محرك البحث
الطموح اصبح اكبر والمال لن يؤثر !!

ارشد حامد / ISN

بعد التعاقد مع اللاعب علي حصني من قبل الفريق التركي المطعم بالعراقي ريزا سبورت يزداد الطموح العراقي في الوصول نحو الدوريات الكبرى العالمية لما لا ونحن نشاهد نجمنا عدنان يلعب مع امهر النجوم في الكالتشيو الايطالي والذي وصل عن طريق دوري السلاطين التركي الى قلاع ايطاليا الشهيرة وبلد البندقية العظيمة وفينيسيا الحلم والجمال الملهم ، بعد عدنان وضرغام حصني يتطلع للاحلام ثورة عراقية تتجه نحو الاراضي الاوربية فهل يكون العراق الجزائر في تجارب الاحتراف الاوربي وتصبح قوة منتخبنا في خزين اللاعبين القابعين في اوربا لانطمح الى الاكتفاء في الدوري التركي بقدر ما نفكر في ما هو اعلى وارفع ،اليوم تركيا وغدا اسبانيا او ايطاليا او انكلترا لان الطموح دائما يبحث عن ما هو ارفع واحسن ،تنقصنا ثقافة الانتقال واليوم وجدناها مع الرجل ذو الافعال نجم محمد يعمل بصمت ويسوق اللاعبين الواحد تلو الاخر دون ضوضاء الاعلام الفاضح والمخرب لبعض الصفقات كصفقة نشات وغيرها اليوم تفاجئ الجميع بهذه الصفقة لان عامل الخبرة هي من احكمتها ولو اثيرت لتعرضت للفشل لكن الصبر هو مامكن لهذه الصفقة من ان تكون حالها كحال عدنان وضرغام ،اليوم الجماهير العراقية فرحة بسماع هذا الخبر الا وهو التوقيع الرسمي للاعب حصني لانها تعرف ثمارها التي ستقطف في قادم الايام مع المنتخبين الاولمبي والوطني الذي تنتظرهما استحقاقات قادمة ،ياسر وجستن وعلي عدنان والخ .. مكاسب من ذهب لكرة الذهب ،لم يعد اللاعب العراقي يفكر بقيمة العقد كالسابق بقدر ما يفكر بالقيمة الفنية للنادي الذي يمثله بالامس كان اللاعب تفكيره على المال دون النظر للامور الفنية وتطوير الذات اليوم بهذه العقود تمكن للاعب من تطوير نفسه فنيا وتكتيكيا .

التعليقات

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.