ريال مدريد الأسباني عن البطولة بسبب مشاكله القانونية. وتمتلك فرنسا خط وسط قويا بوجود بول بوجبا لاعب يوفنتوس الإيطالي ونجولو كانتي لاعب ليستر سيتي، الذي فجر مفاجأة مدوية بتتويجه بلقب الدوري الانجليزي الموسم الماضي. وربما تكمن نقطة الضعف الوحيدة التي سيعاني منها المنتخب الفرنسي في خط الدفاع لاسيما عقب استبعاد رافاييل فاران وجيريمي ماثيو بسبب الإصابة. وصرح ديشامب عقب لقاء اسكتلندا الودي بأن فريقه “سيكون مستعدا”، في حين قال بايت :”ينبغي علينا الارتقاء بمستوانا أكثر حتى نتغلب على رومانيا في الافتتاح ثم على سويسرا وألبانيا المنافسين الآخرين بالمجموعة الأولى”.

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.